رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

صحف: مبارك مطلوب للتحقيق فى إسرائيل

صحف

الأحد, 12 يونيو 2011 08:13
كتب- عصام عابدين

بداية جولتنا الصحفية مع قرار النائب العام المستشار د.عبدالمجيد محمود بإحالة بلاغ‮ ‬عدد من الطيارين المتقاعدين الذين شاركوا في حرب أكتوبر والذين اتهموا الكاتب الصحفي محمد حسنين هيكل باهانة ضباط القوات الجوية،‮ ‬من خلال التهوين من دورهم والتقليل من شأن ما قاموا به خلال حرب أكتوبر عام ‮٣٧٩١ ‬إلي النيابة العسكرية لتولي التحقيقات‮.‬

كان اللواء طيار متقاعد محمد زكي عكاشة و‮٥٤ ‬طيارا متقاعدا اخرين قد تقدموا ببلاغ‮ ‬للنائب العام اشاروا فيه إلي ان هيكل تحدث عن الضربة الجوية في حرب ‮٣٧ ‬بصورة قلل فيها من دورهم ومن قيمة الضربة الجوية،‮ ‬معتبرا‮ »‬أي هيكل‮« ‬انها لم تكن لها هدف قتالي سوي رفع الروح المعنوية لدي عبور الجيش المصري واصفين تصريحات هيكل بانها تتضمن نشر أخبار كاذبة بسوء قصد من شأنها تكدير السلم العام وإلحاق الضرر بالمصلحة العامة‮.‬

مبارك مطلوب للتحقيق فى إسرائيل

وفى "روزاليوسف" زعمت وثيقة حصلت عليها الصحيفة أن الرئيس المخلوع حسني مبارك ونجليه جمال وعلاء وزوجته سوزان ثابت وصديقة حسين سالم متورطون في تلقي رشاوي لاتمام الصفقة بالاشتراك مع مسئولين إسرائيليين.

الوثيقة ادعت أن الرئيس المخلوع وأسرته وصديقه مطلوبون أمام سلطات التحقيق الإسرائيلية منذ يوم الثلاثاء 17 مايو الماضي في القضية

رقم 371 بمحكمة أمن الدولة العليا بإسرائيل لاتهامهم وعدد من المسئولين الإسرائيليين بالتربح من وراء الصفقة عن طريق طلب وتلقي رشاوي وهي الجريمة التي يعاقب عليها القانون الإسرائيلي بالسجن 70 عامًا.

أكدت الوثيقة التي قدمتها منظمة «اوستين» إلي وزارة العدل الإسرائيلية وجود أدلة لتورط «المخلوع» و«أسرته» و«سالم» ورجل الأعمال الإسرائيلي يوسي مايمان ووزير البنية التحتية السابق عوزي لانداو ورئيس الوزراء الإسرائيلي السابق ارئيل شارون ووزير البنية التحتية السابق بنيامين بن اليعازر وايلي لانداو رئيس شركة الغاز الإسرائيلية السابق ومحافظ بنك إسرائيل وايلي جليكمان مدير شركة الكهرباء الإسرائيلية في دفع وطلب رشاوي لاتمام الصفقة. وادعت الوثيقة أن الصفقة تمت علي اليخت الخاص بـ«مايمان» وبحضور «لانداو» و«شارون» ورئيس الموساد الإسرائيلي شبتاي شافيط.

العريان :نتصارع على جلد الدب قبل اصطياده

لماذا نتعارك على كعكة لم تنضج بعد، ولماذا نتصارع على جلد دب لم نصطده بعد، تعالوا نصنع الكعكة ونصطاد الدب وبعدها نتصارع كيفما نشاء ».. هذه الكلمات وجهها الدكتور عصام العريان، نائب رئيس حزب الحرية والعدالة وعضو مكتب

الإرشاد بجماعة الإخوان، إلى كل القوى السياسية التى دخلت فى مشاحنات ومشادات بعد الثورة .

العريان قال خلال المؤتمر الأول للحزب فى محافظة القليوبية، والذى عقد بشبرا الخيمة، مساء أمس الأول، وحضره ما لا يقل عن 10 آلاف شخص : «أقول للقوى السياسية تعالوا نتفق ولا داعى للشقاق»، مؤكدأ أن «الإخوان لن يسعوا إلى تحقيق أغلبية منفردة فى البرلمان، وإنما إلى حصد 30 أو 35% من المقاعد، ونسعى كذلك إلى التحالف مع القوى التى توافق على اطروحاتنا، من الاشتراكيين والليبراليين والقوى الإسلامية الاخرى وكل القوى المهمومة بالوطن».

لا لرجال مبارك

وفى "المصرى اليوم" أكد أعضاء هيئات التدريس فى الجامعات خلال مؤتمر عام الأساتذة، الذى عقد أمس الأول بالإسكندرية، رحيل جميع القيادات الجامعية نهاية العام الجامعى الجارى، وهددوا باتخاذ إجراءات تصعيدية فى حالة الإبقاء على عدد من القيادات الحالية، من بينها تنظيم وقفات احتجاجية أمام جميع الإدارات الجامعية نهاية يوليو المقبل، والإضراب عن التدريس العام الجامعى المقبل، فيما جرت أمس الأول انتخابات بكلية الآداب فى جامعة القاهرة لاختيار عميد جديد خلفا للعميد الحالى الذى تنتهى مدته نهاية الشهر المقبل.

وقال الدكتور هانى الحسينى، عضو مؤسس حركة ٩ مارس لاستقلال الجامعات، إن الأساتذة قرروا أنه لن تكون هناك سنة دراسية مقبلة فى حال عدم عزل جميع القيادات الجامعية التى تولت المناصب فى عهد «مبارك»، مشددا على ضرورة إقالة القيادات قبل نهاية يوليو المقبل، معتبراً أن الرئيس السابق مازال يحكم الجامعات بأعوانه من الذين عيّنهم من القيادات الجامعية، فى نظامه الفاسد .

أهم الاخبار