رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جولة الصحف.. علاء وجمال.. منتهي الالتزام.. في رمضان

صحف

الأحد, 07 أغسطس 2011 09:43
خاص - بوابة الوفد:

استقرت الحالة الصحية للرئيس السابق محمد حسني مبارك فور دخوله المركز الطبي العالمي, وقد أكد الفريق الطبي

المصاحب له من شرم الشيخ أن حالته الصحية تحسنت واختلفت تماما عما كانت وهو في مستشفي شرم الشيخ وقد برروا ذلك لتحسن حالته النفسية..لأنه كما يعلن الاطباء النفسيون من الشخصيات التي تخاف علي نفسها وبالتالي فهو وفور عودته للقاهرة وتواجده بأحدث المراكز الطبية العالمية شعر بالأمان فانتظم في علاجه.وعاد لتناول الطعام واهتم بمشاهدة التليفزيون ومتابعة الصحف.

وقد طلب الفريق الطبي المعالج له حسبما ذكرت صحيفة "الاخبار" برئاسة د. ياسر عبدالقادر بإجراء بعض الفحوصات الجديدة التي تخص الاورام من خلال أحدث وأدق اجهزة اكتشاف الدلالات بالاضافة لبعض التحاليل علي أن تعرض عليهم قبل بداية متابعة حالته الصحية حسب أوامر المحكمة. وستصل اليوم السيدة سوزان ثابت لزيارة الرئيس السابق بعد أن وصلت من شرم الشيخ حيث كانت قد سافرت لجلب وإحضار جميع متعلقاتهما الشخصية ولم تقرر بعد إن كانت ستظل مرافقة للرئيس السابق بالمستشفي.. أم ستعود للمنزل وتقوم بزيارته يوميا , وعندما سئل الرئيس ماذا ستفعل.قال اسألوها هي.. وقد زاره منذ يوم الخميس الماضي حتي امس زوجتا انجاله وفاروق ثابت نجل منير ثابت ومحمود الجمال حما نجله جمال.

علاء وجمال.. منتهي الالتزام.. في رمضان

أكد مصدر أمني مسئول أن كلاً من علاء وجمال مبارك. وباقي أفراد النظام السابق يؤدون صلاتي الظهر والعصر يومياً داخل مسجد سجن طرة , ويستمعون إلي واعظ السجن المكلف من وزارة الأوقاف  كما أنهم يتلقون طعامي الإفطار والسحور من ذويهم من خارج السجن كباقي النزلاء طبقاً لنظام السجن..
وقال المصدر لصحيفة "الجمهورية" إن جميع النزلاء يحرصون علي أداء الصلاة في مواعيده وتلاوة القرآن الكريم واتباع كافة التعليمات بالتزام شديد , وأوضح أن علاء وجمال ظهرا بمعنويات مرتفعة بعد

لقاء والدهما في القفص خلال المحاكمة بعد فراق لعدة أشهر.

الأقباط يشاركون المسلمين الصيام في رمضان

يبدأ أقباط مصر اليوم صوم السيدة العذراء ليشاركوا أشقاءهم المسلمين الصيام في رمضان لمدة‏(15‏ يوما‏),‏ كما تحتفل مساجد مصر بأمسيات الشهر الفضيل‏,‏ تحتفل كنائس مصر بتسابيح العذراء والعظات الدينية والروحية‏(‏ فيما يعرف باسم نهضة العذراء‏)‏ ومن المقرر مغادرة البابا شنودة الثالث القاهرة يوم الجمعة‏19‏ أغسطس الجاري  متجها إلي( المجر) لافتتاح أول كنيسة قبطية أرثوذكسية هناك, ومن المجر يطير إلي أمريكا يوم الأحد21 أغسطس الجاري ويحتفل مع أقباط المهجر في أمريكا بإفطار السيدة العذراء يوم الاثنين22 أغسطس, ويترأس يوم29 أغسطس سيمينار الآباء الكهنة بالمهجر كعادته السنوية في ولاية بوسطن ولم يتحدد بعد موعد عودة البابا إلي القاهرة حسبما ذكرت صحيفة "الاهرام".

استنفار فى منتخب الشباب استعداداً للأرجنتين.. وسرقة «شنط» اللاعبين

رفع الجهاز الفنى للمنتخب الوطنى للشباب، بقيادة ضياء السيد، درجة الاستعداد للمباراة المرتقبة أمام الأرجنتين فى دور الستة عشر للبطولة، والمقررة عند الثانية عشرة مساء بعد غد «الثلاثاء» على أرض ملعب استاد «أتاناسيو خيراردوت» بمدينة ميديلين الكولومبية الواقعة فى أقصى إقليم بورا بشمال جبال الإنديز، وهى المباراة التى يترقبها الكثيرون، وتحظى حتى الآن بنسبة كبيرة من طلبات حجز التذاكر، لها وفقاً لتأكيدات موقع الاتحاد الدولى لكرة القدم «فيفا».

وعقد ضياء السيد، المدير الفنى للفريق، ومجدى عبدالغنى، رئيس البعثة، مساء أمس، جلسة مطولة مع لاعبى الفريق فى فندق الإقامة عقب العودة من المران طالبا خلالها بالاستعداد الجيد للمباراة والتعامل مع منتخب الأرجنتين كغيره من الفرق التى واجهها الفريق من

قبل دون النظر لاسمه أو تاريخه الكبير فى بطولات الشباب، وأن يلعبوا للمتعة ويقدموا كرة القدم الجميلة والحديثة.

وفوجئ لاعبو الفريق عند مغادرة مدينة «كارتاخينا» بسرقة بعض المتعلقات من شنطهم الخاصة. وأكد أكثر من لاعب لـصحيفة«المصرى اليوم» تعرضهم للسرقة، وهو الأمر الذى أصاب مسئولى المنتخب بالاستياء الشديد، وأعربوا لمسئول اللجنة المنظمة المرافق للفريق عن غضبهم الشديد مما تعرضوا له وهو الأمر الذى وعد بحله مع مسئولى الفندق، فيما رفض الجهاز الفنى للفريق ورئيس البعثة مجدى عبدالغنى تصعيد الأمر للحفاظ على تعاطف الجمهور الكولومبى مع الفريق. واستأنف الفريق، عند الخامسة مساء أمس، تدريباته تحت إشراف ضياء السيد الذى حرص على إيقاف المران أكثر من مرة لتوجيه اللاعبين وعلاج الأخطاء.

خناقة بين نجيب ساويرس واليوم السابع

اتهامات متبادلة تراشق بها كل من الملياردير نجيب ساويرس وجريدة اليوم السابع خلال اليومين الماضيين بدأتها اليوم السابع باتهام ساويرس بتخليه عن علاج أحد مصابي الثورة بعد تعهده بتحمل نفقات علاجه كاملة بألمانيا مما استدعى الجالية الأوروبية أن تتكفل بباقي مصاريف العلاج لخطورة الحالة، وهي الاتهامات التي نفاها ساويرس اليوم -السبت- على حسابه الشخصي بموقع "تويتر" متهما الجريدة بعدم المصداقية قائلاً: "لا صحة للخبر المنشور في اليوم السابع حول التوقف عن علاج المصاب المذكور و لم يكن ضمن الذين تكفلنا بعلاجهم. و هذه الجريدة لا مصداقية لها!".

"اليوم السابع" ردت على اتهام ساويرس مساء نفس اليوم –السبت- بنشر المستندات التي أكدت أنها توضح بجلاء قرار شركة ساويرس بعلاج هذه الحالة وسفرها إلى ألمانيا عن طريق خطابات متبادلة بين الشركة والدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء وخطابات أخرى من الجالية الطبية الألمانية إلى مصر والأطباء المشرفين على علاج هذه الحالة عن طريق مندوبة شركة ساويرس ثم تخليها عن وعودها.

فيما جاءت التعليقات علي صفحة ساويرس تحثه على مقاضاة الجريدة مادام يؤكد كذبها, وكانت الاتهامات المتبادلة بين الطرفين حسبما ذكرت صحيفة "الدستور" وجبة دسمة للشائعات التي انتشرت على موقع "الفيس بوك " بأن ساويرس قرر قطع تمويله للجريدة بعد خلافات مع رئيس تحريرها وهو ما جعل الجريدة تشن حرباً عليه بعد أن كانت تعمل لصالحه، ساويرس حسم علاقته بالجريدة في وقت سابق من خلال تعليق مختصر على صفحته بتويتر قال فيه "اليوم السابع مش بتاعة نجيب!".

 

 

أهم الاخبار