رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فى جولة الصحف اليوم ....هاآرتس: إسرائيل تخسر كثيرا من إفساد العلاقة مع مصر

صحف

الأحد, 28 أغسطس 2011 10:07

حذرت صحيفة "هاآرتس" الإسرائيلية أمس من أن إفساد العلاقات الاستراتيجية مع مصر سيكون الخسارة الأكبر بالنسبة إلي إسرائيل ليس فقط في الوقت الراهن. بل وعلي مدي عقود مقبلة.

وأوضحت الصحيفة أنه علي الرغم من القتلي الذين سقطوا خلال هجوم الأسبوع الماضي. إلا أن خسارة إسرائيل في العلاقات الاستراتيجية مع الجارة الجنوبية مصر من جراء ذلك ستكون الأشد.

وأضافت "هاآرتس" أن الهجوم الإرهابي الذي وقع بالقرب من إيلات الخميس الماضي. بالاضافة إلي حالة القتال التي شهدها قطاع غزة قد أدي إلي تحويل سيناء وبشكل مفاجئ من باحة خلفية خاملة للمؤسسة العسكرية إلي جبهة أكثر سخونة.

وقالت الصحيفة إنه بالرغم من الاضطرابات التي تفجرت بسبب مقتل 8 إسرائيليين في الهجوم وآخر في الهجوم الصاروخي الذي استهدف بئر سبع. إلا أن القلق الأساسي ينصب علي العلاقات الإسرائيلية - المصرية. لاسيما العلاقات مع المجلس العسكري الحاكم حاليا وذلك بحسب ما ورد فى جريدة الجمهورية .

وحملت الشروق خبرا آخر بعنوان "أسر الضباط المختفين فى سيناء يصلون العريش بحثا عنهم"

 تقيم أسرتان من أسر الضباط الثلاثة النقيب محمد الجوهرى، والنقيب شريف المعداوى، والملازم محمد حسين، فى نادى ضباط الشرطة بالعريش، وأحضروا معهم مصاحف لتوزيعها على المواطنين فى ليلة القدر أملا فى أن تكون بشرى خير تقربهم من العثور على أبنائهم.

وأدلت الأسرتان بتصريحات إعلامية، قالوا خلالها إنهم جاءوا لمواصلة طرق جميع الأبواب فى سبيل الوصول لمعلومات حول أبنائهم المختفين، آملين من أبناء شمال سيناء المساعدة فى أى معلومات حولهم. وقال أحمد حسين سعد وشادى المعداوى وهما شقيقان لاثنين من الضباط إنهم سيرتكزون فى بحثهم على الاهالى دون تدخل أمنى، وحتى لو كانت هناك مفاوضات فستجريها الأسرتان دون تدخل الجهات الأمنية، على حد قولهم، لعدم إفشال أى خيوط تقربهم من مصير الضباط المختطفين.

وكان الضباط الثلاثة عائدين من مأمورية مكلفين بها بمدينة رفح، والتى شهدت أحداثا دموية أثناء وجودهم فيها، وفى 28 يناير وصلت إليهم تعليمات بألا يعودوا لعملهم بالأكمنة والبقاء بأحد الفنادق بالعريش، وأثناء عودتهم يوم الجمعة الموافق 4 فبراير فى سيارة رقم 166 خضراء اللون ماركة بيجو 504 ملك النقيب محمد الجوهرى، وعند منطقة الميدان بمدخل العريش الغربى فوجئوا ببعض الملثمين طبقا لرواية شهود العيان يستوقفون السيارة بالسلاح الآلى ليتم اقتيادهم واختطافهم بعد حرق السيارة التى وجدت عقب الحادث بأربعة أيام فى موقع قريب من مكان الاختطاف، ومن

حينها مازال اختفاؤهم لغزا كبيرا.

وكان المجلس العسكرى قد قال فى رسالته رقم 57 على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعى فيس بوك، إنه أمر الأجهزة الأمنية باتخاذ كل الإجراءات اللازمة للعثور عليهم وعودتهم لذويهم سالمين فى أقرب وقت.

وحملت الدستور خبرا بعنوان "تشديد أمنى فى مستشفى العريش بعد وصول ( رأس الانتحارى)"

 شددت الأجهزة الأمنية فى مستشفى العريش العام من رقابتها فى محيط المشرحة بشكل ملحوظ، وذكرت مصادر أن رأسا كاملا محدد الملامح للشاب الذى فجر نفسه فى دورية أمنية وقتل جنديا وأصاب اثنين آخرين الأسبوع الماضى بالقرب من العلامة الحدودية رقم 79 فى منطقة الكونتيلا بوسط سيناء، وصلت المشرحة.

وأشار المصدر العامل فى مستشفى العريش إلى أن قوات من الجيش والشرطة تشارك فى الحراسة المشددة للمشرحة، خشية اقتحامها وسرقة الأشلاء.

وفى سياق مختلف، علمت «الشروق» أن معدات خاصة بتدمير الانفاق وصلت إلى الشريط الحدودى المشترك الفاصل بين قطاع غزة والأراضى المصرية ولم يتم استخدامها بعد، وستقوم تلك المعدات بإحداث خلخلة فى التربة لمسافة تصل إلى 20 مترا تحت سطح الارض، لتدمير الانفاق دون الاستعانة بالمواد المتفجرة.

وكانت «الشروق» قد انفردت منذ أربعة أيام بنبأ تناقلته وسائل إعلام اجنبية ومحلية حول وجود مخطط امنى قائم على رسم خرائط لمجمعات الانفاق تمهيدا للقضاء على أنشطتها وتدميرها بعد الأحداث الأخيرة التى شهدتها سيناء، والتى وجهت خلالها شكوكا حول مشاركة عناصر تتسلل عبر الانفاق لتنفذ هجمات فى الأراضى المصرية.

وطالب العشرات من شيوخ القبائل المعينين بوقف أنشطة الانفاق تماما، مع توجيه نداء لحركة حماس بمنع وصول متسللين من قطاع غزة، كتحذير لهم والا سيتم القبض على أى فلسطينى متسلل وتسليمه للسلطات الأمنية.

واعلن قائد الجيش الثانى الميدانى، اللواء محمد فريد خميس حجازى، خلال اجتماعه مع مشايخ ووجهاء القبائل فى شمال سيناء السبت الماضى أن «القوات المسلحة المصرية اتخذت قرارا لا رجعة فيه بتدمير جميع الأنفاق».

وحول عمليات مطاردة العناصر التى شاركت فى تفجير خطوط الغاز واستهداف الحواجز الأمنية وقسم شرطة ثان العريش فأكد مصدر أمنى أن حملات الملاحقة الامنية سيتم استئنافها بعد عيد

الفطر المبارك بعد أن تم رصد عدة بؤر لاحتمالات تواجد تلك العناصر فيها.

جاء ذلك بعد أن هدأت اعمال الملاحقات الأمنية لتلك العناصر منذ العدوان الاسرائيلى على الحدود المصرية واستشهاد خمسة افراد برصاص قوات حرس الحدود الإسرائيلية ومروحية كانت تشارك فى مطاردات من سمتهم إسرائيل بالمتسببين فى عملية ايلات.

دنيا وإيمى سمير غانم يشاركان حلمى فى "إكس لارج".

عد بدء الممثل أحمد حلمي تصوير أول مشاهد فيلمه "إكس لارج" في الأربعاء 24 أغسطس، أكد مصدر من داخل فريق عمل الفيلم اكتمال فريق عمل الفيلم بضم الشقيقتين دنيا وإيمي سمير غانم ومحمد شرف وياسمين رئيس ومحمد فهيم.

وكانت شركة "الإخوة المتحدين" لمالكها وليد صبري قد اتفقت مع الممثل إبراهيم نصر ليشارك في الفيلم الذي سيخرجه شريف عرفة وكتبه أيمن بهجت قمر.

يذكر أن آخر أفلام حلمي "بلبل حيران"، وشاركه فيه كل من زينة وشيري عادل وإيمي سمير غانم، ومن تأليف خالد دياب وإخراج خالد مرعي"شادوز كوميونيكاشن"، وتوزيع المجموعة الفنية المتحدة.

كما ينتظر حلمي عرض أحدث الأفلام التي شارك بها "18 يوم" وهو يضم 10 قصص قصيرة على الـ18 يوما الذين سبقوا خلع الرئيس محمد حسني مبارك، وقدم فيه فيلم "كحك العيد" من إخراج أحمد علاء وتأليف أحمد حلمي وذلك بحسب جريدة الدستور .

بوب برادلى: تمنيت تدريب الفراعنة عام 2009.. وأتمنى الوصول معهم إلى المونديال.

أكد الأمريكي بوب برادلي المدير الفني السابق لمنتخب أمريكا، والمرشح لخلافة حسن شحاتة في تدريب منتخب مصر أنه معجب للغاية بالفراعنة، وأنه تمنى أن يدربهم منذ أن شاهدهم في مباراة البرازيل في كأس القارات عام 2009، مشيرا إلى أنه أعجب بمهارات لاعبيه وانضباطهم التكتيكي وحماسهم الكبير، بالإضافة إلى أن لديهم موهبة فطرية، لكنهم بحاجة لتدعيم الجانب البدني.

وأضاف برادلي في حوار أجرته معه صحيفة "أخبار اليوم" اليوم السبت أن حلم التأهل إلى كأس العالم ليس حلم الشعب المصري فقط، لكنه حلم يراوده منذ عام 2009 أن يتأهل إلى المونديال مع الفراعنة، مشيرا إلى أنه بعد المشاركة في كأس العالم الماضية مع المنتخب الأمريكي، أصبح طموح التأهل لا يقتصر على الدور الأول فقط، لكنه يتمنى تحقيق إنجاز جديد للكرة المصرية والتأهل إلى كأس العالم أولا، ثم عبور دور المجموعات.

وعن سبب تركه تدريب المنتخب الأمريكي، أكد المدير الفني الأمريكي أنه حقق كل طموحاته مع منتخب بلاده، والمنتخب كذلك حقق طموحه معه، والاثنان ارتضيا الانفصال في هذا الوقت.

وأشار بوب إلى أنه يتابع المنتخب المصري بكثرة بسبب إعجابه به، وأنه لايزال يتذكر أسماء اللاعبين المميزين في صفوف المنتخب مثل محمد زيدان ومحمد أبوتريكة ووائل جمعة وأحمد فتحي وعصام الحضري، مضيفا أن عناصر الخبرة مهمة في المنتخب، لكنه سيحاول الهبوط بمعدل أعمار اللاعبين.

وأشار المدرب الأمريكي إلى أنه تابع منتخب الشباب خلال بطولة كأس العالم للشباب، وأكد أن هناك لاعبين يستحقون الانضمام للمنتخب الأول، وهم أحمد حجازي مدافع الإسماعيلي ومحمد النني لاعب خط وسط المقاولون، وزميله في الفريق صانع الألعاب محمد صلاح وذلك بحسبما ورد فى جريدة الشروق..

 

 

 

 

أهم الاخبار