رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"الأعلى للصحافة" يرفض تنفيذ حكم قضائى بصرف بدلات صحفيى "العالم اليوم"

صحف

الثلاثاء, 23 أكتوبر 2012 16:39
الأعلى للصحافة يرفض تنفيذ حكم قضائى بصرف بدلات صحفيى العالم اليوم
كتب-حمدى مبارز:

قرر صحفيو جريدة "العالم اليوم" الدخول فى اعتصام مفتوح بدءا من الاسبوع المقبل، احتجاجا على رفض الامين العام للمجلس الاعلى للصحافة تنفيذ الحكم الصادر فى القضية رقم 3411 لسنة 56 قضائية من مجلس الدولة.

بأحقيتهم فى صرف بدلات التدريب والتكنولوجيا التى تصرف للصحفيين أعضاء النقابة، وذلك بأثر رجعى من تاريخ قيدهم، وهى البدلات التى حرموا من صرفها بزعم ان صحيفة العالم اليوم تصدر بترخيص اجنبى، منذ قيدهم بالنقابة الذى يعود لعام 1998 .
وكان الصحفيون قد التقوا الأمين العام للمجلس الأعلى للصحافة  "محمد نجم" منذ اسبوعين ، وشرحوا له موقفهم

وان هناك حكما قضائيا نافذا وباتا صدر لمجموعة منهم منذ عام 2009، بالاضافة الى خطابات من مجالس إدارات نقابة الصحفيين المتعاقبة للمجلس الاعلى للصحافة تطالبه بصرف تلك البدلات لهم وتنفيذ الحكم ، وانه تم تسليم كل هذه المستندات والمذكرات الى أمانة المجلس الاعلى للصحافة، التى مارست التعنت طوال السنوات الماضية ورفضت الصرف رغم صدور الحكم ومخاطبات النقابة، وطلب "محمد نجم" من الصحفيين نسيان الماضى، وأن يتم عرض الموضوع عليه مجددا مشفوعا بالمستندات، وتم
بالفعل تقديم مذكرة شارحة له بتاريخ 10اكتوبر الجارى تحت رقم 1994 ومرفق بها الحكم وشهادة تفيد برفض الاشكال الذى قدمه المجلس الاعلى للصحافة على الحكم، والخطابات الموجهة من النقابة للمجلس وتطالبه فيها بضرورة الصرف، الا انه عندما عرض "اسامة ايوب" رئيس لجنة الصحافة والصحفيين بالمجلس الموضوع  فى الاجتماع الذى عقد الاسبوع الماضى، رد الامين العام بأنه تم تسوية المشكلة، بالمخالفة للحقيقة .
واكد "أسامة ايوب" للصحفيين ان الامين العام ضلل المجلس عندما قال انه تم تسوية المشكلة.
وقال "ايوب" لن يترك الامر، مؤكدا أحقية صحفييى "العالم اليوم" فى صرف البدلات أسوة ببقة زملائهم اعضاء النقابة، كما عبر عن استيائه من رفض المجلس الاعلى للصحافة السابق والحالى تنفيذ أحكام قضائية نهائية، معتبرا ذلك جريمة تستوجب المساءلة.
 

أهم الاخبار