جولة الصحف : مخطط لإقامة إمارة إسلامية فى سيناء

صحف

الأحد, 31 يوليو 2011 09:58
كتبت - دعاء منصور :


تبدأ جولتنا الصحفية اليوم من جريدة الشروق والتى حملت خبرا بعنوان"مخطط لإقامة إمارة إسلامية فى سيناء"، أرجع مصدر أمنى وجود تنظيم تابع لجماعات التكفير والهجرة، يهدف إلى إقامة إمارة إسلامية فى سيناء، وراء الهجوم المسلح على قسم شرطة ثان العريش مساء أمس الأول، والذى استمر حتى ساعة مبكرة من صباح أمس وأسفر عن سقوط 5 قتلى وإصابة 21، قبل أن يسيطر الجيش على الموقف فى شوارع المدينة. وقال المصدر ذاته إن الأجهزة الأمنية ألقت القبض على 11 مشتبها فيهم، وإن من بينهم متورطين فى الهجوم المسلح، حيث ضبطت معهم أسلحة ثقيلة، وأنهم يخضعون للتحقيق الآن للتأكد من هوياتهم والسبب وراء ذلك. وميدانيا، نجحت القوات المسلحة بمدينة العريش، فى إنهاء حالة الانفلات الأمنى، التى ترتبت على الهجوم المسلح الذى استهدف قسم ثان العريش، ودفع الجيش بقوات إضافية من عدة مناطق، لصد هجوم مسلحين على قسم الشرطة حيث استخدموا مدافع «جيرينوف عيار 250 و500 ملم»، وقذائف «آر بى جيه»، وقنابل يدوية.

ومن جانبه، قال اللواء صالح المصرى مدير أمن سيناء لـ«الشروق» إن هناك هدوءا حذرا وترقبا من جهة قوات الأمن التى تتولى مطاردة المسلحين منفذى الاعتداء، ويتم مراقبة شاطئ البحر على مسافات طويلة تمتد بطول الحدود المصرية.

وعلى صعيد أمنى، قال المقدم ياسر أبو المجد، بصفته أحد الذين خدموا فترة فى سيناء، إن إطلاق النار على قسم شرطة العريش تم التخطيط له من قبل مسلحين ينتمون إلى جنسيات عربية وتنظيمات خارجية وهم ملثمون ويرتدون ملابس بدوية ولهم بعض أتباعهم فى مصر ينفذون خططهم ويدخلون ويخرجون بسياراتهم يوميا من خلال معسكر كندا الموازى

لحدود مصر وإسرائيل.

بينما حملت جريدة الدستور خبرا بعنوان

"وزير الكهرباء يقوم بترقية أعضاء بارزين فى "الوطنى المنحل" تحت مسمى "التطهير"

كشف بيان موقع باسم " أحرار جنوب الدلتا " عن أسماء مجموعة من المسئولين في شركة جنوب الدلتا لتوزيع الكهرباء يتم ترقيتهم تحت مسمى تطهير القطاع من أعضاء الحزب الوطني المنحل في الوقت الذي ينتمي فيه هؤلاء المسئولون للحزب الوطني ،وعرض البيان أسماء المسئولين وهم " المهندس أيمن الشاذلي رئيس قطاع كهرباء المنوفية والذي كان يحتل منصب رئيس لجنة بالحزب الوطني والمجلس المحلي بشبين الكوم، و المهندس جمال سلامة رئيس قطاع القليوبية وكان رئيسا للجنة الحزب الوطني و المجلس المحلي بمركز قطور محافظة الغربية .

ونقلت الشروق خبرا آخر بعنوان

أسر شهداء السويس: الجماعات الدينية طعنت الثورة المصرية فى الظهر

وصف عدد من أسر الشهداء بالسويس ما قامت به الجماعات الدينية داخل ميدان الأربعين بالسويس يوم الجمعة الماضى، بأنه خيانة للثورة المصرية، بسبب إصرار هذه الجماعات على إقصاء كل القوى الثورية الحقيقية، وشن شباب الثورة بالسويس هجوما عنيفا على الجماعات المنظمة لمظاهرات أمس الأول والتى وصفوها بأنها كانت «جمعة الطريق إلى قندهار» وليست جمعة لم الشمل، كما سبق أن تم الإعلان عنها والتوافق عليها.

وقال على جنيدى، والد أحد الشهداء والملقب بأبو الشهداء: نحن جميعا نرفض الممارسات التى قامت بها الجماعات الدينية داخل ميدان الأربعين خلال مظاهرات الجمعة والتى تدفع جميعها إلى

الانقسام وشق الصف عن تعمد وأننا دائما فى السويس ورفضنا التعامل مع هؤلاء الذين قاموا بطعن وخيانة الثورة المصرية خلال مظاهرات الجمعة الماضية.

ووصف مدحت عيسى، المتحدث الإعلامى لتكتل شباب السويس، مظاهرات الجمعة الماضية بأنها كانت «جمعة الطريق إلى قندهار» ولا يوجد وصف لها غير ذلك، بعد ما شاهدناه خلال انسحابنا من الميدان.

وتضمنت جريدة المصرى اليوم خبرا بعنوان

"خبراء يطالبون بإعلان «الأحكام العرفية» فى سيناء"

طالب خبراء عسكريون واستراتيجيون بفرض السيطرة على سيناء وإعلان حظر التجوال والأحكام العرفية على شبه الجزيرة بأكملها، واتهم عدد منهم إسرائيل بالتورط فى أحداث العريش، أمس الأول، فيما ألقى البعض الآخر بالمسئولية على «جيش الإسلام» فى قطاع غزة، بينما اتفق الجميع على أن العريش تعتبر «خطاً أحمر» للأمن القومى المصرى.

وقال اللواء عبدالمنعم كاطو، الخبير العسكرى والاستراتيجى، إن سيناء ومدينة العريش تحديداً تتعرض لهجمات متكررة تبدو مدبرة من بعض العناصر «التى تريد إحداث فوضى وارتباك فى هذه المنطقة الخطيرة التى تمثل لنا منطقة أمن قومى.

من جانبه، طالب اللواء سامح سيف اليزل، الخبير العسكرى والاستراتيجى، بضرورة فرض حظر التجوال على سيناء وإعلان الأحكام العرفية على مدينة العريش حتى تتم السيطرة على ما يحدث، مشيراً إلى أن ما يحدث «يصيب هيبة الدولة فى مقتل»، وقال: «هيبة الدولة بدأت تهتز أمام الرأى العام الداخلى بسبب عدم الأمان الذى يشعر به المواطنون.

وذكرت الشروق خبرا بعنوان

مطالبة بوقف عرض 7 مسلسلات وتبرع أبطالها

طالب المحامي نبيه الوحش، نجوم رمضان بالتبرع بنصف أجورهم في المسلسلات لصالح خزينة الدولة، وأوضح الوحش أن تبرع نجوم رمضان بنصف أجورهم التي بلغت الملايين لا بد أن يكون حكما ملزما لهم من قبل المحكمة، لأن التبرع بهذا الجزء لن يضرهم بقدر ما سيفيد خزينة الدولة واقتصادها. جاء هذا الطلب في الدعوى التي أقامها الوحش لوقف عرض 7 مسلسلات، منها "نونة المأذونة والشحرورة وكيد النسا وآدم وسمارة"، في رمضان إما بسبب استهزائها بالزي الإسلامي وتجاوزها أحكام الشرع، أو بسبب تضمنها لمشاهد رقص وشيشة، أو تناوله لموضوعات مثل خيانة امرأة لزوجها أو عرضها لحياة الساقطات، على حد تعبيره.

 

 

أهم الاخبار