صحف:موسى يتجاهل وفد القذافى رداً على "طز" سيف الإسلام

صحف

الأحد, 13 مارس 2011 11:03
كتب-عصام عابدين:

اهتمت الصحف العربية الصادرة اليوم بالاستفتاء على التعديلات الدستورية فى مصر والمزمع إجراؤها السبت القادم 19 مارس كما سلطت الضوء على تداعيات الثورة الليبية وسقوط الشهداء واستفزاز سيف الاسلام القذافى لعمرو موسى بعد جملة "طز في العرب وفي جامعتهم".

نبدأ من صحيفة الأهرام المصرية حيث أعلنت جماعة الإخوان المسلمين رسميا‏‏ موافقتها علي التعديلات الدستورية‏,‏ داعية جموع المصريين للتصويت الإيجابي عليها في الاستفتاء السبت المقبل تمهيدا لإجراء انتخابات تشريعية ثم رئاسية‏.

وقال الدكتور عصام العريان المتحدث باسم الجماعة ـ في مؤتمر صحفي أمس ـ إن الإخوان سيبذلون كل جهودهم لتكون نتيجة الاستفتاء نعم‏,‏ مدافعا عن إجراء الانتخابات البرلمانية أولا‏,‏ بقوله إن انتخاب رئيس للبلاد قبل البرلمان سيقيم فرعونا جديدا‏.‏ وأرجعت الجماعة هذه الموافقة الي عدم طرح الرافضين للتعديلات‏,‏ آلية أخري غير الانتخابات تحقق سيادة الشعب في وضع دستور جديد للبلاد‏,‏ وتحدد طريقة تمثيله أمام المجلس العسكري خلال المرحلة الانتقالية‏.

وسعت الجماعة إلي تبديد مخاوف الأوساط السياسية من سيطرة الجماعة ورموز الحزب الوطني القديمة علي البرلمان في حال أجريت الانتخابات البرلمانية وفقا للجدول الذي أعلنه المجلس الأعلي للقوات المسلحة‏.‏

انفلات أمنى

بدورها كتبت صحيفة القدس العربى أن مصدرا رسميا ليبياً مساء السبت رأى أن "الاعتداء على إعلاميين أجانب في مدينة

بنغازي دليل آخر على الانفلات الأمني الخطير الذي تفرضه العصابات المسلحة"، محملا المسئولية إلى من وصفهم بـ"المجرمين من الذين حملوا السلاح واستقووا بالأجنبي".

وقال المصدر للصحافيين بعد ساعات قليلة على استشهاد مصور قناة الجزيرة على حسن الجابر في بنغازي إن "الاعتداء على إعلاميين أجانب في مدينة

بنغازي دليل آخر على الانفلات الأمني الخطير الذي تفرضه العصابات المسلحة ومؤشر على مدى الاستهتار بأرواح الناس".

وأضاف المصدر "نحمل المجرمين من الذين حملوا السلاح واستقووا بالأجنبي المسئولية القانونية والأخلاقية الكاملة لجرائمهم ضد المواطنين والإعلاميين المحليين والأجانب حتى وإن دخل هؤلاء بطريقة غير شرعية".

وأشار إلى أن "الإعلاميين المحليين والأجانب يتمتعون في باقي ليبيا بحماية الدولة الليبية الحرة".

موسى يرفض لقاء الوفد الليبى

أما صحيفة الشروق الجزائرية فقد أوضحت أن عمرو‭ ‬ موسى، الأمين العام لجامعة الدول العربية، رفض استقبال وفد ليبي رسمي متواجد حاليا في القاهرة، وذلك احتجاجا على تصريحات سيف الإسلام القذافي التي هاجم فيها العرب، وقال بالحرف الواحد "طز في العرب وفي جامعتهم"، بل تعهد بالتخلص من العمالة العربية

في ليبيا واستبدالها‭ ‬بعمالة‭ ‬من‭ ‬الهند‭ ‬وبنجلاديش‭.‬

وقال: أكد سمير حسني المكلف بالشئون الإفريقية بالجامعة العربية أن أغلبية الدول العربية أعلنت تأييدها لفرض حظر جوي على ليبيا لوقف عمليات القصف الجوي للمدنيين خلال الاجتماع المغلق لوزراء خارجية الدول العربية، مشيرا إلى أن "أقلية من الدول العربية عارضت هذا القرار لا يتجاوز عددها ثلاث دول" يعتقد‭ ‬أنها‭ ‬الجزائر‭ ‬وسوريا‭ ‬وربما‭ ‬موريتانيا‭ ‬أو‭ ‬السودان‭ ‬حسبما‭ ‬أشارت‭ ‬إليه‭ ‬عدة‭ ‬وسائل‭ ‬إعلام‭.‬

لماذا فشلت الثورة فى السعودية

وفى الشرق الأوسط أرجع مأمون فندى السبب فى فشل الدعوة إلى الثورة فى السعودية إلى سببين الأول أن المشكلة الحقيقية للأنظمة الجمهورية فى مصر وتونس وليبيا واليمن هى الفجوة بين الإدعاء والممارسة التى تؤدى حتما الى تآكل الشرعية ومنه الى التمرد والاحتجاج انتهاءً بالثورة فقد ادعت هذه الأنظمة أنها جمهورية تكون السلطة فيها للشعب وتتداول فيها السلطة بعد فترتين من الرئاسة بل وبالغ الرئيس المصرى المعزول حسنى مبارك فى الإدعاء بأن النظام سيكون شريفا لكن الممارسات كانت عكس الادعاءات بصورة فجة وفاضحة وراحت الأنظمة الجمهورية تتصرف وأنها ملكية تريد نقل السلطة من الآباء الى الأبناء من مبارك الى جمال ومن صالح الى أحمد ومن القذافى الى سيف الإسلام ومن بن على إلى آل طرابلسى وهو ما يختلف عن السعودية التى كانت واضحة أنها ملكية .

والسبب الثانى هو طول فترة حكم الفرد فبينما جدد النظام السعودى شعبيته من خلال قادة جدد يتناوبون على الحكم بتوجهات مختلفة لم تجدد الأنظمة الأخرى شرعيتها فعلى مدى السنوات التى حكمها القذافى تعاقب على حكم المملكة العربية السعودية أربعة ملوك .

أهم الاخبار