رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

صحف الثلاثاء

صحف

الأربعاء, 24 نوفمبر 2010 17:46
كتب : محمد أبو زهرة

الحكومة تحارب شبح تزوير الانتخابات بالتصريحات والهراوات وحرب المياه باتت على الأبواب .. وقانون الاستفناء الاسرائيلى يهدد بقطع المحادثات الإسرائيلية – الأمريكية .. وزيزو مدربا للأهلي لحين اشعار اخر

تمحورت الموضوعات التي اهتمت بها صحافة اليوم حول عدة قضايا منها الانتخابات البرلمانية، وما يجري من إعداد لها سواء بالتشريعات أو بالتنظيمات أو بجمع أكبر عدد ممكن من "الشوم" والعصيان لضرب كل من تسول له نفسه أن يخالف تعليمات الحكومة، وأثيوبيا تهدد بإشعال النار عن طريق الماء، ومن أثيوبيا إلى إسرائيل حيث لا يمكن أن تخلو الصحف يوميا من أمر يتعلق بقضية الأراضي العربية المحتلة واليوم نتابع موضوع قانون الاستفتاء الشعبي الداخلي المزعوم الذي سنته إسرائيل وإلى قراءة سريعة لأهم الأخبار وكيفية تناول الصحف الصادرة صباح اليوم الثلاثاء لها نعرض الاتى :

 

الحكومة تحارب شبح تزوير الانتخابات بالتصريحات والهراوات

يمكن أن نلخص المشهد الانتخابي اليوم والتصريحات القادمة من اليمين والشمال إلى أنها كلها تصب في محاولة الحكومة جاهدة لإبعاد شبح التزوير الذي يلاحقها أينما ذهبت.. ولنبدأ معكم من الشأن الأهم هذه الأيام ونعني به الانتخابات البرلمانية

المصرى اليوم

نشرت المصري اليوم خبرا حول اعداد اللجنة العليا للانتخابات القواعد الإرشادية لسير العملية الانتخابية لعضوية مجلس الشعب، وقد تضمنت ضرورة وجود رئيس اللجنة الفرعية صباح اليوم السابق ليوم الاقتراع بمقر مديرية الأمن، أو المكان الذي تحدده لها، وأن يكون لكل مرشح الحق في توكيل أحد الناخبين المقيدين في نطاق اللجنة لتمثيله فيها، وأن يتم تبليغ رئيس اللجنة بذلك كتابة في اليوم السابق على يوم الانتخابات.

الإذاعة والتلفزيون

وتابعت نفس الموضوع مجلة اتحاد الإذاعة والتلفزيون مبرزة شرط عدم الانتماء لحزب سياسي في شروط قبول المراقب، وأوردت في خبرها أن اللجنة العليا للانتخابات صرحت بالفعل لـ76 منظمة حقوقية بمتابعة انتخابات الشعب.

الاتحاد الاماراتية

جريدة الاتحاد الاماراتية تابعت هي أيضا موضوع الانتخابات المصرية باهتمام ملحوظ واهتمت بإبراز تأكيد المستشار سامح الكاشف المتحدث الرسمي للجنة العليا أن إعطاء تلك التصاريح للمنظمات المصرية يأتي تحقيقا لمبدأ الشفافية والوضوح في سير العملية الانتخابية وانطلاقا من أن هذه المنظمات تمثل جزءا من منظومة العملية الانتخابية.

ومن الإسكندرية تابعت نفس الصحيفة الموقف عن قرب فقالت إن نواب الإخوان واصلوا اعتصامهم في مقر البرلمان لليوم الثالث احتجاجا على استبعادهم من كشوف المرشحين في دوائر المنتزه وباب شرق والرمل بالإسكندرية.

الوفد

وأضافت جريدة الوفد تفاصيل الموضوع فقالت: إن المستشار السيد عبد العزيز عمر رئيس اللجنة العليا للانتخابات أمس ندب 2286 قاضيا وعضو هيئة قضائية للجان العامة، في انتخابات مجلس الشعب المقرر إجراؤها "الأحد" القادم. فيما أكد رئيس اللجنة ضم 267 ألف موظف بالدولة، للإشراف علي 44 ألفا و500 لجنة انتخابية فرعية في 9 آلاف و777 مقراً انتخابيا.

الجمهورية

أما عن الجمهورية فقد ركزت في متابعتها للمعركة الانتخابية على متابعة المواجهات الانتخابية التي تشتعل في جميع الدوائر مع اقتراب يوم الحسم، والقيام بدورها الدعائي للحزب الوطني الحاكم عبر نشر تصريحات صفوت الشريف عن التزام الحزب بكل القرارات والقواعد الصادرة عن اللجنة العليا للانتخابات والتي تضع كل الأحزاب وكل المرشحين في أوضاع قانونية متساوية... إلى آخر تلك الأمور التي بتنا نسمعها ونقرأها كل يوم.

 

حرب التصريحات تشتعل بين مصر واثيوبيا حول " مياه النيل "

تخوض مصر وإثيوبيا وسبع دول أخرى يمر بها نهر النيل محادثات صعبة منذ أكثر من عقد، وقد بدا أن الغضب يخيم على أجواء المحادثات بسبب ما يعتبره البعض ظلماً ناجماً

عن معاهدة سابقة في شأن مياه النيل تم توقيعها في عام 1929. فوفقاً للاتفاق الأصلي يحق لمصر أن تحصل على 55.5 بليون متر مكعب من المياه سنوياً وهو نصيب الأسد من إجمالي مياه النيل التي تبلغ 84 بليون متر مكعب على رغم أن نحو 85% من المياه تنبع من أثيوبيا. ووقعت إثيوبيا وأوغندا وتنزانيا ورواندا وكينيا اتفاقية جديدة في مايو، وكان رد مصر أن وصفت موضوع المياه بأنه قضية «أمن قومي».

الحياة اللندنية

لكن ما فجر الأزمة من جديد تلك التصريحات شديدة اللهجة التي رئيس الوزراء الإثيوبي ميليس زيناوي، والتي نشرت جريدة الحياة اللندنية بعض أجزائها هذا الصباح، وكان مما أتى فيها: إن مصر لا يمكنها أن تكسب حرباً مع إثيوبيا على مياه نهر النيل.

أخبار اليوم المصرية

بات الأمر يحمل تلويحا بحرب حقيقة بين مصر وأثيوبيا بسبب المياه، مما استفز الخارجية المصرية فعبرت عن تعجبها واستنكارها لتلك التصريحات على لسان المتحدث باسمها في خبر نشرته جريدة أخبار اليوم في صفحتها الأولى.

رويترز

من جانبها نشرت وكالة رويترز تصريحات زيناوي خلال مقابلة اجرتها معه فى خبر رئيسي بعنوان: مصر تعبر عن "الدهشة" لتصريحات رئيس وزراء أثيوبيا عن النيل، وقالت إن مصر تشعر "بالدهشة" لإشارة أثيوبيا إلى احتمال لجوء القاهرة إلى العمل العسكري في الخلاف الخاص بمياه النيل وشددت على أنها لا تريد مواجهة ولا تدعم متمردين أثيوبيين. جريدة الشروق بدورها نشرت تقرير مفصل عن التصريحات ورد فعل الخارجية المصرية تجاهها.

 

الشرق الأوسط

أما جريدة الشرق الأوسط فقد حرصت على إبراز استغراب مصر من التصريحات الأثيوبية وأن مصر تستند في خياراتها في ملف مياه نهر النيل إلى التفاوض والقانون الدولي والحقوق المكتسبة. ونفت الصحيفة على لسان المتحدث المصري الاتهامات التي تضمنتها تصريحات رئيس الوزراء الإثيوبي بشأن استغلال مصر مجموعات متمردة ضد النظام الحاكم في إثيوبيا، مؤكدا أنها اتهامات عارية عن الصحة، مشددا على أن مصر سوف يسعدها أن يتوصل نظام الحكم في أديس أبابا إلى توفير الأجواء والظروف التي تحول دون استفادة أي طرف من وجود هذه الجماعات.

القدس العربي

وعلى طريقة القدس العربي (الثورجية) خصصت الصحيفة رأيها لهذه القضية وتحت عنوان رنان قالت إن: أثيوبيا تهدد مصر في نيلها، معتبرة أن قضية مياه نهر النيل هي قضية "أسخن" من الانتخابات البرلمانية الجارية، والتي تحوز اهتمام الإعلام المصري والمواطنين على السواء، وهذا خطأ كبير يجب تلافيه –حسب رأي الصحيفة-.

الاستفتاء الإسرائيلي يسد الطريق امام المحادثات الاسرائيلية – الامريكية

تباينت ردود الفعل على‏ قانون الاستفتاء الشعبي الذي أقره الكنيست الإسرائيلي أمس الأول بأغلبية ‏65‏ عضواً ومعارضة ‏33‏ آخرين، الذي يفرض الاستفتاء على أي اتفاقيات محتملة مع العرب لـ "الأرض مقابل السلام"، وينص القانون –لمن لم يتابع الحدث- علي إنه إذا توصلت إسرائيل إلى اتفاق مع سوريا أو مع القيادة الفلسطينية حول انسحاب من الجولان أو القدس وهي أراض ضمتها إسرائيل وفرضت عليها قانونها من طرف واحد‏,‏ فإن أي اتفاق يشمل انسحابا من هذه المناطق يجب أن تقره الحكومة الإسرائيلية

أولا‏,‏ ثم يصادق عليه الكنيست الإسرائيلي بأغلبية مطلقة تتعدي الثلثين‏,‏ وإذا أقرته الكنيست بهذه الأغلبية يجري استفتاء شعبي في إسرائيل لإقرار أو رفض قرار الكنيست‏.‏

الأهرام المصرية

الأهرام المصرية رأت أن إقرار هذا القانون أوصل الاتصالات الإسرائيلية - الأمريكية إلى طريق مسدود.

الحياة اللندنية

فيما أكدت الحياة اللندنية أن «قانون الاستفتاء» الإسرائيلي ينطبق أيضاً على أي اتفاق لـ «مقايضة الأرض»، أي أنه لا يتطرق إلى انسحاب من القدس الشرقية والجولان السوري المحتلين فحسب، إنما أيضاً إلى أي اتفاق بمقايضة أراضٍ خاضعة للسيادة الإسرائيلية بالتكتلات الاستيطانية الكبرى المقامة على الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967.

باريس من ناحيتها غير معترضة بأي شكل من الأشكال على القانون، فحسب خبر آخر في الحياة قالت فرنسا إنها لا تعترف أساساً باحتلال القدس والجولان.

عكاظ

وكصوت رافض عبرت عكاظ السعودية في خبر لها اليوم قالت فيه إن الاستفتاء الإسرائيلي للانسحاب لا يخلق حقا ولا ينشئ التزاما.

الشرق الأوسط»

وأبو علاء"أحمد قريع" يستقيظ من نومه في الصباح ليعبر عن دهشته من الأمر ويعلن بكل وضوح لـ«الشرق الأوسط» بأن قانون الاستفتاء الإسرائيلي يدمر أسس السلام من الأساس.

وفي الصحيفة نفسها ترصد صدى الخبر في الصحف الغربية لتجد أن أغلبها يعتبر أن مصادقة الكنيست على مشروع الاستفتاء عقبة جديدة أمام محادثات السلام.

هذا عن الساسة ورجال الإعلام أما عن أصحاب الأرض الحقيقيون وهم الفلسطينيون فقد أعلنوا رفضهم بكل صراحة، بل وإدانتهم قانون الاستفتاء الإسرائيلي المزعوم، هذا حسب ما جاء في جريدة الدستور هذا الصباح.

 

طرح "مدينتي" في مزاد علني وتأجيل النظر في عقد أرض الوليد بن طلال وشركة بالم هيلز

الأسبوع المصرية

في واقعة تعد صفعة للحكومة نشرت جريدة الأسبوع خبر حكم محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة الذي يلزم الحكومة بتنفيذ الحكم السابق ببطلان عقد مشروع مدينتي التابع لمجموعة طلعت مصطفي وإلزامها بطرح الأرض في مزاد علني.

رويترز

اهتمت وكالة رويترز بالخبر فأشارت إلى أن هناك نزاع قانوني حول مشروع مدينتي البالغة قيمته ثلاثة مليارات دولار منذ أن قضت محكمة ببطلان عقد بيع أرض المشروع لعدم طرحها في مزاد علني، الأمر الذي أثار مخاوف بين المستثمرين من احتمال الطعن في عقود بيع أخرى لأراض مملوكة للدولة. لكن الحكومة ردت على ذلك بإلغاء العقد الأصلي وإعادة الأرض إلى مجموعة طلعت مصطفى -أكبر شركة عقارية مدرجة في مصر- بموجب عقد جديد بنفس البنود وذلك استنادا إلى حقها في التصرف وفقا للصالح العام، وبالفعل وقعت الشركة العقد الجديد، لكن هذا لم يحل دون استمرار نظر القضية في المحاكم وهو ما يبرز الحاجة إلى تشريع يزيل الغموض حول كيفية بيع أراضي الدولة -حسبما يقول محللون- .

الشروق المصرية

وعلى صعيد متصل بقضايا بيع أراضي الدولة قالت جريدة الشروق : إن محكمة القضاء الإداري برئاسة المستشار حسن عبد العزيز قررت تأجيل نظر قضيتي فسخ عقدي أرض الأمير الوليد بن طلال في توشكى وأرض شركة بالم هيلز التي يساهم وزير الإسكان أحمد المغربي في ملكيتها، إلى 14 ديسمبر المقبل. وألزمت المحكمة هيئة المشروعات والتنمية الزراعية بتقديم إفادة رسمية بمساحة الأرض التي تم استصلاحها وزراعتها بالفعل ضمن مشروع شركة المملكة بمنطقة توشكى، وطلب المدعون صورة رسمية من العقد. وألزمت المحكمة أيضا هيئة المجتمعات العمرانية بتقديم أصل عقد شركة بالم هيلز مع الهيئة بتملك 320 فدانا بالقاهرة الجديدة مع التصريح باستخراج إفادة بآخر مزادين تم إجراؤهما في عقد الوزير السابق إبراهيم سليمان وأول مزاد تم إجراؤه عقب إبرام العقد المطعون فيه.

 

زيزو مديراً فنياً للأهلي.. مؤقتاً

الأهرام

أنهت لجنة الكرة بالنادي الأهلي الجدل الدائر حول تعيين مدير فني وجهاز معاون‏,‏ خلفا لحسام البدري المستقيل‏، هذا كان مضمون الخبر المنشور في الأهرام.

وأكدت الخبر مصادر عدة منها سي إن إن العربية، التي قالت: أعلن النادي الأهلي المصري عن تعيين عبد العزيز عبد الشافي، الشهير بـ"زيزو"، مديراً فنياً للفريق الأول لكرة القدم بالنادي، خلفا لحسام البدري، بعد استقالته عقب الخسارة أمام الإسماعيلي.

"في الجول"

أما موقع "في الجول" الرياضي فقد أضاف على الخبر المنشور تفاصيل أخرى منها أنه تم تعيين سيد عبد الحفيظ مديرا للكرة ومحمد يوسف وياسر رضوان مدربين، وإبراهيم رياض مدربا لحراس المرمى ومحمد أبو العلا أخصائي تأهيل.

يلا كورة"

"يلا كورة" أطل علينا ليقول تمهلوا فـ"زيزو" ما هو إلا مديرا فنيا مؤقتا للنادي الأهلي لحين انتهاء الدور الأول فقط، وهو ذات الأمر الذي أكدته "رويترز" في عنوان خبرها حول ذات الموضوع.

 

أهم الاخبار