أديب: «الوطنى» سقط إلى الأبد.. وإقصاء الإخوان «انتحار سياسى»

صحف

الأربعاء, 09 مارس 2011 12:02

أكد الإعلامى عماد الدين أديب أن الحزب الوطنى أصبح سيىء السمعة وأن أي محاولة لتسويقه ستكون فاشلة تماما فضلا عن أنه كان يعتمد على أشخاص بعينهم لا على الأفكار والبرامج، الأمر الذى يعنى سقوطه بسقوط هؤلاء .

وأضاف - فى حواره مع صحيفة الشرق الأوسط السعودية - أن الحياة السياسية ستتحول فى المرحلة القادمة من فكرة نائب الخدمات والذى كان الناس يخضعون لسيطرته من أجل مطالبهم لدى الحكومة إلى نائب الشعب الذى يمارس دوره البرلمانى الفعلى .
وشدد أديب على أن جماعة الإخوان المسلمين هى حقيقة واقعة ومن الغباء إنكارها وأن محاولة إنكارها
تعتبر انتحارا سياسيا مشيرا إلى أن شباب الإخوان الآن فى حالة حوار لتطوير فكر الجماعة من الداخل فنحن نتحدث عن جيلين مختلفين، جيل عاصر المرشد حسن البنا وجيل الفيس بوك وما بينهما، لهذا فإن حالة التطوير تفرض نفسها على كل القوى السياسية حتى تستطيع أن تتفق مع المرحلة الجديدة .
وحول مستقبل العلاقة بين مصر وإسرائيل فى مرحلة ما بعد الثورة قال إن تصدير الغاز لإسرائيل أصبح أمرا لا مستقبل له، وإذا تم فلن يتم بالشروط السابقة
.
أما مسألة كامب ديفيد فأوضح أنها سلام تعاقدى، وأى إخلال به سيلزم مصر كلها باتخاذ مواقف قد تصل إلى حالة إعلان حرب .
لكن أديب أشار إلى أن شباب الثورة فى المظاهرات لم يطالبوا بإلغاء كامب ديفيد كما لم يتحدث أحد منهم عن ملفات مصر الخارجية، فثورة الشباب كلها تعلقت بالشأن الداخلى .
واعترف الإعلامى الكبير أنه وجيله والذين أكبر منهم فى العمر لا يصلحون للثورة موضحا أنهم جيل اضطر نتيجة الخوف أو المحافظة على المصالح إلى قول ربع أو نصف الحقيقة وأن أقصى ما يمكن فعله هو إعطاء النصيحة للأجيال الجديدة التى عليها أن تتولى المسئولية فى المناصب الجديدة لأن طبيعة المرحلة تحتاج إلى فكر جديد لم يتلوث باللعبة السياسية فى مراحل ما قبل الثورة .

أهم الاخبار