رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مكرم يرحب بعضوية الصحفيين الالكترونيين

صحف

السبت, 27 نوفمبر 2010 13:49
كتب: محمد عادل العجمي

قال مكرم محمد أحمد، نقيب الصحفيين، إن العصر الرقمي سيتيح حرية أكثر للصحافة، مشيرا إلى أن الصحافة المكتوبة مازال لها أهميتها التي لن يتم الاستغناء عنها إلى جانب الصحافة الإكترونية.

وأضاف في الجلسة الثانية لمؤتمر "مستقبل وسائل الإعلام في العصر الرقمي" إن الصحفي الإلكتروني سينضم إلى نقابة الصحفيين ولكن توجد مشكلة في تحديد مفهوم الصحفي الإلكتروني وهو ما سيناقشه مؤتمر نقابة الصحفيين، متعجبًا من تحول كل مواطن إلى صحفي بلا قيود.

وأوضح المهندس محمد تيمور، مستشار رئيس مجلس إدارة الأهرام، أن الصحافة الورقية لن تنتهي واستدل على ذلك بحجم الورق الذي يتم استهلاكه في مصر والبالغ 125 ألف طن، وقلة الإعلان على المواقع الإلكترونية، في حين أن الصحف الورقية زاد حجم

الإعلانات بها بنسبة 20% رغم تراجعها في العالم المتقدم بنسبة 23%.

وأشار إلى ضرورة تغيير سلوكيات الصحفيين للعمل الإلكتروني بدلا من الورقي واستخدام وسائل الإعلام السمعية والبصرية وغيرها بمهارة.

وقال محمد رشاد، رئيس اتحاد الناشرين، إن الصحافة الورقية ستستمر إلى جانب وسائل نشر المحتوى الأخرى، موضحا أن أهم المشكلات التي تواجه الصحف الورقية تتمثل في تدني عدد القراء والأمية وعزوف المتعلمين عن القراءة وارتفاع الضرائب ورسوم الجمارك وعدم وجود شركات قوية للتوزيع، في حين أن النشر الإلكتروني رخيص الثمن ويوفر كميات كبير من استهلاك الورق والمساحات واستخدام الصور والصوت وتخطي الحواجز الجمركية دون تكلفة،

إلا أنها يسهل فيها الاختراق والاعتداء على حقوق الناشر، وتتطلب أجهزة مرتفعة الثمن.

وأشار إلى وجود 500 ألف مطبوعة تستهلك سنويا 100 مليون طن ورق إلى جانب مليون و300 ألف عنوان كتاب جديد و250 ألف رسالة علمية و2 مليون تقرير علمي و250 ألف براءة اختراع، وجميع هذه المطبوعات تستهلك ما يقرب من 40 مليون طن ورق سنويا.

ورصدت د. نعايم زغلول، بمركز المعلومات بمجلس الوزاء، أن 59% من الصحف المطبوعة في مصر ليس لها مواقع إلكترونية، و7 صحف فقط جرائد حزبية و20 جريدة خاصة و36 صحيفة قومية، موضحة أن 73% منها لا تتيح خدمة التعليق على مواقعها، مما يتطلب ضرورة التطوير لهذه المواقع.

كما طالب طارق عطية، مدير التدريب ببرنامج تطوير الإعلام، بضرورة الاستثمار في الموارد البشرية وبحوث التسويق لمعرفة رغبات الجمهور والاستثمار في استخدام أفضل وسائل التكنولوجيا الحديثة التي تمكن الصحفي من استخدام جميع الوسائل التي تمكنه من الوصول إلى الجمهور.

 

 

 

أهم الاخبار