رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الباز:خبر تهريب مبارك لجس النبض

صحف

الأربعاء, 01 يونيو 2011 18:29
كتب – عصام نبوى :

تناول الكاتب الصحفي محمد الباز التغطية الخبرية لبوابة الوفد الإلكترونية حول هروب مبارك في طائرة حربية من مستشفى شرم الشيخ .

ورصد الباز محاولات هروب مبارك في مقاله الذي نشره في جريدة الخميس في العدد الصادر اليوم الأربعاء، وقال إنه لم يتم تحديد هوية شهود العيان الذين أشاروا إلى أن الرئيس السابق حسني مبارك تم نقله بسيارة إسعاف بيضاء اللون في اتجاه مهبط الطائرات المتواجد خلف مستشفى شرم الشيخ، وذلك تمهيدا لنقله خارج مصر عبر طائرة حربية .

في حين أكد شهود عيان أن عملية نقل مبارك إلى مهبط الطائرات صاحبتها عملية أخرى وهي تعطيل كاميرات المراقبة داخل المستشفى كما اختفى كذلك الحارس الشخصي الذي كان مرابطا في الدورين الثاني والثالث بالمستشفى، وذلك حتى يصعب تعقب طريق خروج مبارك.

وأشار الباز إلى ما نشرته جريدة الأخبار حول خبر "الوفد" والتي أشارت فيه إلى أن الدكتور محمد فتح الله بركات مدير عام المستشفى قام بنفسه بزيارة للرئيس السابق حسني مبارك أكثر من مرة نهار الجمعة الماضية وصباح السبت لمتابعة تطورات حالته الصحية خاصة أن الحالة الصحية للرئيس السابق تدهورت بشكل كبير على أثر إحالته ونجليه إلى محكمة الجنايات .

وأضاف أن مبارك فقد شهيته تماما للأكل ويسيطر عليه الاكتئاب طوال الوقت، كما أنه يعيش في حالة من الصمت الكامل ولا يتحدث مع أطبائه أو زوجته إلا في أضيق الحدود .

وقال إنه طبقا للأخبار فإنه بعد ساعات من تسريب خبر هروب الرئيس السابق عادت سيارات الأمن المركزي يوم السبت لتأمين مستشفى شرم الشيخ الدولي.

وأوضح الباز أن الخبر لم يتم تسريبه عفوا وهناك أخبار يكون المقصود من تسريبها قياس الرأي العام تجاه حدث أو قضية بعينها، وقد يكون هناك من يريد أن يقيس أثر هروب مبارك لو حدث فعلا على الرأي العام المصري، وهل يمكن أن يتقبل هذا الأمر بسهولة لو حدث .

ورصد الباز محاولات هروب مبارك، حيث قيل إن هناك محاولة للهروب اشترك فيها مبارك هو وعائلته عبر يخته الخاص الرابط في مياه شرم الشيخ، لكن هناك من تدخل في اللحظة الاخيرة ومنعه هو وأهله من الخروج .

وأضاف أن هناك محاولة أخرى اشترك فيها جمال مبارك قبل سجنه في مزرعة طرة بالطبع، وكانت معه والدته سوزان مبارك وأنهما دخلا

بالفعل الطائرة الخاصة التي يملكها مبارك، لكن المحاولة فشلت لأن الطيار الخاص للطائرة رفض تماما أن يقلع، متعللا بأنه لا يأخذ أوامره من جمال مبارك، ثم أنه لم تكن لديه أي أوامر بأن يقلع بأحد من عائلة الرئيس .

وذكر الباز أن هناك رواية نسبت إلى السيدة سوزان مبارك، وهي أنها بذلت جهودا خارقة لدى العاهل السعودي الملك عبدالله بأن يتوسط لدى المجلس العسكري من أجل أن يخرج الرئيس السابق خروجا كريما إلى السعودية، وقد اختارت سوزان تحديدا المدينة المنورة لتقيم فيها هي والرئيس السابق إلى جوار الرسول، لكن مبارك رفض العرض رفضا قاطعا، وقال لها إنه لن يهرب من مصر، لأنه ليس " حرامي " كي يهرب .

وأنهى الباز كلامه على أنه ليس أمام المجلس العسكري إلا نقل مبارك من المستشفى، وهو أمر فيه وعليه جدل حتى الآن، وهناك مراوغات كثيرة في مسألة نقل مبارك .

وقال الباز " إن هروب مبارك حتى لو تم بغض الطرف عنه يمكن ان يكون حلا ..صحيح أنه حل مرعب ومزعج ويمكن أن يضع الجميع في حرج، لكنني لا يمكن أن أنظر إلى تسريب خبر بوابة الوفد إلا أنه تمهيد لأمر ما يتم التجهيز له في الخفاء ..فلا شيء في مصر يتم عفو الخاطر ..حتى لو اعتقد البعض ذلك ..وليس علينا إلا أن ننتظر ما الذي يمكن أن يحدث ويتحدد على أساسه مصير الرئيس المخلوع ..الذي ضاقت به الأرض.. وضاق به العباد في كل مكان .

أهم الاخبار