بسيوني: التجاهل الإسرائيلي يلغي معاهدة السلام

صحف

الاثنين, 22 أغسطس 2011 09:55
بوابة الوفد – صحف

أكد محمد  بسيوني سفير  مصر الأسبق لدى إسرائيل، أن القرارات التى اتخذها المجلس العسكري بشأن أحداث سيناء مساء الخميس

هي قرارات صائبة سيكون لها وقع كبير على الجانب الإسرائيلي، حيث تمثل خطوة احتجاجية شديدة اللهجة لها وذلك لما تمثله مصر من كونها العمود الفقرى لمعاهدة السلام وهو ما يعد خطيرا

بالنسبة لإسرائيل.
وأشار إلى أنه إذا تم تجاهل مطالب المجلس العسكرى التى أرسلها للجانب الإسرائيلي فإن ذلك يعد بمثابة اختراق لمعاهدة السلام وإلغاء لها، وحينها يجب على المجلس العسكرى إعادة ترتيب أوراقه مع إسرائيل وإعادة رسم علاقتها بمصر.
وأوضح بسيوني في تصريح لصحيفة "الدستور"، أن هذه القرارات تتمثل في استدعاء السفير الإسرائيلي للتشاور، وتقديم اعتذار رسمي للشعب المصري عما حدث، بالإضافة لتشكيل لجنة مشتركة من الجانبين للتحقيق في أسباب الحادث .
وأضاف  بسيوني أن الخطوة التى يجب أن يقوم بها الشعب المصرى الآن هي الالتفاف حول المجلس العسكرى حتى يستطيع اتخاذ الإجراءات المناسبة للتعامل مع إسرائيل ، مشيرا إلى أن قرارات المجلس العسكري حتى الآن سليمة وعاقلة .

 

أهم الاخبار