رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مستندات تؤكد تورط والى فى إفساد الزراعة

صحف

السبت, 30 يوليو 2011 13:27
بوابة الوفد- صحف:

ظهرت مستندات تؤكد تورط وزير الزراعة الأسبق يوسف والى في تعاون مع الصهاينة للسيطرة على النوبارية ونجاح هذا المخطط الذى بدأ بقيام اسرائيل بوضع دراسة على موقع التعاون الدولي بوزارة الخارجية حيث ينقسم المخطط إلى تقسيم النوبارية إلى ثلاثة مشروعات عنوانها (مشروع التعاون الثلاثي للتنمية الزراعية بالشرق الاوسط) ويتميز في انتاج الغاز الحيوي وأنظمة التخلص من الفضلات.

وقد أظهرت المستندات التي نشرتها مجلة "روزاليوسف" دخول اسرائيل في مشروع التطوير الحيوي للمخلفات الزراعية عن طريق تدريب الخبراء المصريين العاملين في المشروع على يد خبراء اسرائيليين للترويج لاستخدام بذور ومبيدات اسرائيلية مسرطنة وتم تدريب 1600 خريج مصري من صغار المزارعين على استخدام الأسلوب الاسرائيلي في المشروع، وأدى هذا التدريب المغرض الذي تم برعاية يوسف والي وزير الزراعة لمدة 20 سنة إلى تدمير

صحة المصريين فقد تم إعطاء صغار المزارعين مبيدات إسرائيلية رخيصة السعر وعالية الكفاءة ولكن تسبب في حدوث الاورام السرطانية والموت البطىء مما أدى لزيادة عدد الوفيات من السرطان في آخر 10 اعوام من عهد مبارك بفضل تلك المبيدات الصهيونية.

وفي مركز تدريب مريوط الزراعي قامت إسرائيل برعاية يوسف والي بتدريب 3000 شاب مصري في هذه المنطقة على الزراعة ببذور ومبيدات إسرائيلية مسرطنة ولم ينكر والي هذا المشروع الكارثي الذي أعطت فيه اسرائيل الشباب المصري بذورا مهرمنة مازالت حتى اليوم تستخدم في مزارع النوبارية تؤدي لشكل جميل للثمرة ولكنها في الواقع سم قاتل.

يذكر ان أكثر هذه المشاريع قد حصلت على دعم شخصي من وزير الزراعة

يوسف والي الذي كان يزور اسرائيل وتردد عليها اكثر من مرة وكانت اكثر شركتين تعملان في مصر في توريد المبيدات والتقاوي والبذور الاسرائيلية هما شركة (عزرا) وشركة (أفريدوم) اللتين كانتا توزعان مبيد (كارديل) المسبب للاورام الخبيثة في الاوعية الدموية ومبيد (تترا) الذي يصيب بالكبد والاورام السرطانية ومبيد(فلاستيرين) الذي يؤدي لأورام في الغدة النخامية.

وتشير المستندات إلى أن الحكومة الاسرائيلية مولت مشروع قرية (بلال) لتوطين 200 اسرة من أسر الشباب على 1000 فدان مع تدريب سكان القرية على الزراعة على النمط الإسرائيلي, وقامت إسرائيل بمشاركة وزارة الزراعة المصرية بعمل مشروع لزراعة 20 ألف فدان بالمحاصيل الاسرائيلية المعدلة وراثيا في مصر وتوطين 3 آلاف شاب مصري في هذا المشروع وتدريبهم على الزراعة.

وقامت اسرائيل بموافقة رسمية من الرئيس مبارك بوضع خطة لبرامج اصلاح السياسات الزراعية(apr) بمعاونة وزراة الزراعة المصرية وهو المشروع الذي امتد من 1995 حتى 2003 وخصص له جزء من المعونة الامريكية المشروطة بمشاركة اسرائيل في المشروع وقام خبير اسرائيلي بوضع السياسات الفنية للمشروع .

أهم الاخبار