تايم : بشار يتبع سياسة "فرق تسد"

صحف

الأحد, 10 أبريل 2011 18:28
ترجمة – عزة إبراهيم:


ذكرت مجلة "تايم" الأمريكية في تقرير لها عن التطورات الجارية في سوريا أن نظام الرئيس السوري بشار الأسد يتبع سياسة "فرق تسد" في محاولة لوأد المعارضة المتزايدة لنظامه.

ونقلت المجلة عن نشطاء سوريين قولهم إن النظام يعمل على تقويض مفهوم الانتفاضة على الصعيد الوطني وتصوير الأحداث علي أنها سلسلة من المشاكل المحلية بالإضافة إلي محاولات الحكومة للتشكيك في وطنية المحتجين ضد النظام من خلال اتهامهم بالعمل لتحقيق أهداف خارجية.

وأشارت المجلة إلى تأكيد النشطاء على أن أحداث العنف الجارية في سوريا تمثل امتدادا طبيعيا وواضحا لسياسة الرئيس السوري بشار الأسد الذي اعتمد طوال فترة حكمه علي التقسيم وزرع الخلافات بين القوي المعارضة ، والإبقاء عليهم في جزر منعزلة باستخدام سياسة العصي من أجل استرضاء القوي الخارجية عن طريق أسلوب القمع في جميع أنحاء البلاد بما تحويه من علاقات معقدة ومصالح وأطياف قبلية وعرقية

ودينية.

ولم يتقلص حجم الدور الذي يلعبه نظام الأسد على مختلف المستويات المحلية في مقابل ما يواجهه حاليا من كراهية ضد الحكم الطويل لحزب البعث وما مارسه من سياسات غير عادلة يسرت له عملية تركيز الثروة والامتيازات في أيدي فئة من نخبة صغيرة وهو ما أشعل هذا النوع من الحركات الجماهيرية في سوريا بعد أن تمكنت من إسقاط الأنظمة الاستبدادية في تونس ومصر .

وأضافت المجلة أن ذلك ربما يعد أكبر الدوافع التي تساند وتدعم مزيدا من انتشار الغضب في مناطق شاسعة بسوريا بالرغم من الرد العنيف للحكومة .

 

أهم الاخبار