رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جولة الصحف.. بلاغ جديد يطالب بالتحقيق فى وفاة عمر سليمان

صحف

الاثنين, 23 يوليو 2012 08:04
جولة الصحف.. بلاغ جديد يطالب بالتحقيق فى وفاة عمر سليمانصحف
بوابة الوفد - صحف

 تقدم المحامي عاصم قنديل، أمس الأحد، ببلاغ للنائب العام المستشار محمود عبد المجيد، يطالب فيه بفتح تحقيق عاجل وفوري في وفاة اللواء عمر سليمان، نائب الرئيس السابق، لبيان سبب الوفاة وما إذا كانت هناك جهات متورطة في ذلك الأمر من عدمه.

وأكد قنديل - في البلاغ- أن سليمان سبق له أن صرح لأجهزة الإعلام بأنه يحتفظ بصندوق مصر الأسود، مشيرًا إلى أنه من الجائز أن يكون قد وجه تلك الرسالة إلى جهات معينة غير معلومة حتى الآن؛ ومن مصلحتها القضاء عليه، الأمر الذي يثير الشكوك حول وفاته ويقتضي ضرورة التحقيق في أسبابها.
وأشار قنديل – بحسب جريدة الشروق في عدد الاثنين - في بلاغه إلى أنه سبق له أن تقدم ببلاغين خلال الأشهر السابقة وقبل وفاة سليمان؛ طالب فيهما بضرورة مساءلة عمرسليمان من خلال جهات التحقيق لكونه يمتلك أهم المعلومات الجوهرية الخاصة بمرحلة ما قبل الثورة والمرحلة الراهنة.
كما طالب فيهما بوضعه على قوائم ترقب الوصول والمنع من السفر؛ إلا أن الجهات الأمنية لم تنفذ ذلك، وأنه يحملها مسئولية وفاته دون التعرف على المعلومات والحقائق المخابراتية المتعلقة بما شهدته البلاد أثناء الثورة وبعدها، والتي كان من شأنها الإجابة عن العديد من الأسئلة المطروحة على الساحة السياسية المصرية الآن؛ ولم نجد لها إجابة.

تفجير خط غاز العريش لأول مرة فى عهد مرسى
تعرض خط الغاز المؤدي إلى إسرائيل للتفجير فجر أمس بمدينة العريش، حيث أرجعت مصادر أمنية سبب التفجير إلى وضع متفجرات أسفل الأنبوب من قبل مجهولين تم تفجيرها عن بعد في منطقة خالية من السكان، الأمر الذي ادى إلى اشتعال النيران به.
ولم تحدث أي حالات إصابات بشرية، فيما أطلق مجهولون النار على حافلة عسكرية إسرائيلية أمس من داخل سيناء قرب العلامة الدولية 62، جنوب وادي العمر.
وأكد مصدر أمني – بحسب جريدة المصري اليوم في عدد اليوم الاثنين – أن الدورية الإسرائيلية أصيبت بطلقات نارية، نافيا وقوع أي خسائر في الأرواح، فيما فر مطلقو النار هاربين داخل الأراضي المصرية.

مرسي يوافق على البدء في إعداد قانون لتفعيل البحث العلمي
وافق الرئيس محمد مرسي علي البدء في إعداد قانون لتفعيل البحث العلمي‏,‏ مطالبا بزيادة تسويق الأبحاث لتكون في خدمة المجتمع‏,‏ بجانب وضع خطة مستقبلية تتضمن14 محورا, من بينها تنمية الابتكار وتفعيل دور اللجان القومية للأمراض الفيروسية والسرطانية.
جاء ذلك خلال اجتماع الرئيس مع الدكتورة نادية زخاري وزيرة الدولة للبحث العلمي في حكومة تسيير الأعمال, عقب استقبال الرئيس مرسي لها ولرئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا, ولرؤساء

ومديري11 مركزا ومعهدا بحثيا – بحسب جريدة الأهرام اليوم الاثنين.
وقالت زخارى إن الرئيس مرسي يبدي اهتماما كبيرا بدعم قطاع البحث العلمي في مصر والأبحاث الخاصة بترشيد الطاقة وتفعيلها, وتلك المتعلقة بدراسة التلوث في الزراعات المختلفة وإعادة استخدام مياه الصرف. وحث الرئيس مرسي- وفقا لوزيرة الدولة للبحث العلمي- علي ضرورة العمل علي زيادة تسويق الأبحاث العلمية, وأن تكون في خدمة المجتمع والمواطن المصري, مطالبا بضرورة عقد المؤتمرات والندوات العلمية في مجالات البيئة والزراعة والصحة.
ونوهت إلى أن اللقاء عكس إيمان الرئيس مرسي بالدور, الذي يلعبه البحث العلمي في دفع عجلة الإنتاج لتحقيق التقدم والتنمية المنشودة في مختلف المجالات وكونه الأداة الأساسية في توليد المعرفة وتطويرها وتسخيرها.
وقالت إنه تم بناء علي طلب الرئيس عرض الخطة المستقبلية للبحث العلمي التي تتضمن14 محورا من بينها تنمية الابتكار, وإقامة المعارض العلمية وتفعيل دور اللجان القومية للأمراض الفيروسية والسرطانية.

السجون تتسلم قرار الرئيس بالعفو عن 572 معتقلا.. اليوم
أكد مصدر أمنى مسئول بوزارة الداخلية، أن مصلحة السجون لم تتسلم حتى أمس قرار العفو الصادر من الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية عن 572 شخصاً من بين المحبوسين والمعتقلين بالسجون منذ 25 يناير، موضحاً أن القرار صدر بالفعل، ومن المقرر أن تُسلمه مؤسسة "رئاسة الوزراء" إلى وزارة الداخلية اليوم، تمهيداً لإرساله لمصلحة السجون لبدء تنفيذه.
وأضاف المصدر، أن قرار العفو جاء فيه العفو الشامل عن 523 سجيناً، بينما تم إلغاء العقوبة الأصلية عن 49 سجيناً آخرين، موضحاً أنه سيتم تنفيذ القرار فور تسليمه لمصلحة السجون، كما توقع المصدر أن يتم الإفراج عن المسجونين، ممن شملهم العفو الرئاسى بعد غدٍ الثلاثاء، بحيث يكون تم إنهاء كافة إجراءات الإفراج الخاصة بكل منهم.

مرسي: ثورة 23 يوليو لحظة فارقة في تاريخ مصر
أكد الرئيس محمد مرسي ، أن ثورة 23 يوليو عام 1952 كانت لحظة فارقة في تاريخ مصر المعاصر وأسست للجمهورية الاولى التي دعمها الشعب والتف حول قادتها وحول أهدافها الستة.
وقال الدكتور محمد مرسي في كلمة وجهها الى الأمة مساء الأحد بمناسبة ذكرى ثورة 23 يوليو .. إن هذه الأهداف لخصت رغبة الشعب المصري في تأسيس حياة ديمقراطية سليمة واستقلال القرار الوطني ودعم

العدالة الاجتماعية للخروج من الفقر والجهل والمرض واستغلال رأس المال والاقطاع .
وأوضح الرئيس محمد مرسي في كلمته بمناسبة ذكرى ثورة 23 يوليو .. أن هذه الثورة نجحت في تحقيق بعض أهدافها وتعثرت في أهداف أخرى وبخاصة الديمقراطية والحرية .
وأشار الرئيس مرسي في هذا الصدد الى الفشل على مدى الثلاثين عاما الماضية في تحقيق الديمقراطية السليمة بفعل التزوير والاجراءات السلبية .
وشدد مرسي على أنه بسب هذا الفشل كان لابد للشعب المصري أن يصحح المسار فثار ثورته الثانية في 25 يناير عام 2011 ليعيد الأمور الى نصابها.
وأكد الرئيس مرسي ، أن الجيش المصري العظيم إنحاز لخيار الشعب في ثورة 25 يناير ووقف مع الشعب لاقامة الجمهورية الثانية على أساس من الديمقراطية والحرية والعدالة وسيادة القانون  - بحسب الأهرام في عدد اليوم الإثنين.
ونوه رئيس الجمهورية في كلمته بأن ثورة 25 يناير هى إمتداد لتاريخ النضال المصري من أجل حياة حرة وديمقراطية كاملة

إقتحام مستشفى التين وتحطيم 3 سيارات إسعاف
اقتحم عدد من أهالي المرضى مستشفي "جراحات اليوم الواحد" بمنطقة التبين في حلوان؛ احتاجًا منهم على نقل ذويهم إلى مستشفى حلوان العام لإجراء أشعة مقطعية لتحديد إصابتهم في حادث تصادم سيارة؛ وقام الأهالي بتحطيم واجهة المستشفى الزجاجية و3 سيارات إسعاف و10 أسّرة للمرضى؛ وغرفة الأدوية المخدرة، كما قاموا بالاستيلاء على ما بداخلها، وأشعلوا النيران بغرفة الاستقبال ومزقوا جميع سجلات المرضى المقيمين بالمستشفى.
الأمر الذي دفع جميع المرضى بالمستشفى إلى الفرار؛ بعد أن أصابتهم حالة من الذعر والهلع، فيما لم يتمكن موظفو الأمن والمجند المسئول عن حراسة المستشفى من القبض على الأهالي – بحسب جريدة الشروق في عدد اليوم الإثنين.
وكشفت تحقيقات حاتم البنا- مدير نيابة التبين؛ وقوع حادث تصادم على كوبري المرازيق بالتبين، أسفر عن إصابة 13 شخصًا، تم نقلهم إلى مستشفى جراحات اليوم الواحد، وتمكن الأطباء من إسعاف 9 مصابين، وتبقى 4 آخرون كانت حالتهم حرجة لوجود إصابات بالمخ، وأمر الطبيب المعالج بنقلهم إلى مستشفى حلوان العام، لعدم وجود أجهزة أشعة مقطعية، مما أثار غضب ذويهم الذين اقتحموا المستشفى،كما أمرت النيابة بسرعة تقديم تحريات المباحث وتحديد شخصية الجناة والقبض عليهم.

بدو يقتحمون ديوان عام محافظةجنوب سيناء
قامت مجموعات كبيرة من شباب البدو باقتحام ديوان عام محافظة جنوب سيناء بالقوة؛ وإحداث بعض التلفيات في الطابق الثاني المؤدي إلى مكتب المحافظ؛ وذلك بسبب انقطاع مياه الشرب لمدة ثلاثة أيام وعدم وصولها إلى منازلهم بطور سيناء – بحسب جريدة الشروق في عدد اليوم الإثنين.
ترجع الوقائع عندما قامت أعداد كبيرة من الشباب باقتحام مبنى ديوان عام المحافظة بالقوة الجبرية أثناء تواجد اللواء خالد فوده- محافظ جنوب سيناء؛ داخل مكتبه بالطابق الثاني؛ حيث قاموا بفتح طفايات الحريق مما أدى إلى اختناق بعض الموظفين؛ ولم يكتفوا بذلك بل قاموا بإحداث بعض التلفيات في أبواب الطابق الثاني الزجاجية في محاولة منهم لدخول مكتب المحافظ بالقوة في ظل غياب رجال الأمن؛ احتجاجًا على انقطاع المياه عن منازلهم بطور سيناء لمدة ثلاثة أيام.
ما أدى إلى مغادرة المحافظ مكتبه والذهاب إلى مكتب شرم الشيخ لمباشرة عمله منه؛ ومغادرة الموظفين مكاتبهم احتجاجًا على المعاملة السيئة والتراخي الأمني الذي يسود المحافظة.

أهم الاخبار