اختتام فعاليات الدورة الـ11 لجائزة الصحافة العربية

صحف

الخميس, 10 مايو 2012 12:28
اختتام فعاليات الدورة الـ11 لجائزة الصحافة العربية
كتبت – مروة شاكر:

اختتمت فعاليات الدورة الـ11 لجائزة الصحافة العربية أمس الأربعاء بإمارة دبي بالإمارات العربية المتحدة، حيث كرم الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الإمارات العربية المتحدة الفائزين في الدورة خلال الحفل الذي أقيم في ختام فعاليات أعمال الدورة الـ11 لمنتدى الإعلام العربي.

وتم تكريم الإعلامية ليلى رستم والتي وصفت بسيدة الفكر والثقافة والإعلام، والإعلامي رفيق خوري والذي يعد من اكثر المدافعين عن حرية الرأي والتعبير، كما حصل على جائزة شخصية العام الإعلامية الإعلامي الكويتي محمد ناصر السنعوسي تقديراً لجهوده في مسيرة الإعلام العربي والخليجي والكويتي بشكل خاص. ساهم السنعوسي في تأسيس التلفزيون الكويتي
وحصلت الكاتبة السعودية د. بدرية البشر الأستاذة المساعدة بجامعة الجزيرة في الإمارات على جائزة أفضل عامود صحفي، حيث أن هذه المرة هي الأولى في تاريخ الجائزة  التي تفوز فيها كاتبة في فئة العمود الصحافي.
وتزامن الإعلان عن جوائز الصحافة العربية مع إختتام أعمال الدورة الحادية عشرة لمنتدى الإعلام العربي الذي جرت فعاليته في دبي يومي 8-9 مايو،

بمشاركة ما يزيد على 3000 شخص من الوطن العربي والعالم.
وسلم الأستاذ ظاعن شاهين، عضو مجلس إدارة الجائزة، درع جائزة الصحافة الاستقصائية للصحافيين علي زلط ومحمد الخولي من صحيفة المصري اليوم عن عملهما المشترك بعنوان:"ملابس مسرطنة في أسواق مصر"، وقدمت الكاتبة سكينة فؤاد عضو مجلس إدارة الجائزة، درع جائزة الصحافة الاقتصادية للصحافي عمر خليل عزبي من صحيفة الإمارات اليوم ، عن عمله بعنوان " الإمارات تستثمر في الشمس بديلاً عن كهرباء النفط".
وحصل الصحفي صلاح سالم من صحيفة الأهرام على درع جائزة الصحافة السياسية ، عن عمله بعنوان: "الربيع العربي وأشكال العلاقة بين الدين والدولة"،فيما حصل الصحفي أحمد ناجي أحمد من صحيفة أخبار الأدب على درع جائزة الصحافة الثقافية ، عن عمله الفائز "بعنوان" الجرافيتي – يحيا الفن الزائل".
أما درع جائزة الصحافة التخصصية فحصل عليه الصحفي عبدالله عبد
الرحمن من مجلة الظفرة الإماراتية عن عمله الفائز" سلسلة صحفية شبه وثائقية تناولت عالم الغوص واللؤلؤ بين الماضي والحاضر"، وحصل الصحفي السوداني وليد الطيب من موقع أون إسلام نت المصري على درع جائزة الحوار عن عمله الفائز "رؤية تحليلية لعلاقة تطبيق الشريعة بالإنفصال".
وحصل على درع جائزة الصحافة الرياضية الصحفي علي شدهان من صحيفة البيان الإماراتية عن عمله الفائز بعنوان :" ملف لعبة الملايين". كما حصل المصور الصحفي أحمد المصري من صحيفة المصري اليوم على درع جائزة أفضل صورة صحافية.
وتسلم جائزة الرسم الكاريكاتيري الرسام الفائز ماهر رشوان من صحيفة الجريدة الكويتية. كما تسلم  درع الفوز بفئة الصحافة العربية للشباب، للفائزين الثلاثة سعيد خطيبي من "مجلة الدوحة " القطرية ومحمد محلا من "مجلة أوال " المغربية، و سيد إسماعيل من صحيفة "فلسطين".
وكانت الأمانة العامة لجائزة الصحافة العربية قد استلمت هذا العام ما يقارب 4000 عمل من مختلف أرجاء الوطن العربي والعالم.
ويُذكر أن جائزة الصحافة العربية قد تأسست في العام 1999 بمبادرة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وتهدف إلى توفير ساحة تنافس تتسم بالحيادية والشفافية الكاملة وفق آلية عمل محددة يتولى الإشراف عليها مجلس إدارة الجائزة والذي يضم في عضويته نخبة من كبار الصحافيين في العالم العربي.

 

أهم الاخبار