رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الجمل: أرفض أي منصب في ظل "العسكري"

صحف

الأربعاء, 24 أغسطس 2011 14:34
بوابة الوفد - متابعات:

صرح الدكتور يحيى الجمل نائب رئيس مجلس الوزراء السابق، أنه لن يقبل بأي مناصب حكومية مرة أخرى في ظل وجود المجلس العسكري حاكما لمصر، مشيرا إلى أن الأمر انتهى بالنسبة له.

وأضاف الجمل أن اعتذار إسرائيل عما ارتكبته من جرائم غير كاف، مشددا على ضرورة تصعيد الموقف من جانب مصر؛ ردا على تصرفات تل أبيب - حسب جريدة المصري اليوم -.
وكان الجمل قد تم تعيينه كنائب لرئيس مجلس الوزراء في حكومة الفريق أحمد شفيق

في فبراير الماضي، غير أنه بعد ذلك وفي ظل حكومة د. عصام شرف انتشرت الدعوات والمطالبات بين أوساط المواطنين المصريين وخصوصاً الشباب, التي دعت بإعفاء الجمل من منصبه وتعيين نائب جديد لرئيس الوزراء لأنه وفق معارضيه كان لسان حال وعين المجلس العسكري علي حكومة شرف وهو ما ظهر عندما قبل د.عصام شرف استقالته ورفضها المجلس العسكري قبل ان يقدم هو استقالته.
ووسط المطالبة باقالته قام الجمل بتقديم استقالته من منصبه أربعة مرات في فترات متلاحقة، ولكنها كانت ترفض من قبل رئيس الوزراء دكتور عصام شرف ،والمجلس العسكري، ولكنه قبلها بعد إلحاح منه في المرة الثالثة لسوء حالته الصحية والنفسية ، بيد أن المجلس الأعلي للقوات المسلحة رفضها معللا بذلك أن حالة البلد لا تقتضي أي تغييرات أو استقالات أو تراجعات من قبل أي مسئول، وفي ١٢ يوليو ٢٠١١ كانت تم قبول استقالة دكتور يحيي الجمل من منصبه والبعد عن مهامه السياسية وسط حالة التوتر والذبذبة التي تفشت في البلاد وقتها.
أخبار ذات صلة:

يحيي الجمل.."آخر خيول الحكومة"

استقالة يحيي الجمل!

أهم الاخبار