رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

اعتصام 3 صحفيين بمكتب الجمل

صحف

الأحد, 19 يونيو 2011 19:53
كتب - محمد معوض:

اعتصم ثلاثة صحفيين اليوم الأحد بمكتب نائب رئيس الوزراء د. يحيي الجمل فى مجلس الشعب، بصفته رئيس المجلس الأعلى للصحافة، ممثلين عن 45 صحفياً كانوا يعملون بصحف متوقفة عن الصدور، وهى (آفاق عربية_الأمة_الحقيقة)، والذي أصدر الجمل خطابا لهم لتوزيعهم على الصحف القومية، إلا أن رؤساء تحرير الصحف القومية رفضوا التنفيذ.

وقال هشام الهلالى، مدير تحرير جريدة "آفاق عربية" المتوقفة عن الصدور، وأحد الصحفيين الثلاثة المعتصمين داخل مكتب "الجمل" لـ"بوابة الوفد"، إنهم حصلوا على خطابات موقعة ومختومة

من "الجمل" بصفته رئيس المجلس الأعلى للصحافة، إلى رؤساء تحرير الصحف القومية لتوزيعهم عليها، إلا أن رؤساء التحرير رفضوا تنفيذ ما جاء فى الخطابات مؤكدين أنها غير ملزمة.

وأضاف "الهلالى"، أنهم التقوا "الجمل" ظهر اليوم الأحد، إلا أنه أخبرهم صراحة بأنه لا يملك إعطاءهم خطابات ملزمة لتوزيعهم على الصحف القومية، وقال الهلالى إنهم لن يبرحوا مكتب "الجمل" بمجلس الشعب، وسيظلوا معتصمين حتى تتحقق

مطالبهم، مضيفا أن هناك مجموعة من الأمن والموظفين تجلس معهم داخل المكتب، ويطالبونهم بمغادرة المكتب وأن هناك تعليمات باستخدام القوة لإجبارهم على المغادرة.

وأكد "الهلالى" أنهم لا يمارسون عملهم منذ 5 سنوات، مناشداً المسئولين وعلى رأسهم الدكتور عصام شرف، رئيس مجلس الوزراء، التدخل بعدما تقطعت بهم السبل وأصبحوا "فى الشارع"، على حد قوله.

تجدر الإشارة إلى أن الصحفيين المعتصمين إلى جانب "الهلالى"، هما عزت سلامة مديرتحرير "الحقيقة" وأشرف نصر الصحفى بجريدة الأمة، فيما تضامن معهم نحو 20صحفيا، محاولين المبيت مع زملائهم بمكتب الجمل إلا أنهم لم يفلحوا في تخطي الحواجز الأمنية فقرروا التضامن معهم خارج مجلس الشعب.



أهم الاخبار