رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عيسوى:الاعتداء على البلتاجى وأبوبركة ربما يكون لأسباب سياسية

صحف

السبت, 27 أغسطس 2011 11:09
بوابة الوفد - صحف:

أكد وزير الداخلية اللواء منصور عيسوي على أن الداخلية تسعي بقوة للكشف عن مرتكبي حوادث الاعتداء علي بعض الرموز السياسية مثل د.محمد البلتاجي القيادي الإخواني ود.أحمد أبو بركة المستشار القانونى لحزب الحرية والعدالة، من أجل تقديمهم للعدالة، مشيرا الي أنه لا يستبعد وجود خصومات سياسية أدت إلي حوادث بهذا الشكل رغم أن المؤشرات الأولية تؤكد أن البلطجية واللصوص

وراء هذه الحوادث.

ونفي في حوار أجرته معه صحيفة "أخبار اليوم" ما تردد عن اختطاف الداخلية لبعض النشطاء السياسيين ومنهم خالد تليمة, مؤكدا أن فكر وزارة الداخلية تغير تماما و ليس لها أي مصلحة في القبض علي الثوريين أو حتي الفلول, وأنه ليس لجهاز الأمن الوطني أي

دور في هذا الملف, نافيا وجود أي معتقلين سياسيين في السجون المصرية الآن.

علي صعيد آخر، قال عيسوي إن بدو سيناء أبرياء من حوادث الإرهاب في سيناء، خاصة وأن الـ20 متهما الذين تم القبض عليهم ليسوا من البدو كما توقع الجميع , لكنهم قادمون من محافظات الدلتا والسويس والإسكندرية, وهناك "سيناوي" وحيد مسجل جنائيا, ومازالت أجهزة الأمن تستهدف آخرين تم تحديدهم وسيتم ضبطهم تباعا لتصفية سيناء من بؤر الإرهاب وهي العملية التي ستستغرق بعض الوقت.

أهم الاخبار