رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الرئاسة لبكرى: عز صلاحيته سنتين وبعدها هيروح في "ألف داهية"

صحف

الاثنين, 06 يونيو 2011 11:08
بوابة الوفد - صحف:


وصف الصحفي مصطفي بكري رجل النظام السابق احمد عز بأنه كان أقوي مما يعتقد الكثيرون،‮ مدللاً بأنه عندما قدم بلاغا الي النائب العام يتهم فيه احمد عز‮ بالاحتكار والاستيلاء علي اسهم‮ ‬الدخيلة‮‬،‬ فوجئ بأحد كبار المسئولين برئاسة الجمهورية يطلبه وينقل له‬ رسالة من الرئيس تقول‮ "اسحب البلاغ‮ ‬الذي قدمته ضد‮‬أحمد عز،‮ لان ‬احمد عز هو رجلنا الحقيقي،‮ ‬واحنا عاوزينه بس‮ ‬لمدة سنتين وبعد كده حيروح في الف داهية‮!! ". وأضاف - في حواره مع صحيفة "الاخبار" في عددها الصادر اليوم – "أن المقصود بهذين العامين هما عامان التوريث وتمكين

جمال مبارك من حكم مصر ،‮ لذلك رفضت السكوت ولم اسحب بلاغي وبعد الثورة فتح النائب العام البلاغ‮ ‬الذي قدمته ضد احمد عز واستمر التحقيق معي‮ ‬4‮ ‬ساعات،‮ ‬وقدمت له كافة الوثائق والمستندات،‮ ‬وبفضل هذا البلاغ‮ ‬كان احمد عز اول رموز الحزب الحاكم الذي يتم القبض عليه بعد ثورة‮ ‬52‮ ‬يناير".

وكشف عن أنه كانت هناك شراكة‮ ‬غير معلنة بين أحمد عز وجمال مبارك،‮ ‬الامر كان يصل الي حد القسمة في الارباح بدليل ان احمد

عز لم يدفع‮ ‬3‮ ‬مليارات جنيه للضرائب والبنوك، ونقله جمال ‬من لاعب درامز الي أكبر مسئول سياسي واقتصادي وحزبي علي أرض هذا البلد,‮ ‬فهو الذي كان يدير حركة الحزب الوطني،‮ ‬وهو الذي سيطر علي المكتب السياسي،‮ ‬وفي هذا الوقت‮ كان جمال مبارك يتخيل أن أحمد عز هو اليد القوية التي سوف تصل به إلي الحكم‮.

كما كشف بكرى أن الرئيس السابق مبارك كان قد جهز خطة للتوريث وهي أن يعلن في‮ ‬4‮ ‬مايو‮ ‬هذا العام ‮‬في عيد ميلاده من استديو خاص اقامه له التليفزيون المصري في مقر الحرس الجمهوري‮ ‬تنحيه عن السلطة، وعلي الاحزاب السياسية ان تقدم مرشحيها الي انتخابات رئاسية عاجلة،‮ ‬ ولولا ثورة‮ ‬25‮ ‬يناير لكان جمال مبارك هو رئيس البلاد في هذا التوقيت‮.‬

أهم الاخبار