صحف: اتصال مبارك بضباط إسرائيليين منذ الثورة أقلق الجيش

صحف

الثلاثاء, 10 مايو 2011 09:32
كتب:عصام عابدين

كان حوار نشره موقع الجماعة الإسلامية على الأنترنت زعم انه مع السيدة عبير طلعت فخرى بطلة احداث الفتنة الطائفية بإمبابة ونشر أول صورة تظهر لها محل اهتمام صحف اليوم .

نبدأ مع الاهرام التى نقلت الحوار من موقع الجماعة كباقى الصحف حيث بدأت عبير الحوار بداية حزينة فقالت: " أنا الذي حدث بسببي مشاكل كنيسة مارمينا بإمبابة".وان اسمها "عبير طلعت فخري"امرأة مصرية . نعيش بمحافظة أسيوط، تزوجت مثل كل فتاة بشاب تقدم للزواج بي من نفس ملتي المسيحية.. ولكن للأسف لم يكن كما يظن به والدي أنه حسن الأخلاق كريم المعاشرة ، وأن زوجها قد أساء معاملتي وأهانني.. حتى وصل به الأمر أن اتهمني في عرضي وشرفي.حتى أن من سوء خلقه رماني بالفاحشة مع أخيه.. وحاولت الصبر عليه مرضاةً لربي ، وبعدها بدأت رحلتها مع الاسلام وتعرفها على المدعو ياسين ثابت وهروبها إلى مدينة بنها، إلى ان قبضت عليها الكنيسة واستقر بها المقام فى كنيسة مارمينا بإمبابة وبعدها بدأت الاحداث .

فلول الوطنى وراء الاحداث

فى المصرى اليوم كشف مصدر عسكرى للصحيفة عن توصل القوات المسلحة لمعلومات مؤكدة تفيد بتخطيط رموز الحزب الوطنى المنحل لإدخال مصر فى حرب أهلية، عبر إشعال الفتنة الطائفية، وآخرها ما حدث فى إمبابة.

وأوضح المصدر أن رموز «الوطنى» قرروا استخدام أعضاء

الحزب، الذين يصل عددهم إلى ٢ مليون. مواطن، فى ارتكاب أعمال تهدف إلى إفشال الثورة ونشر الفوضى وإشعال الحرب الأهلية، ومن ثم يتسنى لهم العودة لممارسة أنشطتهم التى يجرمها القانون، موضحاً أن هؤلاء كانوا ينتفعون من الحزب المنحل قبل الثورة، فى صور نهب ورشاوى كانت تدر عليهم دخلاً كبيراً، وبعد الثورة توقف دخلهم عند رواتبهم فقط.

وأكد المصدر أن القوات المسلحة ستلقى القبض على المتزعمين لهذا المخطط تباعاً، لأنه يستحيل القبض على كل المتورطين من الحاقدين على الثورة دفعة واحدة لضخامة عددهم.

مبارك ونظامه سبب الفتنة

بدورها نقلت الشروق تصريحا لعمرو موسى، الأمين العام لجامعة الدول العربية والمرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية، أدلى بها لوكالة أنباء الشرق الأوسط حمل فيها نظام الرئيس السابق حسني مبارك مسؤولية العنف الطائفي في البلاد، مؤكدا أن كل الأحداث السلبية هي نتيجة لسوء الإدارة من المجتمع في ظل الإدارة السابقة للبلاد، ومشيرا إلى أن مصر مجتمع مستنير يجب ألا يقع في مثل هذه المشكلات والتوترات، جاء هذا في حديث لصحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية نشرته اليوم الثلاثاء على موقعها بشبكة الإنترنت.

وكشف موسى عن وجهة نظره فيما يتعلق بالانتخابات الرئاسية، مشيرا إلى

أنه كان يجب أن يتم إجراؤها قبل الانتخابات البرلمانية، ومن ثم يتمكن الرئيس المدني الجديد من ممارسة مهام منصبه وقيادة العمل وصياغة الدستور ووضع الأطر العامة التي تسير بها البلاد.

ولم يرد موسى أن يصدر حكما قاطعا بأن الرئيس السابق مبارك كان فاسدا، وفضل أن يكون صدور مثل هذا القرار من النائب العام عبد المجيد محمود الذي يرى أنه الشخص الذي يجب أن يطلع الشعب المصري على ما حدث بشكل تفصيلي، مؤكد أن أي اتهام يجب التحقيق فيه.

الجيش أجبر مبارك على التنحى

ونختم من روزاليوسف حيث قدم مائير داجان رئيس الموساد الإسرائيلي السابق أمس الأول التقرير النهائي حول أحداث ثورة 25 يناير وسبب فشل الموساد في توقعها.

وعلمت «روزاليوسف» أن التقرير السري الذي قدمه «داجان» أكد أن الرئيس المخلوع حسني مبارك كان علي اتصال لحظة بلحظة بعدد من الضباط الإسرائيليين منذ اندلاع الثورة وحتي تدخل الجيش.

وأضاف أن الجيش قام بقطع الاتصال بالكامل عن القصر الجمهوري حيث خير «مبارك» بين ترك الحكم أو الاعتقال الفوري فأختار التنحي وخرجت عائلته في دقائق من القصر الجمهوري وقام الجيش بجمعهم في بهو القصر ثم خرجوا بالملابس التي يرتدونها مؤكداً أن المشير طنطاوي يرفض منذ هذا الوقت الحديث مع «مبارك» أو أي محاولة للتدخل أو الوساطة الخارجية بشأنه.

وأوضح التقرير أن ما حدث بمصر ليس ثورة بل تبديلاً في نظام الحكم مشيراً إلي أن الموساد لا يعتبر ما يجري في الشرق الأوسط «تسونامي سياسي» بل مفترق تاريخي للشعوب العربية يصعب تقديره أو توقعه.

ولفت إلي أن فساد «مبارك» كان بلا حدود مؤكداً أن فساد نجليه علاء وجمال عجل بثورة المصريين بعد أن هددا مقدرات مصر كلها وظلا ينهبونها حتي انفجر الشعب.

 

 

 

أهم الاخبار