الإخوان وأمن إسرائيل..شروط معونة أمريكا

صحف

السبت, 21 مايو 2011 17:43
كتبت – ولاء جمال جبّة:


شددت النائبة إلينا روس ليتينين، رئيسة لجنة الشئون الخارجية بمجلس النواب الأمريكى، على أن المساعدات التي طلب الرئيس باراك أوباما تقديمها لمصر يجب أن تكون مشروطة بضمان عدم وصول جماعة أو حزب "الإخوان المسلمين" إلى الحكومة، وبأن تكون مصر موالية للولايات المتحدة، وبأن تلتزم باتفاقيات السلام مع إسرائيل.

جاء ذلك في تقرير نشرته شبكة (فوكس نيوز) الأمريكية على موقعها الإلكتروني، اليوم السبت، حول الانتقادات التي وجهها العديد من الساسة الأمريكيين فى الكونجرس الأمريكى لدعوة أوباما بتقديم دعم لمصر بقيمة ملياري دولار.

وأشارت فوكس نيوز إلى خطاب أوباما الذى ألقاه يوم الخميس 19 مايو متحدثا للشعوب العربية عن ربيع الثورات العربية مقدماً الكثير من الوعود منها تقديم ملياري دولار، منها مليار دولار خصماً

من ديون مصر، وتقديم مليار آخر فى شكل مساعدات لمصر لخلق فرص عمل للشباب. وأضافت أن هذه الوعود وضعت بعض الساسة الأمريكيين فى حيرة من أمرهم منتقدين لماذا تضع الولايات المتحدة نفسها فى هم مثقل بتقديم هذا الدعم للحكومة المصرية الجديدة التى ربما لا تكون صديقة للولايات المتحدة مثل سابقتها.

وانتقد أعضاء الكونجرس دعوة أوباما لأنها جاءت فى وقت تصارع فيه الولايات المتحدة ديون تقدر بأربعة عشر تريليون دولار، بالإضافة إلى الجهود المبذولة لزيادة قدرة البلاد على الاقتراض.

وقالت إلينا: "بالنظر إلى ديوننا الخارجية لا يسعنا أن نتنازل عن مليار دولار من ديون مصر لنا"،

مضيفة "يساورنى قلق بالغ أن الرئيس أوباما لم يستبعد تقديم مساعدات لمصر إذا وصل الإخوان المسلمون إلى الحكومة. إن الولايات المتحدة يجب أن توفر دعمها لمصر بعد التأكد من أن الإخوان المسلمون لن يصلوا إلى الحكومة، وأن مصر ستكون موالية للولايات المتحدة، وأنها ستلتزم باتفاقيات السلام مع إسرائيل".

على الصعيد نفسه؛ أرسل السناتور الجمهورى توم كوبورن رسالة إلى أوباما مفادها: "نحن نعطى قروض لمصر ونحن مفلسون فمن سيضمننا؟"

وقال السيناتور ديان فينشتاين –عضو بارز فى لجنة المخصصات فى مجلس الشيوخ التى يتعيين عليها أن تخصص الأموال: "لا أعرف من أين سنأتى بمبلغ ملياري دولار فى الوقت الحاضر.. إنه أمر فى غاية الصعوبة".

جدير بالذكر أن أوباما عرض فى خطابه تقديم هذا المبلغ لتعزيز الاستثمار، والبنية التحتية، وتشجيع روح المبادرة فى مصر التى اعتبرها نموذجاً يحتذى به، حيث طالب المتظاهرون المصريون بالديمقراطية والحرية لبلدهم وحققوها، بينما يتم سحق شعوب أخرى فى ليبيا، وسوريا، واليمن، والبحرين.

أهم الاخبار