رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

هجرس: الإعلام المصرى يحتاج لثورة

صحف

الأحد, 12 يونيو 2011 14:19
كتب - محمد جمعة:


أكد الكاتب الصحفى سعد هجرس أن دور الاعلام ومؤسسات المجتمع المدنى فى تحقيق التنمية العمرانية والمستدامة دور فاعل ومهم، مشيرا إلى أن مصر تحتاج إلى رؤية يساهم فى إعدادها رموز الأمة ويساهم فيها العلماء. وقال هجرس -فى كلمة ألقاها اليوم فى مؤتمر "التنمية العمرانية المستدامة وتوزيع السكان فى مصر"-: الإعلام والجمعيات الأهلية تحتاج إلى ثورة وتغيير حقيقى بعد ثورة يناير، خاصة وأن الاعلام فى العالم تطور بثورة المعلومات إلا أن إعلامنا ما زال فى مرحلة ما قبل الثورة الصناعية.

وأشار هجرس إلى أن القانون المصرى ما زال به بعض المواد التى

تعد عقبة فى سبيل تطوير الإعلام على رأسها ما ينظم الحصول على المعلومة، موضحا أن دولة مثل الهند لديها قوانين تبين أن للمواطن العادى وليس الإعلامى الحق فى الحصول على المعلومة، ومصر ما زالت تقوم بحبس الإعلاميين فى قضايا النشر.

ونبه هجرس إلى أن الثورة التى قامت لإسقاط رموز النظام السابق لم تقم بتطهير الإعلام من ذيول النظام الذين استمروا طيلة فترة حكم الفساد يعتمون على الحقائق.

وأوضح أنه من الضرورى لأى دولة متقدمة أو

تريد أن تصبح متقدمة أن تضع جدولا لأعمال تهدف الى تحقيقها والأزمات التى ستواجهها وكيفية التغلب عليها وإدارتها، خاصة وأن مصر تمتلك كوكبة من أكبر علماء البيئة فى العالم.

واستنكر هجرس أن تبقى القرارات العشوائية مستمرة رغم قيام الثورة، مشيرا إلى أن عصر مبارك شهد نموا مشوها وبطيئا، مبينا أن دولة ماليزيا التى لا يزيد تعدادها علي 27 مليون نسمة تقوم بتصدير ما يزيد علي 14 ضعف صادرات مصر، وكوريا الجنوبية تصدر فى 3 أيام فقط ما تصدره مصر فى عام، وفنلندا التى لا يزيد تعدادها علي 5 ملايين نسمة تقوم بإنتاج ما يعادل إنتاج 340 مليون عربى، ما يؤكد أن النمو الذى كان يحدثه نظام مبارك لم يكن كافيا وثماره كانت توزع بكل أنانية.

أهم الاخبار