رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رغم اقتناعه بأن الرئيس القادم يجب أن يكون مسلما

ميلاد حنا:الأقباط أحق بحكم مصر

صحف

الخميس, 28 أبريل 2011 19:21
بوابة الوفد:


أكد المفكر القبطي ميلاد حنا أنه فى حالة وصول جماعة الإخوان المسلمين أو أي تيار ديني لسدة الحكم في مصر فإنه سيترك البلد ويرحل عنها، مبررا موقفه بأن لأقباط مصر حقوقا تاريخية تؤكد أنهم أقدم مجموعة في مصر لها الحق فى أن تكون هي فى موقع الصدارة من جهة العمق التاريخي.

وحول تشابه تصريحات حنا واتفاقها مع دعوة محمد حسنين يعقوب عقب الإعلان عن نتيجة الاستفتاء وقول الأخير من لا تعجبه نتيجته فليرحل إلى كندا، قال حنا -خلال حوار نشرته مجلة المصور في عددها الأخير- أنه لا يعرف يعقوب أو غيره، مؤكدا أن الاقباط هم أصحاب البلد الأصليين

وهم من لهم حق الاقدمية والاحقية التاريخية، وعلي يعقوب ان يري بلدا آخر غير مصر، مشيرا إلى أن الأقباط الاحرار -حسب وصفه- إذا وجدوا ان التيارات الاسلامية ستسيطر علي الحكم فالأفضل ان يرحلوا.

وبسؤاله حول اذا انتابه تخوف من سيطرة الاخوان المسلمين علي الحكم اوضح ميلاد حنا انه يتوقع فى حالة تمكن التيارات الدينية من الحكم فانهم سيشيعون الافكار التعصبية وسيعملون علي تطبيق الشريعة الاسلامية علي غير المسلمين وستكون بداية لرحيل الاقباط عن مصر تدريجيا .

وطالب حنا من الاقباط فى المرحلة القادمة ان يعملوا

علي مناهضة فكر الاخوان وان يناضلوا لعدم تحويل مصر لدولة دينية وان يتعاونوا مع المسلمين الذين يؤمنون بضرورة ان تكون مصر علمانية .

وتوقع حنا ان تشهد المرحلة القادمة مرحلة جديدة من الاضطهاد للمسيحيين فى مصر خاصة فى حالة وصول التيارات الدينية للحكم .

وعن ابرز المرشحين للرئاسة، وصف حنا منصب رئاسة الجمهورية بأنه " كبير ولا لزوم له " علي الاقباط في هذه المرحلة مشيرا الى ان الاقباط يكيفهم فى الفترة الحالية تواجدهم الطبيعي في كافة المواقع فى المجتمع بما فيهم الوزراء والمحافظين لكنه شدد فى الوقت ذاته على أن الرئيس القادم يجب أن يكون مسلما حتي تتضح التجربة الديمقراطية وتصل الي مرحلة متحضرة قد تصل الي عشرين او ثلاثين عاما وبعدها يمكن آنذاك ظهور شخصية قبطية قادرة علي الرئاسة وتولي الحكم وسيتوقف الأمر علي التحول الديمقراطي .

 

 

أهم الاخبار