جولة الصحف. معايير جديدة لتشكيل الجمعية التأسيسية

صحف

الاثنين, 16 أبريل 2012 08:20
جولة الصحف. معايير جديدة لتشكيل الجمعية التأسيسية
كتب - محمد الصايم:

أعلن سامح عاشور رئيس المجلس الاستشاري انه تم الاتفاق مع المجلس الأعلي للقوات المسلحة في اجتماع مشترك علي وضع معايير جديدة لاختيار الجمعية التأسيسية لوضع الدستور وطرح المجلس العسكري فكرة إصدار قانون يعرض علي مجلس الشعب بهذه المعايير الجديدة.

وقال عاشور لصحيفة "الجمهورية" إن الاستشاري سيبدأ وضع المعايير خلال الساعات القادمة لمناقشتها في اجتماع مشترك مع اللواء ممدوح شاهين غداً لاستكمال المباحثات ووضع ملامح مشروع القانون وهي بمثابة الإعلان الدستوري الذي طالبنا به.
إعفاء‏4227‏ مزارعا من‏168‏ مليون جنيه ديونا لبنك التنمية
عقد الدكتور كمال الجنزوري رئيس الوزراء اجتماعا موسعا أمس لتنمية سيناء وصرحت فايزة ابو النجا وزيرة التخطيط عقب الاجتماع في مؤتمر صحفي مشترك مع وزيري الاسكان والنقل ومحافظي شمال وجنوب سيناء.
ووافق الدكتور الجنزوري علي اعفاء مزارعي سيناء من ديون تقدر بنحو168 مليون جنيه تمثل50% من ديونهم لدي بنك التنمية والائتمان الزاعي علي ان يتحمل البنك105 ملايين جنية وتتحمل الدولة63 مليونا ويستفيد من هذا القرار4227 مزارعا من شمال وجنوب سيناء.
كما تقرر تفعيل جهاز تنمية سيناء بتسمية رئيسة خلال الاسبوع المقبل وسيقوم الجهاز عقب تفعيلة بتوزيع81 الف فدان بمساحات مختلفة علي ابناء سيناء وستقوم وزارة الري باطلاق المياه في تلك المساحات. وقد تقرر تخصيص175 مليون جنيه لوزارة الري في الموازنة الجديدة لاستكمال8 مآخذ في منطقة رابعة وبير العبد لاستصلاح28292 فدان. وأكدت ابو النجا أن القوات المسلحة تنازلت عن3200 فدانا لانشاء منطقة صناعية في ابو زنيمة.
وتقرر تطوير مارينا طابا ونقل تبعيتها لهيئة موانئ البحر الأحمروقد كانت مملوكة

للقطاع الخاص وتم التنازل عنها الي هيئة مواني البحر الأحمر حسبما ذكرت صحيفة "الأهرام".
كما تقرر اعتماد15 مليون جنيه خلال العام المالي الحالي للانتهاء من الجزء الاكبر من اعادة تاهيل وتشغيل الخط الحديدي بير العبد الفردان والذي يتكلف نحو30 مليون جنيه.
بدء عودة الحجاج الأقباط من القدس
بعد انتهاء سبت النور بدأ مطار القاهرة‮ ‬الدولي امس الاحد‮  ‬في استقبال رحلات العودة للحجاج الاقباط المصريين علي متن طائرات شركة اير سيناء‮ ..‬وكان الاقباط قد توجهوا لزيارة الأماكن المقدسة بالقدس المحتلة عبر تل أبيب‮. ‬
ووصل‮ ‬101‮ ‬قبطي بعد انتهائهم من رحلتهم الدينية التي قاموا بها لحضور عيد القيامة المجيد رغم إعلان الكنيسة المصرية استمرار قرار حظر سفر الأقباط المصريين إلي الأراضي المحتلة حسبما ذكرت صحيفة "الأخبار"‮. ‬
وهي الرحلات التي تعد الأولي من نوعها في أعقاب وفاة البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية والذي كان يحظر رحلات الحج بسبب الاحتلال الإسرائيلي للأراضي العربية المقدسة‮.. ‬وقال احد الاقباط لدي وصوله ان كثيرا من الاقباط في العهد السابق وقبل وفاة البابا شنودة كانوا يتوجهون ايضا لاداء الحج ولكن بطريق‮ ‬غير مباشر كالسفر الي ايطاليا أو قبرص أو اليونان ومنها الي تل ابيب لانه كان من الصعب السفر مباشرة من القاهرة الي تل ابيب‮.‬
صاحب فيديو "مطاردة غالى فى
لندن": "دمى غلى لما شفته ماشى حر"

"دمى غلى لما شفته ماشى فى الشارع بحرية"، هكذا يصف الطبيب المصرى محمد عبدالغنى مشاعره فى اللحظة التى رأى فيها الوزير الهارب يوسف بطرس غالى يتحرك بحرية فى شوارع لندن، قبل أن يقرر مطاردته وتصويره بهاتفه المحمول.
وتداول عدد كبير من النشطاء الفيديو على شبكة التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، ويظهر فيه الطبيب وهو يطارد بطرس غالى، وزير المالية الأسبق، ويقول له إن يده ملوثة بدماء الشهداء ويطالبه بتسليم نفسه للإنتربول لاتهامه فى قضايا فساد بمصر.
وحاورت صحيفة "المصرى اليوم" الطبيب الشاب محمد عبدالغنى، صاحب الفيديو الشهير، وهو شاب مصرى لم يتعد الـ٣٣ عاماً، يعمل طبيباً للأمراض النفسية بمستشفى "فودزلى هوستين" وزميل الكلية الملكية للأطباء النفسيين، الذى قال فى بداية حواره إنه طارد "غالى" لمدة نصف ساعة بأحد الشوارع الرئيسية بلندن، وتحديدا فى شارع "نيتسبريدج".
وقال «عبدالغنى» إنه أثناء قيادة سيارته رأى غالى يسير فى الشارع ومعه سيدتان فناداه قائلاً: "يا بطرس غالى يا حرامى" وسرعان ما هربت السيدتان إلى أحد المحال بالشارع، وأخرج غالى هاتفه المحمول ليتحدث فيه.
وواصل عبدالغنى: "قلت له (يا حرامى فيه نشرة كارت أحمر ضدك فى الإنتربول ومطلوب القبض عليك) ، فوجه غالى هاتفه إلىّ ليصورنى ويهددنى بإبلاغ الشرطة".
وأضاف أنه نزل من سيارته وصوره بهاتفه المحمول مواصلاً اتهامه لـ"غالى" بأنه "مجرم وسارق حقوق المصريين"، فقال له "غالى": "إنت تسكت خالص"، مضيفاً أن "غالى" حاول خطف الهاتف منه والاعتداء عليه لكنه نجح فى الابتعاد عنه ومواصلة تصويره، مؤكداً أن دمه "غلى" عندما رآه فى الشارع يسير بشكل مطمئن دون حساب على جرائمه.

من جانبه، أكد اللواء مجدى الشافعى، مدير الشرطة الجنائية «إنتربول القاهرة»، إرسال مكاتبة رسمية إلى الإنتربول البريطانى للاستفسار عن مصير المحضر الذى حرره المواطن الدكتور محمد عبدالغنى ضد «غالى» بعد مطاردته له فى لندن، وتحديد مكان تواجده هناك بعد التأكد من وجوده فى بريطانيا.

أهم الاخبار