‮"كلنا خالد سعيد‮" ‬يصر علي إسقاط "شفيق‮"

صحف

السبت, 26 فبراير 2011 17:20
كتب ـ شريف عبد المنعم



نشر جروب‮ »‬كلنا خالد سعيد‮« ‬علي موقع فيس بوك للتواصل الاجتماعي،‮ ‬والذي يديره الناشط وائل‮ ‬غنيم،‮ ‬تدوينة يؤكد فيها إصراره علي إسقاط حكومة الفريق أحمد شفيق‮.‬

وقالت التدوينة إن شباب مصر قاموا بثورة بدأت من‮ ‬25‭ ‬يناير واستمرت‮ ‬18‭ ‬يومًا‮.. ‬ثورة راح ضحيتها أكتر من‮ ‬500‭ ‬مصري ومصرية ضحوا بحياتهم عشان حلمهم إن مصر تكون أحلي‮ .. ‬الثورة دي اتصاب فيها أكتر من‮ ‬2000‭ ‬شخص في عينه‮ .. ‬واتصاب أكتر من‮ ‬6000‮ ‬إصابات متفرقة‮.. ‬يعني كانت ملحمة شارك فيها الشعب من أجل مطالبه‮. ‬

من بداية الثورة والأصوات طالعة علينا‮.. ‬في البداية قالوا متعملوش مظاهرة خمسة وعشرين وقالوا لينا لا للتخريب ونزلت حملة كبيرة ضدنا‮.. ‬وبعد يوم‮ ‬25‮ ‬عملوا حملة ضدنا عشان مننزلش الجمعة‮.. ‬ولما حصل العنف الرهيب يوم الجمعة وتعاطفت الجماهير كلها مع المتظاهرين خرجوا علينا بقصص تمورة والبنت الصحفية وقضية حماس وحزب الله وكنتاكي

والناس اللي بتتكلم لغات أجنبية في التحرير‮. ‬

بعد خطاب الريس التاني الناس قعدت تقول وإنتم عايزين ايه ما الراجل نفذ اللي بتطلبوه‮.. ‬مع إن مطلبنا كان‮: ‬الشعب يريد إسقاط النظام‮.. ‬بسبب الجرائم اللي ارتكبوها‮.. ‬وبعد ما نزل بالخطاب الثالث بتاع التفويض الناس قالت كفاية كده هو فوض سلطاته‮ .. ‬دايما فيه ناس بتقول كفاية وناس بتقول نستمر وكل شخص ليه أسبابه واهتماماته ورغباته سواء النابعة من شخصه او نابعة من حبه لبلده‮. ‬

الوضع الحالي إن فيه حكومة وزراءها كانوا ضد الثورة شكلا وموضوعا‮.. ‬كانت بتروج الأكاذيب ضد الشباب‮.. ‬كانت مع الرئيس السابق قلبا وقالبا‮.. ‬يبقي مينفعش نكون عملنا ثورة ونفس الناس دول مستمرين لأن ولاءهم للرئيس السابق حتي لو مكانش بيحكم‮.‬

القضية مش قضية كفاءة أو نزاهة يد الفريق أحمد شفيق‮ .. ‬القضية هي إنه ممثل للنظام البائد‮.. ‬كان وزيرًا للطيران وعضوًا في الحزب الوطني رمز الفساد في مصر وكان من المقربين جدا للرئيس السابق وحلف اليمين أمام الرئيس في قصره الجمهوري لرئاسة الوزراء‮. ‬هل حلف اليمين أمام مبارك لحماية منصب الرئيس ومحاولة إعادة الاستقرار للبلاد ولا حلف اليمين إنه هيشيل الريس لو استمرت المظاهرات؟‮ ‬

يا ريت نرجع للجرائد القديمة ونشوف أحمد شفيق كان وجهة نظره إيه في الثورة ومطلب تنحي الرئيس؟ يا ريت نرجع للجرائد القديمة ونشوف أحمد أبو الغيط كان إيه رأيه وكان بيقول إيه للحكومات الأجنبية عن الثورة؟ يا ريت نرجع للجرائد القديمة ونقرا عن وزير العدل ودوره في تزوير الانتخابات الرئاسية سنة‮ ‬2005‭.‬‮. ‬يا ريت نقرا عن علاقاتهم برموز الفساد في الحزب الوطني‮.. ‬يا ريت نقرا عن علاقتهم بالرئيس السابق وأسرته‮.. ‬يا ريت نفهم إن القضية مش شخصية وإن مطالبتنا برحيلهم هي مطالبة شرعية ومن حقنا لأن الثورة قامت للتخلص من النظام ودول من أركان النظام‮.‬

وأكدت التدوينة في النهاية أن اختلاف الآراء لا يعني التخوين‮.. ‬ومن يري بقاءهم له مطلق الحرية في ذلك‮.‬

 

أهم الاخبار