رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

العوا : أرفض«الخلافة» لأنها تصنع الفراعين

صحف

الأربعاء, 01 يونيو 2011 08:23
كتب- عصام عابدين

بداية جولتنا الصحفية اليوم الأربعاء من "الشروق" مع المفكر الإسلامى الدكتور محمد سليم العوا، الذى أكد أن فكرة الخلافة الإسلامية غير مطروحة على الإطلاق فى هذا الوقت، وأنه لن يقبل بعودة نظام الخلافة الذى ارتبط فى فترة حكم النبى وخلفائه الراشدين، وبرر موقفه من عدم عودة الخلافة بأن خليفة المسلمين يناط به إمامة المسلمين فى الصلاة، وتسيير الجيوش، وتقسيم الغنائم وتعيين القضاة، وغيرها واتخاذ القرارات دون غيره وهو ما لم نقبله فى مصر بعد ثورة 25 يناير، لأن التفرد بالحكم أورثنا الذل والمهانة وصنع الفراعين واللصوص.

وأضاف خلال الندوة التى عقدتها كلية الآداب بجامعة طنطا، أمس، تحت عنوان «مصر إلى أين؟»، نريد حكما دستوريا ولفترة واحدة، وأفضل ألا تجدد، وحكومات تحاسب أمام البرلمان بعد أن قضينا 40 عاما لم نوجه سؤالا واحد للحكومات.

ورفض العوا تعديل الدستور قبل إجراء الانتخابات، واعتبرها مخالفة دستورية صارخة تهدد ببقاء المجلس الأعلى للقوات المسلحة حاكما للبلاد لفترة أطول وهو ما لا نقبله.

الرئيس .. والمدلل

نشرت "الأخبار" أقوال اللواء ممدوح محمود حسن الزهيري‮ محافظ ‬جنوب سيناء الأسبق فى قضية "حسنى مبارك ونجليه وصديقه "والتى أكد فيها أنه لاحظ وجود علاقة صداقة قوية ووطيدة بين المتهم الأول‮ »‬حسني مبارك‮« ‬والمتهم الثاني‮ ‬حسين سالم‮ ‬مدللاً‮ ‬علي ذلك بأنه في إحدي زيارات المتهم الأول لمحافظة جنوب سيناء اصطحب المتهم الثاني

في سيارته علي‮ ‬غير المتبع وفقاً‮ ‬للبروتوكول الرئاسي وذلك بناء علي تعليمات شخصية منه وتوجهاً‮ ‬إلي أرض مشروع الجولف الذي أقيم عليها لاحقاً‮ ‬ الفيللات الخاصة بالمتهمين مبارك ونجليه محل الاتهام الثاني‮.. ‬وأبصر انفرادهما سوياً‮ ‬بعيداً‮ ‬عن أعين المتواجدين‮.

وأضاف ‬أنه في مرة أخري كلفه المتهم الأول بالتوجه إلي منزل المتهم الثاني للاطمئنان عليه بعد تعرضه للإغماء نتيجة استبعاده من لقاء المتهم الأول بمجموعة من المستثمرين‮.. ‬وأن تلك العلاقة القوية ساهمت في حصول المتهم الثاني علي العديد من المميزات تمثلت في تخصيص مساحات شاسعة من الأراضي بالمواقع المتميزة بمدينة شرم الشيخ بمحافظة جنوب سيناء‮.

‬وقال إن المتهم حسني مبارك طالبه بالتغاضي عن بعض المخالفات الإنشائية للمتهم حسين سالم لكنه لم يستجب إلي ذلك الطلب مما أدي إلي نقله من جنوب سيناء محافظاً‮ ‬للسويس‮.‬

شباب الإخوان وقيادتهم "إيد واحدة"

وفى " الأهرام " وبعد خروج عدد من شباب الإخوان علي قرار الجماعة بعدم المشاركة في جمعة الغضب الأمر الذي أثار جدلا حول تماسك الجماعة ، أعلنت مجموعة كبيرة من الشباب تأييدهم الكامل لكل قرار يصدره مكتب الإرشاد باعتباره المفوض بالحديث نيابة عن كل شباب الجماعة‏, مؤكدين أنه

لا يوجد كيان اسمه شباب الإخوان.

وأصدرت المجموعة التي أطلقت علي نفسها اسم إحنا شباب الإخوان.. إيد واحدة مع قيادتنا, وانضم لها علي الموقع الاجتماعي فيس بوك ما يقرب من41 ألف عضو, بيانا ذكرت فيه, أنه لوحظ في الآونة الأخيرة أن هناك بعض الأشخاص يتكلمون باسم شباب الإخوان في وسائل الإعلام أو يدعون أنهم يمثلونهم..معلنين الرفض القاطع للزج باسم شباب الإخوان في أية خلافات داخلية كانت أو خارجية أو إقحامهم في أية مساجلات إعلامية لأن الإخوان مؤسسة ولها نظمها ولوائحها وسياساتها, واتباع هذه النظم واللوائح والسياسات هو الأساس لنظام الإخوان. وذكرت المجموعة الشبابية الإخوانية لـ الأهرام أنه لا يوجد فوارق أو تناقض بين شباب الإخوان لأنه لايوجد كيانات داخل الجماعة بأي اسم ولا يوجد ما يجمع شباب الإخوان أو يضمهم تنظيميا خلاف التنظيم الأم وأنهم يرفضون أن يتم استخدامهم ـ إعلاميا ـ لابتزاز صانعي القرار داخل الجماعة.

فتح التحقيق فى مقتل "عامر"

وفى "المصرى اليوم" كشف «جمال»، نجل المشير عبدالحكيم عامر أن النائب العام فتح التحقيقات فى قضية مقتل المشير عبدالحكيم عامر، فى أغسطس الماضى، لكن الأمر ظل بعيداً عن الإعلام بطلب من النيابة العامة، لافتاً إلى أن الرئيس السابق حسنى مبارك أبلغ العائلة عبر زكريا عزمى، رئيس ديوان رئيس الجمهورية السابق، برفضه التحقيق فى الواقعة. وقال جمال عامر فى حوار تنشره «المصرى اليوم» غداً: «النائب العام قرر إعادة فتح التحقيق فى القضية رغم رفض مبارك القاطع، ونحن كعائلة المشير عامر نثمن له هذا الموقف». وأضاف: «بدأت التحقيقات فى أغسطس الماضى، بعد أن قدمنا مذكرة تفصيلية للأسباب والحقائق التى تستدعى فتح التحقيق فى القضية، وطلبنا فيها تحديد سبب الوفاة الحقيقى، وأكدنا مقتل المشير وليس انتحاره».

أهم الاخبار