الطهطاوى: الثورة خلصتنى من « جحر الثعابين » وأعادت لمصر هيبتها

صحف

الأربعاء, 09 مارس 2011 15:33

طالب السفير محمد رفاعة الطهطاوى – المتحدث الرسمى السابق باسم مشيخة الأزهر – الدكتور عصام شرف رئيس الوزراء الجديد باقتلاع أعمدة وجذور النظام السابق من حكومته حتى يكون بالفعل متفقا مع الإرادة الحقيقية للشعب .

وأعرب – فى حواره مع صحيفة الدستور المصرية - عن أسفه أنه كان أحد عناصر النظام السابق الذى وصفه بجحر الثعابين مشيرا الى أن ما حدث فى مقرات أمن الدولة من حرق وفرم الملفات يكشف مدى خطورة من كانوا يحكموننا وأنهم لم يكونوا سوى عصابة تعمل لمصالحها الخاصة ، وأن فلول النظام

السابق وأجهزته الأمنية هى التى تقف وراء المظاهرات الفئوية التى لا تستند الى مطالب مشروعة أو ملحة ولكن بغية خلق حالة من الفوضى وتوقف العمل والإضراب ، قائلا إن أفضل الحلول لعودة الأمن للشارع هو إصلاح وزارة الداخلية من الداخل واختيار وزير مدنى أو من رجال القضاء.

وشدد الطهطاوى على ضرورة إطلاق سراح المعتقلين وإلغاء قانون الطوارئ غير المبرر وحرية العمل السياسى وإنشاء الأحزاب وتخفيف شروط الترشح للمناصب القيادية والنيابية فى الدولة

ولا بد من توفير الشروط اللازمة لمرحلة انتقالية يتمتع فيها الشعب بحرية الحركة السياسية تمهيدا للحظة التى يحدد فيها مصيره ويختار حكامه.

وقال إن أهم مكاسب الثورة أنها أعادت لمصر احترامها وكرامتها ومكانتها الريادية فى العالم العربى والإسلامى فمصر لم تكن فقيرة أو ضعيفة وإنما حكمها نظام غيب إرادتها وجعلها فى مركز التابع وليس المتبوع ، مشيدا بهبة الشعوب التى ثارت فى وجه الديكتاتورية والتى رفضت أن تكون بلادها عقارات تورث للأبناء .

وحول استقالته من منصبه كمتحدث رسمى لمشيخة الأزهر أوضح الطهطاوى أنه كان صادقا مع نفسه فلم يكن من الطبيعى أن يقول: يسقط مبارك وهو متحدث رسمى للأزهر فهو يريد أن يعبر عن حريته ووجهات نظره دون قيد أو حصار .

 

أهم الاخبار