رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الدستور: انسحاب الوفد يوم تاريخي

صحف

الخميس, 02 ديسمبر 2010 23:23
كتبت- سمر نبيه

المكتب التنفيذى للوفد يوافق بالإجماع عدا صوت واحد على مقاطعة الانتخابات

فؤاد بدراوى: أضحى بكرسى البرلمان فى سبيل أن يبقى الوفد ضمير الأمة

منير فخرى : لابدمن الخروج رداً على التزوير

محمد شردى: ما حدث جريمة فى حق الشعب.. واللى عملها يشربها

رامى لكح: علينا أن نتحمل مسئوليتنا تجاه الوطن فى هذا الوقت العصيب

رضا إدوارد فى اجتماع المكتب التنفيذى للوفد: العار ينتظرنا إذا شاركنا فى هذه المهزلة .. ولن نخون الوطن ونعلم أننا سندفع الثمن

قرر حزب الوفد الانسحاب من انتخابات جولة الإعادة وذلك عقب موافقة أعضاء المكتب التنفىذى للحزب بأغلبية 13 عضواً ورفض عضو واحد على قرار الدكتور السيد البدوى - رئيس الحزب - بالانسحاب احتجاجا على التزوىر وأعمال البلطجة التى شهدتها الجولة الأولى من الانتخابات.

وأعلن الدكتور السيد البدوى  رئيس الوفد  قرار الانسحاب فى مؤتمر صحفى عالمى بمقر الحزب وقال: إن الوفد وقع ضحية لأمنيات قد تملكت منه ومن جميع المصريين فى إجراء انتخابات حرة ونزيهة.. إلا أن ما حدث أثناء إجراء العملية الانتخابية أوضح كيف قام الحزب الوطنى بمصادرة البرلمان بأكمله، معتقدا أن صندوقه الانتخابى الباطل سيعطيه المصداقية والشرعية .

وأشار البدوى إلى أن الوفد قد اختار هذا الطريق معتقدا بأن هناك من بين صفوف الحزب الوطنى من يؤمن بأن الأوطان لا تتقدم إلا بتطور قواها السياسية وتمتعها بالديمقراطية والحرية .

وأضاف البدوى أن الاعتراف بالانخداع والأمنيات لا يأتى إلا من رجال قادرين على فهم واستيعاب الخطأ وتصحيحه وذلك حتى لا يكون شريكا فى الترويج للتزوير والبطلان، لافتا إلى أن القرار هو انحياز للوفد وتراثه وثوابته .

وأوضح البدوى أن الوفد اختار أن يبقى ضمن صفوف الشعب متوحدا معه ضد كل من حاول اختطاف صوته لا متواطئا عليه، مشيرًا إلى أن الوفد سيبقى شريكا لصالح أبناء هذا الشعب .

وأكد البدوى أن الوفد سيظل يلاحق مجلس الشعب المزور بجميع الطرق القانونية حتى يثبت بطلانه .

أعلن حزب الوفد  أمس   الانسحاب من انتخابات جولة الإعادة وذلك عقب اتفاق أعضاء المكتب التنفيذى للحزب بأغلبية 13 عضواً ورفض عضو واحد الانسحاب احتجاجا على التزوير وأعمال البلطجة التى حدثت خلال إجراء العملية الانتخابية .

واكد د.السيد البدوى رئيس حزب الوفد خلال المؤتمر الصحفى الذى عقد أمس أن الوفد وقع ضحية لأمنيات قد تملكت منه ومن جميع المصريين فى إجراء انتخابات حرة ونزيهة إلا أن ما حدث أثناء اجراء العملية الانتخابية أوضح كيف قام الحزب الوطنى بمصادرة البرلمان بأكمله، معتقدا أن صندوقه الانتخابى الباطل سيعطيه المصداقية والشرعية .

وأشار البدوى إلى ان الوفد قد اختار هذا الطريق معتقدا بأن هناك من بين صفوف الحزب الوطنى من يؤمن بأن الأوطان لا تتقدم إلا بتطور قواها السياسية وتمتعها بالديمقراطية والحرية .

وأضاف البدوى أن الاعتراف بالإنخداع بالأمنيات لا يأتى إلا من رجال قادرين على فهم واستيعاب الخطأ وتصحيحه وذلك حتى لا يكون شريكا فى الترويج للتزوير والبطلان، لافتا إلى أنهم بذلك القرار قد انحازوا لحزب الوفد وتراثه وثوابته .

وأوضح البدوى أن الوفد قد اختار أن ىبقى ضمن صفوف الشعب متوحدا معه ضد كل من حاول اختظاف صوته لا متواطئا علىه مشىرا إلى أن الوفد سىبقى شرىكا لصالح أبناء هذا الشعب .

وأكد أن الوفد سيظل يلاحق مجلس الشعب المزور بجميع الطرق القانونية حتى يثبت بطلانه .

كان حزب الوفد قد شهد حراكاً كبيراً أمس،حيث تظاهر المئات من الوفديين والناشطين السياسيين أمام قاعة اجتماع المكتب التنفيذى هاتفين »يلا يا بدوى واحنا معاك يلا نقاطع الانتخابات،كفاية يا عز كفاية  يا شريف الشعب مش لاقى الرغيف، كما قامت حركة وفديون ضد التزوير بقيادة محمد حرش

- رئيس لجنة الوفد فى بلبيس برفع لافتات مكتوب عليها مش هنشارك احنا قرفنا من التزوير.

بينما تظاهر أنصار النائب عاطف الأشمونى مطالبين المكتب التنفيذى بالاستمرار فى  الانتخابات.

كان رئيس الوفد قد عقد مؤتمراً صحفياً عالمياً حضره أكثر من ٠50 قناة فضائية وحشد من مراسلى الصحف ووكالات الأنباء، وأعلن فيه انسحاب الحزب، وخرج البدوى من مقر الحزب فى مظاهرة حاشدة ووسط بكاء هستيرى من الوفديين وقالوا إن البدوى أعاد هيبة الوفد ولم يفرط فى الأمانة.

وأكد الدكتور السيد البدوى  رئيس الوفد خلال رئاسته المكتب التنفيذى أن الوفد لابد أن يختار صفوف الشعب ضد من حاول اختطاف صوته.

وقال فؤاد بدراوى  نائب رئيس الحزب  أضحى بكرس البرلمان حتى يبقى الوفد ضمير الأمة وأشعلت كلمته حماس أعضاء المكتب.

وطالب منير فخرى عبدالنور سكرتير عام الحزب بالإنحياز إلى الشعب والخروج من هذه المهزلة.

وقال رضا إدوارد فى كلمته أثناء الاجتماع: إن العار ينتظرنا إذا شاركنا فى هذه المهزلة.. ولابد أن ننحاز إلى الوطن والمواطن،ولن نخون الوطن مهما كان الثمن ونحن نعلم أننا سندفع الثمن، لكن مصلحة الوفد والوطن فوق كل اعتبار، وقال إدوارد لأعضاء المكتب التنفيذى: علينا أن نشترى طرحاً لنغطى بها وجوهنا إذا وافقنا على الاستمرار فى هذه المهزلة الانتخابية، وقال محمد شردى: إن ما حدث جريمة فى حق هذا الشعب واللى عملها يشربها، وطالب رامى لكح المكتب التنفيذى بأن يتحمل مسئوليته تجاه الوطن فى هذا الوقت العصىب.

وطالب الدكتور محمود السقا بالانسحاب حفاظاً علي كرامة الحزب وأكد الدكتور محمد كامل أن المصريين جميعاً ينتظرون من الوفد موقفاً شجاعاً وأكد النائب مصطفي الجندي أن هذا اليوم هو يوم فاصل في معركة الديمقراطية وعلي الوفد أن ينحاز إلي الأمة وحذر النائب علاء عبدالمنعم من السقوط المدوى للحزب فى حالة الاستمرار فى هذه المهزلة

 

المكتب التنفيذى للوفد يوافق بالإجماع عدا صوت واحد على مقاطعة الانتخابات

فؤاد بدراوى: أضحى بكرسى البرلمان فى سبيل أن يبقى الوفد ضمير الأمة

منير فخرى : لابدمن الخروج رداً على التزوير

محمد شردى: ما حدث جريمة فى حق الشعب.. واللى عملها يشربها

رامى لكح: علينا أن نتحمل مسئوليتنا تجاه الوطن فى هذا الوقت العصيب

رضا إدوارد فى اجتماع المكتب التنفيذى للوفد: العار ينتظرنا إذا شاركنا فى هذه المهزلة .. ولن نخون الوطن ونعلم أننا سندفع الثمن

 

كتبت: سمر نبيه

قرر حزب الوفد الانسحاب من انتخابات جولة الإعادة وذلك عقب موافقة أعضاء المكتب التنفىذى للحزب بأغلبية 13 عضواً ورفض عضو واحد على قرار الدكتور السيد البدوى - رئيس الحزب - بالانسحاب احتجاجا على التزوىر وأعمال البلطجة التى شهدتها الجولة الأولى من الانتخابات.

وأعلن الدكتور السيد البدوى  رئيس الوفد  قرار الانسحاب فى مؤتمر صحفى عالمى بمقر الحزب وقال: إن الوفد وقع ضحية لأمنيات قد تملكت منه ومن جميع المصريين فى إجراء انتخابات حرة ونزيهة.. إلا أن ما حدث أثناء إجراء العملية الانتخابية أوضح كيف قام الحزب الوطنى بمصادرة البرلمان بأكمله، معتقدا أن صندوقه الانتخابى الباطل سيعطيه المصداقية والشرعية .

وأشار البدوى إلى أن الوفد قد اختار هذا الطريق معتقدا بأن هناك من بين صفوف الحزب الوطنى من يؤمن بأن الأوطان لا تتقدم إلا بتطور قواها السياسية وتمتعها بالديمقراطية والحرية .

وأضاف البدوى أن الاعتراف بالانخداع والأمنيات لا يأتى إلا من رجال قادرين على فهم واستيعاب الخطأ وتصحيحه وذلك حتى لا يكون شريكا فى الترويج للتزوير والبطلان، لافتا إلى أن القرار هو انحياز للوفد وتراثه وثوابته .

وأوضح البدوى أن الوفد اختار أن يبقى ضمن صفوف الشعب متوحدا معه ضد كل من حاول اختطاف صوته لا متواطئا عليه، مشيرًا إلى أن الوفد سيبقى شريكا لصالح أبناء هذا الشعب .

وأكد البدوى أن الوفد سيظل يلاحق مجلس الشعب المزور بجميع الطرق القانونية حتى يثبت بطلانه .

أعلن حزب الوفد  أمس   الانسحاب من انتخابات جولة الإعادة وذلك عقب اتفاق أعضاء المكتب التنفيذى للحزب بأغلبية 13 عضواً ورفض عضو واحد الانسحاب احتجاجا على التزوير وأعمال البلطجة التى حدثت خلال إجراء العملية الانتخابية .

واكد د.السيد البدوى رئيس حزب الوفد خلال المؤتمر الصحفى الذى عقد أمس أن الوفد وقع ضحية لأمنيات قد تملكت منه ومن جميع المصريين فى إجراء انتخابات حرة ونزيهة إلا أن ما حدث أثناء اجراء العملية الانتخابية أوضح كيف قام الحزب الوطنى بمصادرة البرلمان بأكمله، معتقدا أن صندوقه الانتخابى الباطل سيعطيه المصداقية والشرعية .

وأشار البدوى إلى ان الوفد قد اختار هذا الطريق معتقدا بأن هناك من بين صفوف الحزب الوطنى من يؤمن بأن الأوطان لا تتقدم إلا بتطور قواها السياسية وتمتعها بالديمقراطية والحرية .

وأضاف البدوى أن الاعتراف بالإنخداع بالأمنيات لا يأتى إلا من رجال قادرين على فهم واستيعاب الخطأ وتصحيحه وذلك حتى لا يكون شريكا فى الترويج للتزوير والبطلان، لافتا إلى أنهم بذلك القرار قد انحازوا لحزب الوفد وتراثه وثوابته .

وأوضح البدوى أن الوفد قد اختار أن ىبقى ضمن صفوف الشعب متوحدا معه ضد كل من حاول اختظاف صوته لا متواطئا علىه مشىرا إلى أن الوفد سىبقى شرىكا لصالح أبناء هذا الشعب .

وأكد أن الوفد سيظل يلاحق مجلس الشعب المزور بجميع الطرق القانونية حتى يثبت بطلانه .

كان حزب الوفد قد شهد حراكاً كبيراً أمس،حيث تظاهر المئات من الوفديين والناشطين السياسيين أمام قاعة اجتماع المكتب التنفيذى هاتفين »يلا يا بدوى واحنا معاك يلا نقاطع الانتخابات،كفاية يا عز كفاية  يا شريف الشعب مش لاقى الرغيف، كما قامت حركة وفديون ضد التزوير بقيادة محمد حرش

- رئيس لجنة الوفد فى بلبيس برفع لافتات مكتوب عليها مش هنشارك احنا قرفنا من التزوير.

بينما تظاهر أنصار النائب عاطف الأشمونى مطالبين المكتب التنفيذى بالاستمرار فى  الانتخابات.

كان رئيس الوفد قد عقد مؤتمراً صحفياً عالمياً حضره أكثر من ٠٥ قناة فضائية وحشد من مراسلى الصحف ووكالات الأنباء، وأعلن فيه انسحاب الحزب، وخرج البدوى من مقر الحزب فى مظاهرة حاشدة ووسط بكاء هستيرى من الوفديين وقالوا إن البدوى أعاد هيبة الوفد ولم يفرط فى الأمانة.

وأكد الدكتور السيد البدوى  رئيس الوفد خلال رئاسته المكتب التنفيذى أن الوفد لابد أن يختار صفوف الشعب ضد من حاول اختطاف صوته.

وقال فؤاد بدراوى  نائب رئيس الحزب  أضحى بكرس البرلمان حتى يبقى الوفد ضمير الأمة وأشعلت كلمته حماس أعضاء المكتب.

وطالب منير فخرى عبدالنور سكرتير عام الحزب بالإنحياز إلى الشعب والخروج من هذه المهزلة.

وقال رضا إدوارد فى كلمته أثناء الاجتماع: إن العار ينتظرنا إذا شاركنا فى هذه المهزلة.. ولابد أن ننحاز إلى الوطن والمواطن،ولن نخون الوطن مهما كان الثمن ونحن نعلم أننا سندفع الثمن، لكن مصلحة الوفد والوطن فوق كل اعتبار، وقال إدوارد لأعضاء المكتب التنفيذى: علينا أن نشترى طرحاً لنغطى بها وجوهنا إذا وافقنا على الاستمرار فى هذه المهزلة الانتخابية، وقال محمد شردى: إن ما حدث جريمة فى حق هذا الشعب واللى عملها يشربها، وطالب رامى لكح المكتب التنفيذى بأن يتحمل مسئوليته تجاه الوطن فى هذا الوقت العصىب.

وطالب الدكتور محمود السقا بالانسحاب حفاظاً علي كرامة الحزب وأكد الدكتور محمد كامل أن المصريين جميعاً ينتظرون من الوفد موقفاً شجاعاً وأكد النائب مصطفي الجندي أن هذا اليوم هو يوم فاصل في معركة الديمقراطية وعلي الوفد أن ينحاز إلي الأمة وحذر النائب علاء عبدالمنعم من السقوط المدوى للحزب فى حالة الاستمرار فى هذه المهزلة

المكتب التنفيذى للوفد يوافق بالإجماع عدا صوت واحد على مقاطعة الانتخابات

فؤاد بدراوى: أضحى بكرسى البرلمان فى سبيل أن يبقى الوفد ضمير الأمة

منير فخرى : لابدمن الخروج رداً على التزوير

محمد شردى: ما حدث جريمة فى حق الشعب.. واللى عملها يشربها

رامى لكح: علينا أن نتحمل مسئوليتنا تجاه الوطن فى هذا الوقت العصيب

رضا إدوارد فى اجتماع المكتب التنفيذى للوفد: العار ينتظرنا إذا شاركنا فى هذه المهزلة .. ولن نخون الوطن ونعلم أننا سندفع الثمن

أهم الاخبار