الصحف العالمية تندد بإجرام القذافي

صحف

الأربعاء, 23 فبراير 2011 17:11
خاص - بوابة الوفد:


سلط أغلب الصحف العالمية والمحلية الصادرة اليوم الضوءعلي الملف الليبي وتطوراته، فوصفت صحيفة "ليبراسيون الفرنسية" القذافي بالمجنون مؤكدة أنه استخدم كل أنواع العنف ضد المتظاهرين ،ونددت بالمجازر التي ترتكب من قبل المرتزقة الأفارقة ضد المتظاهرين الليبيين العزل والقصف المستمر ضدهم بالطائرات ومحاصرتهم في أماكن تظاهراتهم.

بينما وصفت "لوفيجارو الفرنسية" الأحداث في ليبيا بالهذيان الإجرامي مطالبة الرئيس الليبي بضبط النفس، وعلقت القدس علي خطاب القذافي الذي ألقاه أمس بأنه الخطاب الأكثر دموية واصفة القذافي بأنه ذئب متعطش للدماء وأنه ديكتاتور ليبي وتمنت أن يحصل الشعب الليبي علي الحرية بعد عقود القذافي المتتالية فى الحكم.

وقالت الحياة اللندنية إن الأخ القائد والشعب الضال كتحليل لحديث القذافي وتهكما علي وصفه لنفسه بأنه القائد والعظيم وليس الرئيس ووصفه للمواطنين المتظاهرين بأنهم ضالون.

"أنا الدولة ..والدولة أنا " هكذا قالت صحيفة الشرق الأوسط علي حديث القذافي مؤكدة

أن خطابه الأخير قام القذافي خلاله بتصعيد مطالبه تجاه الشعب وتقمص دور المتظاهرين وبدأ في مطالبتهم بدلا من تحقيق مطالبهم.

واستنكرت صحيفة دير شبيجل الألمانية الصمت الأمريكي عن الأحداث الليبية مقارنة بين ليبيا ومصر وتدخل أمريكا الحاسم في الشأن المصري ولكنه أثبت عجزه عن وقف العنف ضد ليبيا.

واتفقت معها صحيفة الدستور الأردنية وأكدت أن القمع سمة تستخدمها كافة الحكومات فى العالم وأن الحكومات لا تقدر علي تيسير أمورها بدونه .وتساءلت التليجراف عن طول خطاب القذافي وأكدت أنه ممل ولم يحظ بقبول لدي مستمعيه فضلا عن إنه بدون جمهور.

في الوقت الذي اهتمت فيه جميع الصحف العالمية اليوم بالأحداث الليبية كانت الصحف المصرية بعيدة عن الأحداث واهتمت بالمتابعات المحلية للتشكيل الجديد للحكومة ولفتت

الانتباه فقط الي خطاب القذافي ومتابعة توافد المصريين المرحلين من ليبيا عبر الحدود والاستماع لقصصهم، وتغاضت صحيفة الأهرام الرسمية عن الأحداث واكتقت بنشر ردود الأفعال العالمية تجاه القذافي ولم تلق الصحيفة الرسمية الاولي في مصر الضوء علي اتهامات القذافي وابنه سيف الإسلام للمصريين بأنهما وراء أحداث العنف الليبي وإهانة الرئيس القذافي للرئيس الراحل السادات ووصفه بأنه عميل للغرب في خطابه أمس. واكتفت كل من "المصري اليوم" و"الوفد" بنشرمقتطفات من الخطاب.

فيما كانت الشروق المصرية أولي الصحف التي خصصت صفحة كاملة عن الملف الليبي بخلاف المتابعات في الصفحات الأخري، وجاء مضمونها "طائرات القذافي تواصل قصف المتظاهرين.وسلطت الضوء علي أعداد القتلي الليبيين جراء حمامات الدم التي ارتكبها نظام القذافي وجلبه للمرتزقة الأفارقة منذ بداية التظاهرات الاحتجاجية.كما أكدت الصحيفة وجود جسر جوي لإجلاء المصريين من جحيم ليبيا.وأفردت الصحيفة مساحات للعائدين المصريين من ليبيا الذين هربوا من جحيم الثورة ووصفتهم بالعائدين من جهنم يرصدون مشاهد الرعب والإبادة للثوار فى ليبيا.وخصصت الصحيفة ملفا عن الثورة الليبية تحت عنوان "شعوب غاضبة" واتخذت المانشيت الأساسي "أحفاد عمر المختار يثورون علي أبناء القذافي".

أهم الاخبار