رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تقرير إسرائيلى: تصاعد العنصرية وارتفاع حالات التمييز والعنف

صحف

الخميس, 31 مارس 2011 19:05
كتبت- هيام سليمان:

كتب " جاكى خورى" فى صحيفة هارتس يقول: إن العام الماضى قد شهد ارتفاعا فى عدد مظاهر العنصرية في إسرائيل وهذا ما يتضح من تقرير العنصرية للعام 2011 الذي نشرته قيادة مكافحة العنصرية.

وأشار إلى أن معدى التقرير قد احصوا 552 فعلا صنف كعنصرية بما فيها العنف والتحريض والمساس بالمشاعر الدينية وأضاف أن نشرهذا التقرير جاء على خلفية سلسلة من مشاريع القوانين العنصرية التي أقرت هذا الأسبوع في الكنيست بما فيها قانون قانون النكبة الذى يجرم قيام اى مواطن بإحياء ذكرى

النكبة الفلسطينية.

ويشير واضعو التقرير إلى أنواع مختلفة من مظاهرة العنصرية تمت تجاه العرب واللاجئين ومهاجري العمل أوبين جماعات عرقية واجتماعية واقتصادية مختلفة داخل المجتمع اليهودى.

وكشف التقرير عن 28 حالة عنف حدثت من جانب قوات الأمن تجاه مواطنين عرب والتحرش بمواطنين أبرياء في الشارع واستخدام قوة مبالغ فيها بغير داع مثلما حدث فى المظاهرات في حي الشيخ جراح في القدس، في يافا وفي ام الفحم.

كما سجلت 97 حالة تحريض تجاه المواطنين العرب من جانب حاخامات وشخصيات عامة. وجاء في التقرير ان التحريض ضد الجمهور العربي لا تصدر بالتلميح ولا على سبيل المصادفة ولكنه علني وفظ.

ويشير التقرير إلى 110 حالات للعنصرية والتمييز بين جماعات عرقية واجتماعية – اقتصادية في المجتمع اليهودى تعبر عن ارتفاع بنحو 400 في المائة مقابل السنة الماضية. وتضم هذه الجماعات "مهاجرين من رابطة الشعوب ومن اثيوبيا و يهودا من شمال افريقيا ومعوقين و شيوخا ومرضى".

وأضاف " خورى " أن هناك أكثر من 24 مشروع قانون يصنف كعنصرى وضع هذه السنة على طاولة الكنيست ومعظم القوانين كما جاء فى التقرير "ترمي إلى التضييق على خطى المواطن العربي وتقليص حريته الشخصية".

 

 

 

 

 

أهم الاخبار