صحفيو "المال" يعتصمون لأجل عضوية النقابة

صحف

الاثنين, 23 مايو 2011 16:47


واصل 41 من صحفيي جريدة "المال" اعتصامهم بمقر نقابة الصحفيين حتى تتم الاستجابة لمطالبهم بالقيد بجداول النقابة بعد استيفاء كافة الأوراق والمستندات الخاصة بالقيد.

واتهم الصحفيون مجلس نقابة الصحفيين ولجنة القيد بالتعسف في إدراج أسمائهم ضمن قوائم العضوية الجديدة المنتظر قبولها نهاية الشهر الجاري.

وطالب الصحفيون المعتصمون بإسقاط اللوائح المتعسفة والقيود غير القانونية التي يستخدمها مجلس النقابة في حرمانهم من

حقهم في أي حماية نقابية أو قانونية مما يدفعهم للعمل تحت ظروف مهينة في مؤسساتهم.

ولفت الصحفيون المعتصمون النظر في بيانهم الذي وزعوه بهذا الشأن إلى أنهم مارسوا ضغوطا على إدارة الجريدة حتى قامت الشركة المصدرة لها بتأسيس شركة مصرية وقدمت أوراقها إلى المجلس الأعلى للصحافة لتوفيق أوضاعها، لكن

تعسف القائمين على لجنة القيد حاليا ومجلس النقابة أهدر حقوقهم.

ودعا المعتصمون الزملاء العاملين بالمهنة إلى التضامن معهم ليس فقط من أجل إدراج أسمائهم ضمن لجنة القيد الحالية، ولكن أيضا لاسترداد نقابة الصحفيين من النزعة البيروقراطية والاستبدادية التي تسيطر عليها، بحسب وصفهم.

من جهتها ناشدت مؤسسة ملتقى الحوار للتنمية وحقوق الإنسان مجلس النقابة بسرعة إنهاء كافة الإجراءات من اجل حصول صحفي جريدة المال على عضوية النقابة اتساقا مع المرحلة السياسية التي تعيشها مصر بعد ثورة 25 يناير .

أهم الاخبار