رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رمزي:انتبهوا الأمريكان قادمون لمصر

صحف

الثلاثاء, 12 يوليو 2011 19:31
صحف –متابعات:


حذر المفكر القبطي بولس رمزي المصريين جميعا مسلمين وأقباط بأن هناك لعبة توكيلات إلكترونية يجمعها أقباط المهجر لطلب الحماية الدولية علي مصر من الأمم المتحدة .

وأكد أنه لم يبق سوي 100ألف توكيل ليصل الرقم الإجمالي إلي 3ملايين توكيل وبعدها يبدأ السعي لنظر الطلب من الأمم المتحدة .

وانتقد بولس في حواره مع مجلة "آخر ساعة" بعددها الأخير صمت البابا شنودة والكنيسة تجاه الخطر القادم

علي مصر، مطالباً بتنسيق عاجل بين الأزهر والكنيسة لوقف هذه الهجمة الشرسة التي تستهدف وحدة الوطن وتسعي لتنفيذ مخطط لتقسيم مصر إلي ثلاث دويلات واحدة للنوبة، وأخري للأقباط والثالثة للمسلمين.

وكان قد أعلن عدد من أعضاء (الجمعية القبطية الأمريكية) التي يقودها المحامي (المنزوع عنه الجنسية المصرية) موريس صادق عن تدشين ما أسموه (الدولة القبطية)

في العاشر من يوليو 2011 بمدينة نيويورك.

وضمت الهيئة التأسيسية للدولة القبطية انتخاب الدكتور عصمت زقلمه رئيسا للدولة القبطية والمستشار موريس صادق سكرتيرا تنفيذيا للدولة القبطية والمهندس والإعلامى نبيل بسادة أمينا عاما للدولة القبطية والمهندس إيليا باسيلى مفوضا عاما للتنسيق الدولى للدولة القبطية.

وزعم المؤسسون لمشروع الدولة القبطية أن دولتهم "ستشمل حكما ذاتيا للأقباط في مصر" وسيعمل المؤسسون ولجنة المائة والأعضاء بداخل مصر وخارجها في غضون الأيام المقبلة على حشد التأييد لفكرة الدولة الجديدة بين أقباط مصر والتي ستكون على شاكلة "دولة أكراد العراق".


 

أهم الاخبار