رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

العيسوى: لا علاقة لـ "أمن الدولة" بالثورة المضادة

صحف

الاثنين, 28 مارس 2011 10:30
كتب - عصام عابدين:


استبعد اللواء منصور العيسوى -وزير الداخلية- أن يكون ضباط أمن الدولة جزءا من الثورة المضادة مرجعا ذلك لكونهم في الفترة الاخيرة كانوا كلهم في بيوتهم. وطالب رجال النيابة العامة الشرفاء بإعطاء الفرصة كاملة للضباط المتهمين بقتل الثوار فى جمعة الغضب للدفاع عن أنفسهم،‮ ‬وفي حالة ثبوت إدانتهم يتم اتخاذ كافة الاجراءات القانونية حيالهم مثلهم مثل أي مواطن‮.‬

ونفى العيسوى - فى حواره مع صحيفة الأخبار المصرية - وجود أي سجون سرية تابعة لوزارة الداخلية أو كما أشيع مؤخرا عن وجود معتقلات بمعسكرات الأمن المركزي،‮ ‬معسكرات الأمن المركزي خالية من أي معتقلين؛ حيث إنها مخصصة فقط للضباط والأفراد الذين يتم التحقيق معهم أمام النيابة كحبس احتياطي وفي حالة صدور حكم نهائي عليهم

يتم تحويلهم علي الفور الي السجون العمومية‮.‬

وشدد على أن وزارة الداخلية لا تخشي من البلطجية في انتخابات مجلس الشعب القادمة وان الشعب هو الذي سيحمي نزاهة الانتخابات لأن زمن التزوير ولي إلي‮ ‬غير رجعة‮.

وقال الوزير إن تخوف المواطنين من التيارات الدينية المتشددة منطقي وأن الحديث عن دولة ذات مرجعية دينية يخالف أهداف الثورة‮، ‬وأن ما قام به بعض السلفيين بقطع أذن مواطن‮ ‬يعد إلغاء لسلطة الدولة وسوف يتم التصدي لذلك بكل حزم‮.

أهم الاخبار