رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

سرور والفقى يتنافسان على خلافة موسى فى رئاسة الجامعة العربية

صحف

الثلاثاء, 15 مارس 2011 14:16
بوابة الوفد:

يطرح الخبراء المتخصصون فى السياسة الغربية سؤالاً عن خليفة عمرو موسى ـ الأمين العام لجامعة الدول العربية الذى انتهت ولايته وأعلن عن عزمه الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة.

ويتنافس على كرسى الأمين العام الدكتور احمد فتحى سرور ـ رئيس مجلس الشعب السابق ـ والدكتور مصطفى الفقى ـ رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشورى السابق ـ بعد استبعاد الدكتور مفيد شهاب وزير شئون مجلسى الشعب والشورى السابق وأحد وجوه النظام السابق الذى اتصف بالتقلب فأصبح من الوجوه غير المقبولة عربيا بينما تم رفض أحمد أبو الغيط وزير الخارجية السابق بعد الفشل الذريع فى إدارة الدبلوماسية المصرية وتراجعها على المستويين الإقليمى والدولى.

الدكتور مصطفى الفقى الدبلوماسى العربى الذى يرفض زيارة إسرائيل ـ رئيس لجنة العلاقات الخارجية والأمن القومى بمجلس الشورى السابق ـ ونائب رئيس البرلمان العربى وهو أحد أبرز المفكرين والكتاب وهو يقول عن نفسه إنه دفع ثمن صراحته وانه لم يؤذ أحداً خلال حياته السياسية

والخاصة . الفقى من مواليد قرية كوم الكفرى ثم أصبحت كوم النصر مركز المحمودية محافظة البحيرة فى سبتمبر عام 1944 ، درس بمدارس دمنهور الإعدادية والثانوية وحصل على بكالوريوس كلية الاقتصاد والعلوم السياسية من جامعة القاهرة عام 1966 كما نال الدكتوراه من جامعة لندن عام 1977 والتحق بالسلك الدبلوماسى فعمل فى سفارتى مصر ببريطانيا والهند ، وهو أمين عام المجلس الاستشارى للسياسة الخارجية ، أمين معهد الدراسات الدبلوماسية ، سفير مصر بجمهورية النمسا ، سفير غير مقيم بجمهورية سلوفاكيا وسلوفينيا ، مندوب مصر بالمنظمات الدولية فى فيينا ، عمل سكرتيرا للرئيس السابق للمعلومات خلال عامى 1985،1992 ، قام بالتدريس فى الجامعة الأمريكية ، وأشرف على عدد من الرسائل العلمية ، كما شارك فى العديد من مؤتمرات القمم العربية فى الفترة بين
1969 ،2009.

 

أما الدكتور أحمد فتحى سرور فقد ولد بمحافظة قنا وهو متزوج ولديه ولد وابنتان ، ويشغل العديد من المناصب الرفيعة على المستويين الدولى والمحلى ، ومن أهم هواياته القراءة وكتابة الكتب والمقالات . حصل على ليسانس الحقوق من جامعة القاهرة عام 1953 ، والماجستير فى القانون المقارن من جامعة ميتشجن الأمريكية والدكتوراه فى الحقوق من جامعة القاهرة عام 1959 والدكتوراه الفخرية فى العلوم السياسية من جامعة كونستانتينا فى رود آيلاند بأمريكا عام 2001 والدكتوراه فى القانون من جامعة بولونيا بإيطاليا عام 2002.

وشغل مناصب معاون نيابة "1953ـ1958" وأستاذ مساعد القانون الجنائى بقسم القانون الجنائى بكلية الحقوق جامعة القاهرة 1959 وأستاذ القانون الجنائى بنفس الجامعة عام 1971 ومحام لدى محكمة النقض (1978ـ1973) ، ووزير التربية والتعليم (1986ـ1990) ، ورئيس مجلس الشعب المصرى منذ عام 1991 ، ونائب رئيس المجلس الدولى للتربية بجنيف (1988ـ1990) ، ونائب رئيس المجلس التنفيذى لليونسكو (1989-1993) ، ورئيس الاتحاد البرلمانى الأفريقى 1991، ورئيس الاتحاد البرلمانى الدولى (1994-1997)، ورئيس اتحاد مجالس الدول الأعضاء فى منظمة المؤتمر الإسلامى (2008-2010) ، والرئيس الشرفى للمعهد الدولى للعلوم الجنائية بسيراكيوز بإيطاليا منذ 2002 ورئيس المنتدى البرلمانى لدول حوض النيل 2004.

 

أهم الاخبار