رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

صحيفة "قومية"متورطة في قتل المتظاهرين

صحف

الأربعاء, 09 مارس 2011 15:19
القاهرة- صحف:

كشفت مصادر في لجنة التحقيق بأحداث العنف التي رافقت الثورة التي أطاحت بالرئيس المخلوع حسني مبارك عن تورط صحيفة حكومية في نقل الموالين للنظام والحجارة إلى التحرير بأمر من صفوت الشريف،

مشيرة إلى أنه من المتوقع إدانة قيادة الحزب الوطني الحاكم آنذاك ومن بينهم مبارك نفسه ونجله جمال ووزير الداخلية حبيب العادلي بضرب المشاركين في الثورة وقتلهم.

وأوضحت المصادر: "أن سيارات تابعة لمؤسسة صحفية حكومية استخدمت بأوامر من الشريف لنقل حجارة وبقايا

رخام مكسر لميدان التحرير لضرب المتظاهرين " ، بحسب جريدة "المصري اليوم".

وأضافت المصادر أن شهودا أدلوا بإفاداتهم ومن بينهم عدد كبير من قيادات الحزب وجهوا اتهامات للأمين العام الأسبق للحزب الوطنى صفوت الشريف بتوجيه الأوامر لفروع الحزب بحشد الآلاف من أنصارهم ومن البلطجية والتوجه الى ميدان التحرير لمواجهة معارضى مبارك.

وقالت المصادر: إن الشريف أمر كذلك بتسليح البلطجية بالعصي والأسلحة البيضاء.

يذكر أنه قتل ما لايقل عن 365 شخصا أثناء المظاهرات التي رافقت أحداث الثورة وخاصة في الاشتباكات التي وقعت بين المحتجين على نظام مبارك وأفراد اتهموا بالانتماء الى الأمن أو الحزب الحاكم أو من المجرمين الذين يدعون بالبلطجية تم استئجارهم لهذا الغرض لضرب المتظاهرين يوم الاربعاء في الحادثة التي أطلق عليها "واقعة الجمل" .

ومن المقرر أن تقدم لجنة تقصى الحقائق تقريرها إلى النائب العام خلال أيام. وكانت اللجنة قد شكلت بأمر المجلس العسكري الذي تسلم زمام السلطة بعد رحيل مبارك ومن المقرر أن ينظر النائب العام نتائجها للبت في إحالة المتهمين للمحاكم المختصة.

 

أهم الاخبار