رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

صبرى : تطهير الإعلام يطهر البلاد

صحف

الأربعاء, 13 يوليو 2011 00:16
كتب : محمود فايد

طالب عادل صبري رئيس تحرير "بوابة الوفد الإلكترونية " بتطهير الجهاز الإعلامي سواء الحكومي أو الخاص لما له من دور كبير في تطهير البلاد والعمل علي تقدمها إذا أدي الرسالة الإعلامية المنوط بها والتي تعمل علي الإرتقاء بالبلاد وتقدمها وليس العمل علي تخلفها وتأخرها كمايحدث الأن من وسائل الإعلام .

وحذر في لقاء تلفزيوني ببرنامج "مصر الحرة "علي قناة الحكمة والذى يقدمه د. اسامة عبد الوارث من وسائل الإعلام المغرضة التي تعمل علي تضليل الرأي العام وذات التمويل الخارجي التي تعمل وفق مصالح معينة وأجندات خارجية وخاصة في هذه الفترة من وسائل الإعلام التي تحمل علي عاتقها حملة الدستور أولا مما يؤدي إلي

تزايد الإنقسام بين صفوف الشعب وهو ما أكده بنفس البرنامج الزميل أحمد السكرى الصحفى ببوابة الوفد .

وعلق صبرى على خطاب المجلس العسكرى أمس بأن فيه العديد من الأشياء منها الإيجابى ومنها السلبي وأوضح أن الجوانب السلبية هى ان الخطاب جاء متأخرا جدا وخاصة بعد الإسبوعين السابقين حيث وضح فيهما ضعف الأداء الحكومي و براءة المتهمين من قتلة الثوار وبراءات لرموز الفساد وهذا ما أثار الرأي العام ولو صدر هذا البيان منذ أيام لكان الوضع مختلف وربما وجد قبولا شعبيا

,اشار الى أن بطء الإستجابة لقرارات

الشعب هو السبب وراء الإعتصام في ميدان التحرير وانتقد صبرى اسلوب إالقاء البيان بلهجة شديده وأن هذا الأسلوب جعل الناس تعتقد أن المجلس العسكري يرتب لشئ معين ويسير في إتجاه بعينه وخاصة بعد تأييد الإخوان لهذا البيان واكد ان الميدان به الأطياف المختلفة وجديدة علي الميدان وهناك عناصر أخري تحرك الميدان من الخارج

وعلق صبرى على مايحدث من محاولات الشباب لغلق قناة السويس وميناء بور فؤاد علي أنه كارثة ليست محلية فقط ولكنها كارثة دولية وأن ذلك سيكون إنتكاسة للثورة ولمصر وغلق قناة السويس يعني إعطاء كارت أبيض للأمم المتحدة للتدخل فى قناة السويس ويكون ذلك مشروع طبقا لإتفاقية الأستانه والتي تنص علي أن خط قناه السويس خط ملاحي دولي لايمكن غلقه أو التحكم فيه حتي من مصر ولكن يكون من المجتمع الدولي وأكد ان من يعمل ذلك لايمكن ان يكون من الثوار

 

 

 

 

أهم الاخبار