زيدان: ثورة مصر تجاوزت فكرة "المخلص"

صحف

الخميس, 21 أبريل 2011 11:28
كتب - جهاد الأنصاري:


قال يوسف زيدان - المفكر العالمي ومدير مركز المخطوطات بمكتبة الإسكندرية - إن ما حدث في مصر هو ثورة بكل ما تعنيه الكلمة، وأنها تجاوزت ‬فكرة‮ "‬المخلص‮" التي ‬لا تناسب إلا البؤساء من الناس،‮ ‬وتتحدَّد مكانة‮ (‬الجماعة‮) ‬وتطورها،‮ ‬بحسب ابتعادها عن تلك الفكرة الخيالية التي ظهرت عند الجماعات المقهورة‮ " ‬قدماء اليهود،‮ ‬الشيعة الأوائل المقهورين،‮ ‬العرب المهزومين من إسرائيل‮ "‬وينتظرون صلاح

الدين الأيوبي،‮ ‬ومن كانوا معه من رجال،‮ ‬كي يحرروا لهم القدس‮".‬

ورأى زيدان - في حواره مع صحيفة الأخبار اليوم الخميس - أن الروح الثورية واحدة بين كل الثورات،‮ ‬لكن الشكل الخارجي يختلف بحسب اختلاف‮ (‬الإطار‮) ‬الذي يضع الثائر نفسه فيه،‮ ‬والشعار الذي يرفعه‮: ‬الإسلام هو الحل،‮ ‬الكنيسة هي

الحل،‮ ‬الكنيست هو الحل‮، ‬تحديد المشكلة قبل البحث عن حل،‮ ‬فلا يوجد حل واحد إنما عدة حلول ‮.‬

وأكد زيدان أن كل نظام سياسي،‮ ‬يفرض إطاره العام المشتمل علي‮ (‬المؤيد و ‬المعارض‮) ‬فهناك ارتباط عضوي بينهما‮، ‬ولذلك ‬فإن‮ (‬النظام‮) ‬المصري السابق،‮ ‬بأعوانه ومعارضيه،‮ ‬لم يعد صالحاً‮ ‬للمرحلة المقبلة.

ولفت زيدان النظر إلي ما حدث من انقلاب في السياسات الإعلامية،‮ ‬قبل الثورة وبعدها،‮ ‬موضحا أن‮ "‬الانتهازية‮" ‬كانت هي القاعدة التي تقوم عليها معظم وسائل الإعلام،‮ ‬ومعظم أدوات توجيه الرأي العام‮.

أهم الاخبار