صحف عربية: جهود عربية لإقناع القذافي بـ«المنفى»

صحف

الخميس, 03 مارس 2011 11:04
كتب:عصام عابدين

مازال مشهد الثوار فى ليبيا والعقيد معمر القذافي، بات يهيمن على المشهد، عربياً وعالمياً. ومصر تنتفض لإقالة حكومة الفريق أحمد شفيق ، مطالبات فلسطينية لرحيل السلطة

كما حدث فى تونس ومصر ، وجمال مبارك يحاول الانتحار بعد تبخر حلم الرئاسة.

خطة تشافيز لحل أزمة ليبيا

نبدأ جولتنا فى الصحافة العربية مع القدس العربى حيث نقرأ أن الزعيم الليبي معمر القذافي والأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى وافقا على خطة سلام اقترحها الرئيس الفنزويلي هوجو تشافيز لإنهاء الأزمة التي تعصف بليبيا.

وقال وزير الإعلام الفنزويلي اندريس ايزارا دون أن يذكر تفاصيل إن تشافيز تحدث إلي القذافي يوم الثلاثاء وأطلعه على اقتراحه للسعي إلي حل عن طريق التفاوض لإنهاء العنف في ليبيا.

وكان تشافيز عرض الاثنين الماضى تشكيل بعثة سلام دولية من عدة دول صديقة من أجل القيام بوساطة بين الزعيم الليبي والمعارضين مع إدانته لأي تدخل عسكري أجنبي معتبرا أنه سيكون "كارثة" ، وقال "ماذا إذا أرسلنا بدل المارينز والطائرات، بعثة مساعٍ حميدة تساعد أخوتنا على التوقف عن قتل بعضهم البعض؟".

محاولات عربية لخروج آمن للقذافى

بدورها كتبت صحيفة الحياة اللندنية أن الدول العربية دخلت أمس على خط الجهود الغربية لفرض حظر جوي فوق ليبيا لمنع القوات الموالية للعقيد معمر القذافي من التقدم في اتجاه

المناطق التي يسيطر عليها معارضوه في الشرق. إذ أفيد أن دولاً عربية يمكن أن تفرض الحظر الجوي بالتعاون مع الاتحاد الأفريقي، في مسعى لتجنّب التدخل العسكري الأمريكي الذي لا يبدو أنه يحظى بإجماع حالياً. وعلمت «الحياة» أن ثمة اقتراحات بإرسال وفد عربي إلى ليبيا للتفاوض مع الزعيم الليبي وأسرته على تأمين خروجهم إلى المنفى.

ويأتي ذلك في وقت أقر وزير الدفاع الأمريكي روبرت غيتس بأن الحظر الجوي على ليبيا لا يمكن أن يفرض من دون توجيه ضربات عسكرية تدمر الدفاعات الجوية الليبية، وفي وقت قالت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون إن قرار الحظر الجوي ليس وشيكاً، مقرة بأن هناك مخاوف من أن تصير ليبيا «صومالاً كبيراً» ينشط فيها تنظيم «القاعدة».

"الوريث" يحاول الانتحار

أما صحيفة الشروق الجزائرية فأشارت إلى أن الثوارالمصريين يخططون للزحف على شرم الشيخ ويريدون الرئيس وأبناءه في "أبو زعبل" .

وأضافت أن مصادر مطلعة بالقاهرة أكدت أن جمال مبارك حاول الانتحار بالسم، خاصة بعدما أصيب بإحباط معنوي وتبخر حلم الرئاسة ومطاردة الأجهزة المصرية له لاسترجاع الأموال التي هربها خارج مصر، والتي تقدر بملايين

الدولارات في بنوك أيرلندا وسويسرا وفرنسا وكندا والنرويج."

وتابعت الصحيفة أن المصادر أشارت إلى أن جمال أخذ عقار السم في كوب الشاي فأغمي عليه واستدعت الأسرة قائد الحرس الذي اتصل بطبيب الرئيس السابق، وأخذ هذا الأخير عينات من دمه، ليكتشف محاولته الانتحار بتناول السم، كما اكتشف أن حالته النفسية ساءت في الفترة الأخيرة، وأنه يعاني من اكتئاب كبير."

الشعب يريد طرد السلطة

وعودة إلى الحياة اللندنية ومطالبات الكاتب سلامة كيلة للسلطة الفلسطينية بالرحيل ، ولكن السلطة لا تريد الرحيل، فلا بد من أن يجري طردها، وخصوصاً أن الوضع العربي كله قد انفتح على الطرد بعد ما جرى في تونس ومصر وليبيا واليمن. وهذا لا يستثني أي جزء من السلطة، سواء في الضفة أو غزة، فكلها هي السلطة التي أقيمت على أساس اتفاق أوسلو، الذي يجب شطبه بشطب كل تمظهراته. خصوصاً أن السلطة ذاتها أصبحت معيقاً لتطوير المقاومة بمختلف أشكالها، حتى الشعبية منها. وإذا كان دور السلطة في رام الله واضحاً وجلياً في هذا المجال، فإن سلطة غزة تمنع المقاومة تحت مختلف المسميات الوهمية، التي لا تهدف سوى إلا إلى استمرار سلطتها، كما أنها تفرض سلطة أصولية تقمع الشعب تحت حجج «أيديولوجية» وهمية.

وأضاف كيلة "نحن في لحظة جديدة تفترض تصفية إرث الماضي والانطلاق إلى إعادة تأسيس الحركة الوطنية الفلسطينية كحركة تحرر واستقلال ضد المشروع الصهيوني وتمظهره في الدولة الصهيونية. فلا حلول وسطاً ممكنة مع هذا المشروع، وكل الطريق الذي بدأ منذ سنة 1974 تحت شعار الحل المرحلي والتفاوض والدولة المستقلة يجب أن يدان، لأنه «التفريعة» التي أوصلت النضال الفلسطيني إلى هذه النهاية المفجعة.

أهم الاخبار