صحف: "الطب الشرعى" لم يُكلَّف بالكشف على مبارك إلى الآن

صحف

الخميس, 26 مايو 2011 08:44
كتب- عصام عابدين



تضمنت أدلة إدانة مبارك شهادة اللواء‮ ‬ممدوح الزهيري محافظ جنوب سيناء الأسبق عام 1997 ‬والتي كشفت العلاقة المشبوهة بين مبارك وصديقه رجل الاعمال الهارب حسين سالم‮.. ‬ حيث شهد الزهيري‮ ‬بأنه في احد المرات كان في استقبال حسني مبارك بالمطار وكان معه حسين سالم ورغم ان البروتوكول ينص علي ان‮ ‬يجلس كمحافظ بجوار مبارك الا ان الرئيس السابق طلب مني ان أجلس بعيدا في المواجهة،‮ ‬بينما طلب من حسين سالم ان يجلس بجواره‮.
وقال المحافظ الأسبق – بحسب صحيف "الأخبار" - إن حسين سالم اصطحب حسني مبارك بعد ذلك الي‮ ‬شاطيء البحر بشرم الشيخ حيث شاهدا معا قطعة الارض التي منحها حسين سالم لمبارك بعد ذلك ووافق عليها‮ ‬مبارك‮.. ‬وباعها له حسين سالم بسعر صوري علي عقد صوري بمبلغ‮ 500 ‬ألف جنيه وبني له عليها قصر و‮٤ ‬فيللات تتجاوز أسعارها ‮50 ‬مليون جنيه‮.‬
واضاف الزهيري انه اثناء عمله كمحافظ كان دائم الاختلاف مع حسين سالم وفي كل مرة كان يختلف فيها كان يفاجأ بالرئيس السابق مبارك يتصل به ويأمره بالاستجابة‮ ‬لكل طلبات‮ ‬حسين سالم في الحصول علي ملايين الامتار بشرم الشيخ في أكثر من المواقع تميزا وبأسعار بخسة،‮ ‬بما يؤكد ان مبارك حصل علي الأرض والقصر والفيللات

الاربع في مقابل منح الأراضي لحسين سالم‮.‬

الطب الشرعى لم يتلق تكليفا بالكشف على مبارك
وفى "روزاليوسف" أكد مصدر مسئول بالطب الشرعي أن المصلحة لم تتلق أي تكليفات من النائب العام لتوقيع الكشف علي الرئيس المخلوع حسني مبارك بمستشفي شرم الشيخ حتي الآن، نافيا ما تردد حول ذهاب لجنة طبية تضم ممثلا عن الطب الشرعي إلي المستشفي الذي يعالج فيه «مبارك».
وقال المصدر إن المصلحة صدر منها تقرير واحد عن الحالة الصحية لمبارك الذي أعده الدكتور السباعي أحمد السباعي رئيسها السابق وأكد فيه أن حالة «المخلوع» جيدة، موضحا أنه في حالة تكليف النائب العام للمصلحة بالكشف علي «مبارك» سيتم تشكيل لجنة يرأسها الدكتور احسان كميل رئيس الطب الشرعي للذهاب إلي شرم الشيخ.

مرشحو الرئاسة لا يعبرون عن الثورة

وفى الجمهورية أكد مجدي أحمد حسين رئيس حزب العمل والمرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية علي أن مرشحي الرئاسة الحاليين لا يعبرون عن الثورة ولا يملكون مشروعا إسلاميا.

وقال خلال المؤتمر الشعبي الذي نظمه بمركز القوصية بمحافظة أسيوط انه لم يكن ينوي الترشح لرئاسة الجمهورية ولكن اللجنة العليا للحزب وعددها أكثر من70 عضواً ناقشوا هذا

الأمر في غير وجوده وأصروا علي ترشيحه للرئاسة .

مؤسسة الرئاسة وعائدات قناة السويس

وحول حصول مؤسسة الرئاسة على نسبة من عائدات قناة السويس فى عهد مبارك صرح الفريق أحمد علي فاضل رئيس هيئة قناة السويس بأنه لا صحة لما نشر مؤخرا في عدد من وسائل الاعلام عن توريد جزء من حصيلة عائدات قناة السويس لمؤسسة الرئاسة مشددا علي أنه كلام عار تماما من الصحة.

وأضاف أن رسوم عبور القناة بالعملات الأجنبية يتم توريدها يوميا إلي البنك المركزي عن طريق البنوك المعتمدة والمملوكة للدولة وهما البنك الأهلي وبنك القاهرة وايداع ما يقابلها في حساب هيئة قناة السويس بالبنك المركزي المصري.

وأشار فاضل إلي وجود جميع الأجهزة الرقابية بالهيئة ومن بينها الجهاز المركزي للمحاسبات من خلال مراقبة حسابات خاصة بالقناة تسمي مراقبة حسابات قناة السويس وتقوم بمراقبة العمل علي مدار اليوم والليلة وأضاف أن قطاع الموازنة العامة للدولة يطلب من هيئة قناة السويس سداد تقديرات إيرادات الموازنة المعتمدة إلي وزارة المالية وفقا لبرنامج شهري علي دفعات أسبوعية.

صالح: الإخوان سيطبقون الشريعة

ونختم من "المصرى اليوم" مع اعتذار صبحى صالح، القيادى فى جماعة الإخوان المسلمين، عن تصريحاته التى أثارت جدلاً فى الفترة الأخيرة، وقال فيها إن الجماعة لا تعترف بالمسلم الليبرالى، والمسلم العلمانى، والمسلم اليسارى، وانتقاده زواج شباب الجماعة من خارجها.

وقال صالح خلال مناظرة «الضمانات المطلوبة فى الدستور لحماية الحريات الدينية» التى عقدها مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسا، مساء أمس الأول إن تطبيق الشريعة الإسلامية أمن وآمان للجميع، وأن الإسلام لعن «الدولة الثيوقراطية» القائمة على نظرية الحق الإلهى ٨١ مرة فى القرآن الكريم، مؤكداً أن الجماعة ستطبق الشريعة الإسلامية حال توليها السلطة.

أهم الاخبار