صحف: الشعب يريد رئيس جمهورية «متوسط الذكاء»

صحف

الأربعاء, 27 أبريل 2011 08:43
كتب- عصام عابدين

«مش عايزين رئيس جمهورى ذكى جداً، لأنه لو كان ذكى جداً هيخرب الدنيا، إحنا عايزين رئيس متوسط الذكاء»، بهذه الكلمات داعب الدكتور أحمد عكاشة، أستاذ الطب النفسى بجامعة عين شمس حضور مؤتمر «التنشئة الديمقراطية بين النشء والشباب»، الذى أقيم بجامعة القاهرة بالتعاون مع المجلس القومى للطفولة والأمومة، أمس.

ونشرت المصرى اليوم عنه قوله " إن أهم المواصفات الواجب توافرها فى الرئيس المصرى القادم أن يكون متمتعاً بـ«كاريزما»، منتقداً تخطى معظم المرشحين المحتملين سن ٦٥ عاماً".

وأكد أن نحو ٦٠% من المصريين أقل من ٣٠ سنة، و٨٠% أقل من ٥٠ سنة، و٩٥% أقل من ٦٠ سنة، مضيفاً: «ورغم ذلك كل اللى فى الصورة الآن تخطوا سن الـ٦٥».

ولفت «عكاشة» إلى أن عدم توجه أى من المرشحين المحتملين لرئاسة الجمهورية إلى محافظة قنا، للمساعدة فى التوصل لحل للأزمة الأخيرة، ناتج عن تقدمهم فى السن الذى يسبب «عدم وضوح الرؤية».

وقال إن بحثاً أمريكياً عن الجينات أظهر أن ٩٧% من المصريين «مسلمين، ومسيحيين» تربطهم جينات واحدة، وهو ما يجب أن نستثمر فيه من أجل زرع الأخلاقيات، مشيراً إلى أن هناك بحثاً علمياً يجرى الآن على «أمزجة» شعوب العالم، وتم تطبيقه فى مصر على ١٤ ألفاً من طلاب الجامعات، وجاءت النتيجة أن المصرى صاحب مزاج «دورى»، موضحاً أن من عيوب المصريين «الفردية» وافتقادهم روح الفريق، وهو ما يظهر مثلا فى عملية إعداد الأبحاث العلمية، موضحاً أن أساتذة الجامعات يجرون الأبحاث لمجرد «الترقى»، وليس للبحث العلمى كما هو فى

دول العالم، حيث يشارك فى البحث الواحد أكثر من ١٥ فرداً.

الشريف يستولى على 50 مليار

فيما تواصل هيئة الفحص والتحقيق بجهاز الكسب غير المشروع، برئاسة المستشار عاصم الجوهرى تحقيقاتها فى اتهام صفوت الشريف، رئيس مجلس الشورى السابق بجمع ثرواته بطرق غير مشروعة.

قالت الشروق إن الجهاز تلقى أمس تحريات رقابية تكشف استيلاء الشريف على أكثر من 50 مليار جنيه قيمة ضرائب مستحقة على وزارة الإعلام خلال فترة توليه منصب وزير الإعلام، والمتمثلة فى نسبة الـ36 % كـ«ضريبة دمغة» من قيمة الإعلانات المذاعة بالتليفزيون والتى يحصل على قيمتها اتحاد الإذاعة والتليفزيون.

وبحسب تقرير الرقابة الإدارية، وتقرير مدير التحريات بمباحث التهرب الضريبى، فإن الشريف بصفته وزيرا للإعلام استولى خلال الفترة من 1984 وحتى سنة 2004 على مبالغ مالية تتعدى 50 مليار جنيه متمثلة فى نسبة الـ36 % من قيمة الإعلانات المذاعة بالتليفزيون، بالإضافة إلى نسبة الـ10 % من قيمة ضريبة المبيعات التى تم تحصيلها على الإعلانات خلال الفترة من العام 1991 وحتى 2004.

وكان جهاز الكسب غير المشروع قرر ضم البلاغ المقدم من المحاميين محمود رشدى الدميرى، وإسراء علاء يتهمان فيه الشريف بتحصيل رسوم الضرائب وعدم تسديدها، إلى التحقيقات التى تجرى مع الشريف فى اتهامه بالكسب غير المشروع.

أمن الدولة قتل الثوار

وحصلت «روز اليوسف» علي تفاصيل

جديدة في قضية مقتل المتظاهرين بمنطقة إمبابة «يوم الغضب» 28 يناير، والتي راح ضحيتهاثمانية من الشباب والأطفال إضافة لعشرات الجرحي.. القضية مقرر عقد أولي جلساتها يوم 3 مايو.. ويكشف قرار النيابة بإحالة المتهمين للمحاكمة عن اعترافات مثيرة أدلي بها الضباط المتورطون حيث اتهموا عددًا من ضباط أمن الدولة وأجهزة أخري بالداخلية بقتل المتظاهرين عمدا.

وأكد الضابطان محمد العادلي ومحمد مختار من مباحث قسم إمبابة أنهما لم يطلقا الرصاص علي المتظاهرين كما أنكر إبراهيم نوفل مأمور القسم الاتهامات الموجهة له بإطلاق الرصاص وإصدار أوامر بقتل المتظاهرين وجاء في قرار الإحالة الذي حصلت عليه «روزاليوسف» توجيه النيابة تهمة القتل العمد لكل من محمد العادلي سعد الدين 28 سنة نقيب شرطة ومعاون مباحث إمبابة ومحمد محمود مختار 24 سنة ملازم أول معاون مباحث القسم وأحمد محمد توفيق معاون مباحث القسم وأحمد الطيب عبدالفتاح 27 سنة مندوب شرطة وإبراهيم محمد نوفل عميد شرطة ومأمور قسم إمبابة حيث قاموا يوم 28 يناير 2011 بدائرة القسم بقتل المجني عليهم عمدا وهم متظاهرون سلميون تظاهروا علي سوء وتردي الأوضاع بالبلاد وقاموا بقتلهم لترويع باقي زملائهم ووزعوا الأدوار فيما بينهم حيث قاموا بإطلاق الأعيرة النارية متعمدين قتل المتظاهرين.

الشعب يريد إلغاء كامب ديفيد

ونشرت الاهرام أن استطلاعا للرأي أجراه مركز بيو الأمريكي الشهير للأبحاث‏, كشف ‏أن أكثر من نصف المصريين يريدون إلغاء معاهدة السلام مع اسرئيل‏,‏مشيرا الي انتشار روح التفاؤل بين غالبية الشعب المصري و التطلع لمستقبل أفضل يسوده الديمقراطية‏.‏

وأظهرت نتائج الاستطلاع- الذي أجري في الفترة ما بين24 مارس الماضي و7 ابريل الحالي- أن54% من المصريين يرغبون في الغاء اتفاقية كامب ديفيد الموقعة مع اسرائيل عام1979, وذلك مقابل36% فقط يفضلون الابقاء عليها.وأشارت النتائج الي أن الآراء تغيرت وفقا لمستوي دخل المستطلعين,حيث إن60% من الأقل دخلا يدعمون إلغاء المعاهدة,في حين ان45% من الطبقات الاكثر دخلا يؤمنون بضرورة استمرار العمل بها.

أهم الاخبار