جولة الصحف.. تكثيف التواجد الأمنى حول المنشآت الحيوية والبنوك

صحف

السبت, 02 يونيو 2012 08:11
جولة الصحف.. تكثيف التواجد الأمنى حول المنشآت الحيوية والبنوك
بوابة الوفد - متابعات:

أعلنت مصادر أمنية بالاسماعيلية وأخري داخل هيئة قناة السويس انه تم تشديد الإجراءات داخل المجري الملاحي للقناة وحول المقرات الرئيسية لإدارة القناة بمحافظات الإسماعيلية والسويس وبورسعيد، قبل ساعات من محاكمة الرئيس السابق محمد حسني مبارك ونجليه ووزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي ومعاونيه والتي سيتم خلالها النطق بالحكم عليهم.

وقالت المصادر لصحيفة "الجمهورية" انه تم تعزيز الإجراءات الأمنية داخل المجري الملاحي للقناة من خلال عدم السماح لأي غرباء بالتواجد داخل المحطات المختلفة لقناة السويس وقيام لنشات تابعة لقناة السويس بعمل دورية تنشيطية بطول المجري لتأمين السفن بشكل تام ورصد أي تحركات غريبة.
وأضافت انه تم أيضا تعزيز الإجراءات الأمنية حول مبني إرشاد السفن بالإسماعيلية وهو المقر الرئيسي لإدارة القناة ومبني الإدارة عند المدخل الجنوبي بالسويس وعند المدخل الشمالي ببورسعيد تحسبا لاندلاع أي أعمال عنف في حالة عدم الرضاء الشعبي عن الحكم ضد المتهمين.
وتابعت انه قد تم أيضا تشديد الإجراءات الأمنية حول المقرات الأمنية بالاسماعيلية والمنشآت الحيوية والبنوك وقالت المصادر انه لا يوجد أي تهديد مباشر وان هذه الإجراءات هي إجراءات احترازية.
أيمن نور‏:‏ دعوات مقاطعة جولة الإعادة غير لائقة
قال الدكتور أيمن نور رئيس حزب غد الثورة‏,‏ إن وثيقة العهد تتحدي الرئيس القادم والضمانات المطلوبة‏,‏ فهي ليست موجهة لمرشح بعينه‏,‏ ولكن للمرشحين المتنافسين‏,‏ ومن سيوقع عليها سيكون محل شكر وسيمنح الطمأنينة لشريحة كبيرة, لكنها لن تؤثر علي سير عملية التصويت, لأن الاختيار سيبني علي مواقف وأسباب. وقال إن الانتخابات لم تكن مزورة لكنها لم تكن عادلة بعد استبعاد نصف المرشحين وحجم الانفاق الضخم والخيالي.
وأكد نور أن الانجاز الحقيقي والايجابي للانتخابات

يتمثل في خروج الملايين من المصريين للتصويت وهو جزء من ثمار الثورة, بعد أن منح المصريون الثقة في قيمة أصواتهم. وقال نور ـ خلال الندوة التي عقدت في نادي الرواد بالعاشر من رمضان وأدارها محمد أبوالعينين ـ إن استبعاد عشرة من المرشحين من جميع التيارات كان من شأنه تغيير شكل ونتائج الانتخابات وجولة الاعادة, فعلي سبيل المثال جاء استبعاد الشاطر وأبوإسماعيل ليغير من توجيه أصوات الإسلاميين. كما أن استبعاد نور كان كافيا لتغيير خريطة أصوات الليبراليين والمنتمين للثورة.
أما استبعاد عمر سليمان فغير من اتجاه أصوات المؤيدين للنظام السابق والدولة, ولو ظلت المعركة لجاء شفيق في المراكز المتأخرة, وليس كما حدث.
وقال نور إن الناخبين من أبناء الشعب افتقدوا التوافق الوطني بين المرشحين ولولا ذلك لتغيرت النتيجة تماما وربما فاز أحد المرشحين من الجولة الأولي حسبما ذكرت صحيفة "الأهرام".
وأكد أيمن نور أن أكثر ما يقلق معظم المصريين وضعهم بين خيارين لكل منهما مميزاته ومخاوفه, فهناك من يمثل التيار الديني, والثاني للعسكري, ليعود بين شقي الرحي التي حاول الخروج منها, مؤكدا أن دعوات المقاطعة غير لائقة وعلي الجميع النزول لاختيار مرشح, فمصر تحتاج رئيسا أيا كان.
الثوار‮ ‬يطالبون بحل الجماعة‮ ‬وتطبيق قانون العزل السياسي علي الفلول
وقع‮ ‬10‮ ‬أحزاب وعدداً‮ ‬كبيراً‮ ‬من الشخصيات السياسية والعامة يتقدمهم عمرو موسي الأمين العام السابق للجامعة العربية ود‮. ‬عمرو حمزاوي عضو
مجلس الشعب وسامح عاشور رئيس المجلس الاستشاري‮  ‬أمس‮ "‬وثيقة العهد" ‬طالبوا فيها بضرورة التمسك بمصر كدولة مدنية ديمقراطية تقوم علي مبادئ الدستور والقانون مع التمسك بالمادة الثانية من دستور ‮١٧٩١.
‬كما تطالب الوثيقة بضرورة تشكيل حكومة ائتلاف وطني والاتفاق علي اسم رئيسها قبل إجراء جولة الإعادة للانتخابات الرئاسية،‮ ‬والانتهاء من تشكيل الجمعية التأسيسية التي ستقوم بإعداد الدستور قبل ‮٩ ‬يونيو الحالي‮.. ‬وصرح سامح عاشور رئيس المجلس الاستشاري بأن الأحزاب المدنية التي وقعت علي الوثيقة لا تؤيد مرسي أو شفيق في انتخابات الإعادة ولم تطرح أي أسماء لتولي رئاسة الوزراء وإنما تتمسك بشكل أساسي بمدنية الدولة‮.‬
ومن ثم فإن هذه الوثيقة تنتظر كلا من د‮. ‬محمد مرسي والفريق أحمد شفيق للتعرف علي موقفهما منها‮.‬
وفي ميدان التحرير احتشد بضعة آلاف من المتظاهرين عقب صلاة الجمعة أمس حيث طالبوا بتطبيق قانون العزل السياسي ومن ثم إبعاد الفريق أحمد شفيق عن سباق انتخابات الرئاسة باعتباره من فلول النظام السابق‮. ‬وأكدوا أن دخول شفيق جولة الإعادة للانتخابات يعني أن الثورة لم تنجح ولم تحقق أهدافها التي قامت من أجلها‮.‬
كما طالب المتظاهرون بحل جماعة الاخوان المسلمين،‮ ‬وأشاروا إلي أن وضعها‮ ‬غير قانوني ـ علي حد تعبيرهم ـ وأكد المتظاهرون كذلك علي ضرورة القصاص من قتلة الشهداء في أحداث ميدان التحرير وباقي ميادين الجمهورية وماسبيرو ومحمد محمود ومجلس الوزراء وبورسعيد والعباسية،‮ ‬وذلك حتي يكونوا عبرة لغيرهم من ضعاف النفوس‮.
‬وأشاروا إلي أهمية القبض علي رأس الأفعي المدبرة لكل جرائم القتل التي نالت من عدد كبير من المصريين‮.. ‬وأكد الشيخ جمعة محمد علي ـ خطيب صلاة الجمعة ـ من داخل ميدان التحرير ضرورة تواجد المتظاهرين صباح اليوم لسماع النطق بالحكم ضد المخلوع وأعوانه،‮ ‬مشيراً‮ ‬إلي أنه سيتم الاحتفال بالحكم إذا كان مرضياً‮ ‬لأمهات الشهداء وسيتم التصعيد إن كان الحكم مخيباً‮ ‬للآمال‮.. ‬وقد رفض عدد كبير من المتظاهرين جولة الإعادة بين د‮. ‬محمد مرسي والفريق أحمد شفيق مؤكدين أنهما لا يعبران عن مطالب الثوار‮ حسبما ذكرت صحيفة "أخبار اليوم".


 

أهم الاخبار