د.ميل: حل "الوطني" يعزز موقف الجيش

صحف

الأحد, 17 أبريل 2011 14:55
بوابة الوفد - قسم الترجمة:


وصفت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية اليوم الاحد في تعليق لها على قرار حل الحزب الوطني بأنها خطوة تستهدف على ما يبدو تأكيد الجيش على اعتزامه تلبية كافة مطالب الثوار، الأمر الذي يصب في خانة تعزيز وضع المجلس العسكري الحاكم. وأشارت الصحيفة إلى أن حل الحزب كان مطلبا محوريا من مطالب الثورة مضيفة أن الحزب احتكر العمل السياسي والحكومي في مصر

على مدى العقود الثلاثة الماضية.

وألمحت الصحيفة إلى أن الخطوة تكتسب أهمية كبيرة في ضوء أنها تأتي بعد أيام فقط من قرار حبس الرئيس السابق حسني مبارك ونجليه جمال وعلاء والذين جرى التحقيق معهم في تهم تتعلق بالفساد والمسئولية عن قتل المتظاهرين على يد الشرطة خلال الثورة.

وأضافت الصحيفة أن ممثلي ثورة يناير كانوا قد واصلوا ضغوطهم على المجلس العسكري على مدار الأسابيع الماضية من أجل تلبية عدد من المطالب، الأمر الذي لم يكن يلقى سوى استجابة محدودة.

وأضافت أنه مع تواصل بطء استجابة المجلس تصاعد التوتر بينه وبين المتظاهرين إلى حد اتهام البعض له بتوفير الحماية لمبارك وأعوانه . وأشارت الصحيفة إلى أنه بصدور قرار حل الحزب الوطني تنتفي مخاوف العديد من الناشطين من الاحتمال الذي كان قائما حال عدم حل الحزب في السيطرة على الانتخابات المقبلة.

أهم الاخبار