رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الزند: أبناء القضاة ليسوا أولاد يهود

صحف

السبت, 30 أبريل 2011 16:31


اتخذ المستشار أحمد الزند -رئيس نادى القضاة- موقف «الادعاء»، وأحيانا الدفاع من أجل قضية قانون (17 لسنة 2007) الذى يدعو الزند لإلغائه، حيث يفرض القانون على خريج كلية الحقوق الحصول على تقدير جيد على الأقل للالتحاق بالنيابة العامة.

وأوضح "الزند" أن من حق أبناء القضاة دخول العمل القضائى دون ضرورة حصولهم على أى تقدير، وأضاف أن أولاد القضاة ليسوا بأولاد يهود، رافضا ما يراه من

حقد على أبناء القضاة، حسب وصفه.

وعن مراكز استقلال القضاء، قال الزند: "مراكز استقلال القضاء وما إلى ذلك عبارة عن مراكز تتعايش من هذا الاسم، بينما استقلال القضاء المعنى به القضاة فقط، وليس المراكز والجمعيات».

وأضاف الزند: «إذا لم يدافع القاضى عن استقلاله بنفسه وينتظر صحيفة لتدافع عنه.. ده ما ينفعش يشتغل قاضى، فأنا لا أهتم

ولا أعبأ بما يقوله هذا المركز ولا يعنينى فى قليل أو كثير، وبالتالى حينما أرد عليه فأنا أرفع من قدره، فالاتهامات ضدى أو التأييد أو عدم التأييد لى تأتينى من القضاة فقط، فما يعنينى هو أن يقول لى قاض: أنت وعدت ولم تنفذ على حسب ما ذكرته جريدة الشروق.

ويسأل: «بالعقل والمنطق هل يتصور أحد فى الدنيا أن القضاة يطلبون لأنفسهم ولأبنائهم شيئا..فهذا غير متصور لا من بعيد ولا من قريب، ومن يردد هذا الكلام بماذا نحكم عليه؟.. لا يسعنا إلا أن نضع علامات استفهام ونحكم".

أهم الاخبار