رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جولة الصحف. البرلمان يطالب بعقد لقاء فورى ‬مع العسكرى

صحف

الأحد, 06 مايو 2012 08:14
جولة الصحف. البرلمان يطالب بعقد لقاء فورى ‬مع العسكرىصورة أرشيفية

قررت اللجنة العامة بمجلس الشعب‮ ‬في اجتماعها الطارئ أمس تشكيل لجنة من ‮10 ‬نواب برئاسة د‮. ‬سعد الكتاتني رئيس المجلس لعقد لقاء فوري مع المجلس العسكري لمناقشة عدة موضوعات وعلي رأسها الأزمة القائمة بين البرلمان والحكومة،‮ ‬والأحداث الأخيرة في العباسية وما ترتب عليها من سقوط شهداء ومصابين واعتقالات،‮ ‬وما يثار حول نية المجلس العسكري من إصدار إعلان دستوري،‮ ‬ووضع القوات المسلحة في الدستور الجديد،‮ ‬وأزمة التأسيسية،‮ ‬كما تطرح اللجنة علي المجلس حالة القلق المتزايد لدي الرأي العام حول شفافية ونزاهة الانتخابات الرئاسية حسبما ذكرت صحيفة  "الأخبار"‮.‬

وتضم اللجنة رئيس المجلس ووكيلي المجلس و‮٧ ‬من ممثلي الأحزاب الرئيسية‮. ‬وقد تناولت مناقشة اللجنة العامة عدة مقترحات للتعامل مع أزمة الحكومة منها استمرار البرلمان في تعليق جلساته لحين إقالة الحكومة أو إجراء تعديل وزاري،‮ ‬أو‮ ‬غض النظر عن‮ ‬بيان الحكومة ورفض المجلس له واستمرار البرلمان في جدول اعمال جلساته،‮ ‬أو طرح اقتراح علي المجلس العسكري بإقالة حكومة الجنزوري ثم إعادة تكليفها بتسيير الأعمال‮. ‬
وصرح النائب حاتم عزام عضو اللجنة العامة بأن هذا الاقتراح قد قام د‮. ‬الكتاتني بطرحه علي اللواء ممدوح شاهين عضو المجلس العسكري وأن شاهين ابدي إعجابه بالاقتراح لكن د‮. ‬كمال الجنزوري اعترض قائلا‮: ‬"إنه تم إقالته في العهد السابق بطريقة‮ ‬غير لائقة،‮ ‬ولا يجوز أن يتكرر الأمر الآن بعد الثورة‮".
‬وأضاف عزام أن اللجنة العامة تطرقت خلال مناقشاتها علي عدم تقديم حكومة الجنزوري لمشروع الموازنة العامة حتي الآن‮.. ‬وقال: "إن اللجنة العامة رفضت أن يتم إصدار إعلان دستوري مكمل"‮.
‬واتفق الأعضاء علي مخاطبة المحكمة الدستورية العليا لتفسير المادة ‮٦٥ ‬من الإعلان الدستوري التي تنص علي‮ "‬أنه علي مجلس الشعب ممارسة كافة مهامه التشريعية والرقابية تجاه الحكومة‮".‬
وصرح د‮. ‬عصام العريان بأن علي المجلس العسكري توضيح ما إذا

كان مجلس الشعب يملك سلطة الرقابة علي الحكومة أم لا،‮ ‬مؤكدا أن رفض بيان الحكومة لا يتعلق بشخص الجنزوري لكن بأداء الحكومة التي لم تقدم جديداً‮ ‬للبلاد‮.‬
أصحاب الرايات السوداء.. النسخة المصرية من "القاعدة" و"طالبان"
لم يكن ظهور أصحاب الرايات السوداء التى تحمل شعار التوحيد "لا إله إلا الله، محمد رسول الله" فى اعتصام العباسية ـ جديداً، إذ يتصدرون المشهد السياسى منذ اندلاع الثورة، وتحديدا بعد حل جهاز مباحث أمن الدولة، ويظهرون بكثرة فى الاعتصامات والاحتجاجات.
ويعتبر أصحاب الرايات السوداء "أو السود على وجه الدقة" بقايا السلفية الجهادية، التى مازالت موجودة فى العديد من المناطق، خاصة الحدودية والساحلية، مثل سيناء، ومرسى مطروح، وطابا، والبحيرة، ولا يربط بينهم تنظيم، إنما خط فكرى واحد حسبما ذكرت صحيفة "المصري اليوم".
ويعتبر أصحاب "الرايات" أنفسهم امتدادا لتنظيم القاعدة فى مصر، وفرعه فى بلاد المغرب العربى، وحركة شباب المجاهدين فى الصومال، وحركة طالبان بأفغانستان، ورفضوا كل المراجعات الفكرية والفقهية التى تبنتها الجماعات الإسلامية، وتراجعت فيها عن العنف، واتهموا أصحاب هذه المبادرات بأنهم تخاذلوا عن الجهاد.
ويعتبرون أنفسهم الآن فى مرحلة التحريض، إذ يحرضون أبناء الأمة على الجهاد فى سبيل الله، ويرون أن الناس يستجيبون لهم ويتعاطفون مع أفكارهم ويؤيدونهم، لأنهم يسيرون فى الطريق نفسه الذى سار فيه النبى.
ألتراس أهلاوى يتبرأ من أحداث العباسية ويرفض استغلال شعاراته
أعربت قيادات التراس أهلاوى عن غضبهم من الزج بهم فى أحداث العباسية من خلال الأعلان عن اشتراك بعض اعضاء الجروب بها وهو مالم يحدث حيث اتفقوا على عدم المشاركة فى مثل
هذه المظاهرات التى ليس لها أى أهداف ولا تحقق فوائد بل تؤدى إلى خسارة جسيمة لمصر .
نوفى قيادات الجروب علاقتهم بالشاب الذى حمل راية التراس أهلاوى وزملكاوى وظهر على شاشات التليفزيون اثناء الاحداث وقالوا: إنهم لاحظوا وجود دخلاء يحاولون تشويه صورتهم أمام الرأى العام بارتداء الزى الرسمى للجروب وارتكاب أعمال الفوضى والهمجية التى نرفضها.
وأكد دينيو كابو الالتراس لصحيفة "الجمهورية"  أن الجروب يستنكر ويرفض ماتم التصريح به بأنهم يهاجمون أحد مرشحى الرئاسة على مواقع الانترنت وانهم لايقفون مع احد ضد الآخر فلكل فرد حرية الاختيار وأن المقصود من هذه التصريحات هو الايحاء بأشياء سلبية ضد التراس اهلاوى .
وأضاف أن جميع اعضاء التراس أهلاوى متفقون منذ البداية على اتباع العقلية والابتعاد عن الهمجية وهو ماظهر خلال اعتصام الجروب الماضى أمام مجلس الشعب .
دار الإفتاء تدعو الشعب إلى ضبط النفس وتغليب مصلحة الوطن
دعت دار الإفتاء أبناء الشعب المصري إلي ضبط النفس وتغليب مصلحة الوطن فوق أي مصالح أخري‏,‏ مؤكدة أهمية التكاتف والتوحد بين المصريين ونبذ أي شقاق أو خلاف في تلك المرحلة المهمة التي تمر بها مصر‏.‏
وأكد مستشار مفتي الجمهورية د. ابراهيم نجم ضرورة تكاتف الجميع من أجل العمل لمصلحة وأمن واستقرار مصر بعيدا عن أي خلافات.
من جانب آخر أشاد مستشار مفتي الجمهورية بالنتائج الايجابية للزيارة التي قام بها الوفد الشعبي والبرلماني المصري إلي المملكة العربية السعودية ولقائه بخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز بما يدعم العلاقات التاريخية والمتميزة بين البلدين ومعالجة التوتر العابر الذي حدث علي تلك العلاقات والتي وصفها بعلاقات نسب واخوة ولن يستطيع أحد أن يعكر صفوها.
وأشار الدكتور نجم إلي أن مشاركته ود. مجدي عاشور كممثلين لدار الإفتاء في الوفد المصري إلي السعودية جاءت انطلاقا من المسئولية الوطنية وأداء الواجب خاصة في تلك المرحلة المهمة من تاريخ مصر والتي تتطلب تكاتف الجميع من أجل العمل للمصالح العليا للبلدين والوطن في الداخل والخارج حسبما ذكرت صحيفة "الأهرام" .
وأوضح د. نجم أن مصر بكل أطيافها ملتزمة ببناء علاقات قوية ومتينة مع العالم خاصة مع الدول العربية والإسلامية وأن علاقات الأخوة والنسب بين مصر والسعودية تقتضي السعي دائما في الصلح وإزالة أي خلاف عابر مصداقا لقول الله تعالي "إنما المؤمنون إخوة فأصلحوا بين أخويكم".

 

أهم الاخبار