رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حمزاوى: سنقبل الدستور حال تماسكه

صحف

الاثنين, 22 أكتوبر 2012 15:00
حمزاوى: سنقبل الدستور حال تماسكهد. عمرو حمزاوي
بوابة الوفد - صحف:

أكد د.عمرو حمزاوي أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة والجامعة الأمريكية أن المواقف السياسية من الجمعية التأسيسية علي درجة كبيرة من التباين، متمنياً في حالة خروج النص الدستوري خلال أسابيع أن يكون هناك وقت كافٍ لتوعية الشعب بالقضايا المهمة.

وأضاف في حواره لصحيفة الأخبار في عدد اليوم الاثنين أن الفترة قليلة جداً وتعيد للذاكرة ما حدث في التعديلات الدستورية، مؤكداً أننا في حاجة إلي حوار مجتمعي حقيقي بعد أن ينجز النص الدستوري بافتراض أن الجمعية ستستمر.
وتابع قائلاً: "بافتراض أنها لن تستمر

فنتمني من رئيس الجمهورية أن يشكل جمعية متوازنة تعالج العوار الموجود بتشكيل الجمعية مع عدم تجاهل جهدها فلن يطاح بما أنجزته دون أن يستفيد أحد منه لنبدأ من نقطة الصفر".
وأوضح أنه لاحظ قلق الناس في محافظات كثيرة، مشيراً إلي أنه يريد أن يطمئنهم بأن التدافع بلغة السياسة بين المواقف المختلفة قد يفرز دستورا جيدا لمصر، كما أن التدافع هو سنة الله في الأرض في كل مكان
وهو بالتأكيد ظاهرة صحية جدا في الحياة السياسية.
وعن موقف القوي المعارضة للجمعية التأسيسية للدستور في حالة إنتاج نص دستوري جيد، أكد أن لديه شكوك، ولكن بافتراض أن اللجنة التأسيسية الحالية أخرجت دستورا متماسكا فلا يعتقد أحد أن القوي التي دعت لمقاطعة الجمعية ستدعو بالضرورة الي التصويت بـ (لا) في الاستفتاء موضحاً أنه إذا كان النص الدستوري مقبولا سنقبل لتتحرك بلادنا للأمام.
ولفت إلي أن الدعوة للتصويت الآن ليست بالمسألة السهلة لا شعبيا ولا سياسيا، مؤكداً أنه لو خرج نص دستوري جيد ومتماسك ومقبول فلن يدعو بالتصويت بـ (لا) ضده، قائلاً: "اطمأن الناس أننا لن نتصرف بحسابات حزبية أو تصرفات أيديولوجية علي حساب الوطن".

أهم الاخبار