رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فضل للرافضين:أخشى أن ينقلب السحر على الساحر

صحف

الثلاثاء, 15 مارس 2011 12:05

وصف الكاتب الصحفى بلال فضل التعديلات الدستورية بغير الكافية أوالوافية ، لكن هناك من يؤيدها بسبب خوفهم من أن يتكرر فى مصر ما حدث من قبل عقب حركة يوليو 1952، ويريدون استغلال هذه الفرصة التاريخية التى نرى فيها جيشا يصر على أن يترك مقعد الحكم ويعود إلى ثكناته، بينما يصر كثير من المدنيين عليه أن يبقى بصيغة أو بأخرى خشية قدرة أذناب نظام مبارك على التشكل من جديد وارتداء أقنعة الثورة وفتح مواسير الفلوس على آخرها، متسائلا هل يمكن لذلك التخوف أن ينتهى خلال سنة ونصف، فى شعب أفقروا موارده وإرادته، أم أنه لكى يأمن الرافضون هذا الخوف تماما نحتاج إلى عشرات السنين تخلق فيها اقتصادا قويا

وتعيد بناء الشخصية المصرية .

وحول من يتخوفون من الإخوان المسلمين قال فضل (فى مقاله بالمصرى اليوم )إنه لم نر من الإخوان الكثير الذى يدفعنا لكى نستريح إليهم تماما، فبالرغم من أن أداءهم فى الثورة مريح ومشرف، لكن معرفتنا بتاريخهم وبانعدام الديمقراطية داخل صفوفهم وبسيطرة العقليات القديمة داخلهم، كل ذلك يخيفنا منهم، لكن فضل أبدى مخاوفه من تكرار ما فعله قبلنا عقب يوليو 1952 مثقفون وطنيون دفعهم الخوف من عودة الوفد للسيطرة على الحياة السياسية إلى إقناع الجيش بإسقاط دستور 1923 وحل الأحزاب، وباركهم فى ذلك الإخوان المسلمين الذين رأوا فى التخلص

من الوفد فرصة عمرهم للتحالف مع الجيش والسيطرة على البلاد، وهكذا تحالف هؤلاء جميعاً لإسقاط الحياة السياسية النيابية، ليس عن خسة أو دناءة، بل سعيا وراء أهداف نبيلة ورغبة فى تطهير الحياة السياسية، فكانت النتيجة فى نهاية المطاف أن مصر شهدت عهودا من الاستبداد لم تتخلص منها إلا بفضل ثورة يناير، ومازال يلزمها الكثير من الثورات فى شتى المجالات لكى تتخلص من تبعات تلك العهود.

وحذر فضل من نغمة بدأت تتردد فى كتابات البعض تسعى لشخصنة الجيش بدلا من الحديث عنه كمعنى وكقيمة وكضامن لنجاح الثورة، وأن يواصل هؤلاء المثقفون، سواءً عن قناعة أو عن نطاعة، عزف تلك النغمة لتتحول شيئا فشيئا إلى سيمفونية تخلق مستبدا عادلا جديدا يحن الناس إليه بفعل الخوف من الفوضى والرغبة فى الاستقرار، فيخرج الناس إلى الشارع كما خرج أسلافهم فى مارس 1954 لكى يضربوا كل من يطالب بالديمقراطية والحريات ولو كان قيمة وقامة.

أهم الاخبار