رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جولة الصحف. مقرر لجنة نظام الحكم بالتأسيسية‮ :‬ الدستور الجديد يقلص‮ ‬60‮ ‬٪‮ ‬من صلاحيات الرئيس

صحف

الاثنين, 08 أكتوبر 2012 08:08
جولة الصحف. مقرر لجنة نظام الحكم بالتأسيسية‮ :‬ الدستور الجديد يقلص‮ ‬60‮ ‬٪‮ ‬من صلاحيات الرئيس

كشف د.جمال جبريل مقرر لجنة نظام‮ ‬الحكم بالجمعية التأسيسية لوضع مشروع الدستور أن الدستور الجديد يقلص‮ ‬60‮ ‬٪‮ ‬من صلاحيات رئيس الجمهورية التي كانت موجودة في دستور‮ ‬71‮ ‬ومنها الغاء حق رئيس الجمهورية في تعيين أي أعضاء في مجلس النواب‮ " ‬الشعب‮ " ‬ومنحه حق تعيين‮ ‬10‮ ‬أعضاء فقط في مجلس الشيوخ‮.‬

وأكد جبريل  في تصريحات لصحيفة "الأخبار" ان لجنة الصياغة انتهت من فصل السلطة التشريعية في الدستور دون أي تغييرات جوهرية في المواد المقدمة من لجنة نظام الحكم موضحا أن المواد الخاصة بمجلس الشيوخ موجودة وتم الانتهاء من صياغة اختصاصاته التشريعية لحين التصويت علي بقاء المجلس من عدمه في الجلسة العامة‮.
‬واشار مقرر نظام الحكم الي ان المواد التي انتهت إليها اللجنة تنص علي أن تكون مدة الفصل التشريعي‮ ‬5‮ ‬سنوات لمجلس النواب وسن الترشح للنواب‮ ‬25‮ ‬سنة ولمجلس الشيوخ‮ ‬40‮ ‬عاما‮.
‬وحول فرض حالة الطوارئ قال جبريل ان النصوص أعطت رئيس الجمهورية حق فرض الطوارئ لمدة أسبوع وإذا‮  ‬أراد التمديد لمدة أخري يعرض علي مجلس الشعب‮ 

‬وإذا لم يوافق يطرح‮  ‬الأمر للاستفتاء‮. ‬
وحول مطالب النيابة الإدارية وهيئة قضايا الدولة‮  ‬اكد مقرر لجنة نظام الحكم‮  ‬انها مطالب لهم الحق فيها موجودة في المسودة التي قدمتها لجنة نظام الحكم للصياغة حيث تضمن تفعيل واختصاصات جديدة للنيابة الإدارية وكذلك تحويل هيئة قضايا الدولة إلي نيابة مدنية ومساعدة النيابة الإدارية‮. ‬
واكد د.جبريل ان لجنة الصياغة سترسل الي الجلسة العامة مقترحا واحدا فقط حول باب السلطة القضائية وهو نفس النص المقدم من لجنة نظام الحكم مشيرا إلي ان الدكتور محمد محسوب مقرر لجنة الصياغة أكد ان إرسال مقترحين لباب السلطة القضائية أحدهما لنظام الحكم و الآخر للصياغة‮ ‬غير صحيح وان ما اثير مجرد خواطر‮.‬
من جانبه‮  ‬أعلن د‮. ‬محمد البلتاجي مقرر لجنة الاقتراحات والحوار المجتمعي انه تم الانتهاء من المسودة الاولي للدستور وسيعلن الاربعاء عن تدشين الحوار المجتمعي حول هذه المسودة‮. ‬
المصرية ماجى جبران مرشحة لـ"نوبل للسلام"
ينطلق اليوم موسم جوائز نوبل لعام ٢٠١٢ مع جائزة الطب، فيما تركز التكهنات على جائزة نوبل للسلام التى قد تكون من نصيب المصرية ماجى جبران، مكافأة على عملها لمساعدة الأحياء الفقيرة فى القاهرة، أو الناشطة الأفغانية المناهضة لارتداء البرقع سيما سمار، أو الأمريكى جين شارب.
عبرت الأم ماجى عن سعادتها بخبر ترشيحها لجائزة نوبل للسلام، وقالت إن ترشيحها لتلك الجائزة عطية من الرب، وأن الفوز بالجائزة أو عدم الحصول عليها لا يعنى لها شيئاً، مؤكدة أن سعادتها فى خدمة الفقراء ومساعدة المحتاجين طوال ٢٥ عاماً من خلال عملها فى المناطق الفقيرة بالقاهرة بمنشية ناصر والمقطم، ومحاولة تحسين الظروف المعيشية لسكان العشوائيات حسبما ذكرت صحيفة "المصري اليوم".
غنيم يعد بسحب كتاب التربية الوطنية للثانوية العامة
وعد د.إبراهيم غنيم وزير التربية والتعليم في اتصال تليفوني بوفاء مشهور نائبة الحرية والعدالة بالشوري بسحب كتاب التربية الوطنية للصف الثالث الثانوي لما جاء في صفحته 64 عن إهانة الأديان ويدعو لاستخدام سييء للحرية حسبما ذكرت صحيفة "الجمهورية".
وقالت وفاء إن ما فعله المشرفون علي منهج التربية الوطنية لا يقل جرما عما فعله أقباط المهجر, متساءلة لماذا تغيير المنهج في هذا الوقت ولمصلحة من حيث جاء في الصفحة " من بدل دينه فاحترموه" ونشرت داخل برواز وبين قوسين وتحتها الآية الكريمة "لا إكراه في الدين".


 

أهم الاخبار