رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"س.موينتور":شبح القاعدة يخيم على الغرب بشأن ليبيا

صحف

الأحد, 24 أبريل 2011 16:35
كتبت - عزة إبراهيم :


ذكرت صحيفة "كريستيان ساينس موينتور" أن الغرب يتخوف من التدخلات الأخيرة لتنظيم القاعدة في ليبيا لدعم المحتجين لمناهضة القوات الأمريكية والتي أخذت بوادرها في الظهور علي مستوي مدينة "درنة" علي وجه التحديد أحد أكبر المدن الليبية مقاومة لقوات القذافي حتي الآن .

واضافت الصحيفة أن أكثر ما يثير مخاوف الغرب في ليبيا هو بصمات أصابع القاعدة التي يترقبها الغرب عن كثب وأبرزها زي القتال الذي يرتديه المقاومون في المدينة بالتزامن مع التحول الذي شهدته شخصية المدرس الإسلامي المتدين عبد الكريم حسادي الذي شوهد جالسا في

بهو فندق "لؤلؤة درنة" الفخم والذي تحول في الأيام الأخيرة إلي قائد للثوار. واشارت إلى أن المعروف عن شخصية عبد الكريم أنه متدين وذو تاريخ طويل في المقاومة الإسلامية.

وأكدت الصحيفة أن القلق وعدم الارتياح يشوب المسئولين الغربيين بعد صعود مثل هذا الرجل في الوقت الذي قد حذر فيه مسئول بحلف شمال الأطلسي الشهر الماضي من مؤشرات على نشاط لتنظيم القاعدة في مساندة الانتفاضة الشعبية في ليبيا للتصدي للديكتاتور الليبي معمر

القذافي .

وأوضحت الصحيفة أن الواقع الليبي يشهد ظهور تيار قوي من الأصولية الإسلامية يمر عبر مدينة "درنة" علي وجه التحديد تلك المدينة المتوسطية في ليبيا والتي تعتبر أكثر المدن احتجاجا منذ اندلاع الثورة الليبية كما تعرف بتفانيها وقدرتها علي الصمود والمقاومة الإسلامية لعدة قرون .

ويسيطر علي المدينة الآن الثوار في الشرق. وعلى الرغم من أن درنة يبلغ عدد سكانها 100 ألف نسمة فقط إلا أن نفوذها يمتد في جميع أنحاء القطر الليبي نظرا للطبيعة القبلية التي تتميز بها ليبيا فضلا عن الوضع الخاص والتاريخ الذي تتمتع به هذه المدينة وهو ما دعا الغرب للتوقف والتقاط أنفاسه أمام المخاوف التي يواجهها إذا ما أصبحت "درنة" معقلا أساسيا للأصولية الإسلامية بعد القذافي.

أهم الاخبار