صحيفة:راتب سراج الدين 144 ألف جنيه شهريًا

صحف

الاثنين, 07 نوفمبر 2011 11:33
صحيفة:راتب سراج الدين 144 ألف جنيه شهريًاإسماعيل سراج الدين
قراءة - سمر فواز:

زخرت الصحف المصرية الصادرة اليوم 7 نوفمبر ثاني أيام عيد الأضحي المبارك بعدد من الموضوعات الهامة، علي رأسها انفراد جريدة الأخبار بحوار مع الرئيس الإيراني أحمدي نجاد أجرته الزميلة سناء السعيد من طهران، فيما اهتمت جريدة الشروق بإلقاء الضوء على الفساد الإدارى المستشرى فى مكتبة الإسكندرية، وقام أحمد عبد الحافظ بمحاورة سمير غريب رئيس الجهاز القومي للتنسيق الحضارى، وتعرض د.أحمد كمال أبو المجد نائب رئيس المجلس القومى لحقوق الإنسان لعلاقته بنجلى الرئيس المخلوع مبارك في حواره مع المصرى اليوم.

راتب مدير مكتبة الإسكندرية 144 ألف جنيه شهريا
كشف سمير غريب رئيس الجهاز القومي للتنسيق الحضاري عن راتب مدير مكتبة الإسكندرية د.إسماعيل سراج الدين، حيث أكد أن الأخير يتقاضي راتبا شهريا وصل إلي 24 ألف دولار أي ما يعادل 144 ألف جنيه بسعر اليوم.
وأوضح غريب أن إدارة المكتبة تقوم بسداد 4 آلاف دولار منها إلى وزارة المالية كضرائب علي راتب رئيسها الذي يستلم 20 ألف دولار خالصة من الضرائب أي 120 ألف جنيه تقريبا.
وأوضح غريب فى حواره لجريدة الشروق أن الدكتور إسماعيل سراج كان يشغل منصبا دوليا رفيعا كنائب لرئيس البنك الدولي، ولكن تم انتدابه لكي يشغل منصب رئيس مكتبة الإسكندرية، وبالتالي قامت الدولة بتحويل المكتبة إلي مؤسسة دولية ضخمة توازي وزارة الثقافة الحكومية.
وأشار إلى أن الرئيس السابق مبارك قام بإصدار قرار خاص بشأن المكتبة طبقا للمادة الأولى من قانون إنشائها، وبالتالي أصبحت تتبعه مباشرة مثلها مثل المخابرات العامة والأجهزة الرقابية التي ينص الدستور علي تبعيتها لرئيس الجمهورية، وبالتالي فأصبحت المكتبة تتبع الآن سلطة المجلس العسكري مباشرة .
وحول صمت أعضاء مجلس أمناء مكتبة الإسكندرية عن الفساد المالي فى المكتبة، أكد غريب أن المجلس تم تشكيله بناء علي ترشيحات من سوزان مبارك قرينة الرئيس السابق، بخلاف 5أعضاء حكوميين ويترأس المجلس سراج الدين ، وقام سراج الدين بكتابة المسودة الخاصة بالقانون الخاص بإدارة المكتبة ليجعلها تحت إشراف مبارك

وزوجته.
نجاد:اتهامنا بالتخطيط لاغتيال السفير السعودى "باطل"
نفى الرئيس الإيراني أحمدي نجاد الاتهامات التى ساقتها الولايات المتحدة الأمريكية وعدة دول أوربية، بأن بلاده وراء التخطيط لاغتيال السفير السعودي فى واشنطن مؤخرا.
ووصف نجاد فى حواره لــ"لأخبار" الادعاءات بأنها "مسرحية هزلية" ساقتها أمريكا من أجل تحقيق مصالحها ، وتستكمل مسلسل المؤامرة التي تقوده ضد إيران ،مستشهدا بالآية الكريمة "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ"، مشيرا إلى أن أمريكا ينطبق عليها مسمي الدولة الفاسقة ، وبالتالي فإنها عدوة لإيران وللسعودية ولجميع شعوب الأرض، موضحا أن الغرض الرئيسي من الشائعة هو وضع إسفين بين إيران والسعودية.
وأكد نجاد أن بلاده علي استعداد كامل لإجراء حوار شامل بين مسؤوليها ونظرائهم فى السعودية ، مشددا علي أن العلاقات مازالت متواصلة ولن تنقطع قائلا "بفضل العناية الإلهية..أمريكا لن تستطيع فعل شىء".
وجدد نجاد نفيه لامتلاك إيران قنبلة نووية ، موضحا أن إسرائيل تمتلك ترسانة نووية قدرها 300 رأس نووي وهو مايمثل تهديدا للمنطقة بأسرها .
وحول العلاقات المصرية الإيرانية، رحب نجاد بوجود تحالف دفاعي مشترك بين الدولتين، مؤكدا أن كلا الدولتين بحاجة إلي تحالف دفاعي واقتصادي وسياسي وثقافي، مؤكدا أن هدف التحالف تقليص الهيمنة الأمريكية علي المنطقة، موضحا أن إيران وقفت لوحدها أمام أمريكا وهزمتها، فماذا لو وقفت دولة بحجم مصر بجانب إيران أمام أمريكا، سيكون آنذاك علي الأمريكان وحلفائهم الانسحاب من المنطقة .
وعما إذا كانت هناك زيارة مرتقبة للرئيس الإيراني إلي مصر، أكد نجاد أنه علي استعداد كامل للزيارة، مشترطا أن توجه له الدعوة رسميا.
البشرى:المدنية والدينية شىء واحد
أكد المستشار طارق البشري أن الدولة المدنية
والدينية شيء واحد، وذلك خلال مقاله اليومي بالشروق الذي تعرض خلاله  للجدل الدائر حول الدولة الدينية ، والدولة المدنية وأيهما يختار المصريون ، وهو ما أثاره التيار الإسلامي وباقي التيارات الأخري عقب نجاح ثورة 25يناير، وتأثير الاختيار علي بنود الدستور الجديد.
وأوضح البشري أن "الدينية " تعني  الأصول الثقافية المرجوع إليها للحفاظ علي قوة الجماعة الوطنية والبشرية ويحفظ لها قوة تماسكها ، فيما تعني "المدنية" الاهتمام بالصالح الدنيوي للجماعة الوطنية، ولابد منها لانتظام الجماعة .
واختتم مقاله بدعوة الجميع بأن لا يبذلوا جهدا فى إثارة التعارض بين المفهومين، وأن يعمل الجميع علي استخلاص التوافق بين الإثنين، وأن ينجو من خطر كسر أحدهما ليبقى الآخر.

إدارة السجون:علاء عبد الفتاح لم يكتب داخل السجن
أكد مدير إدارة السجون اللواء عبد الله صقر أن ماتناولته المواقع الإلكترونية ووسائل الإعلام الأيام الماضية حول مدونة للناشط المحبوس علاء عبد الفتاح كتبها من داخل محبسه،لا علاقة لها بعبد الفتاح نهائيا.
ونفي صقر لــ"المصري اليوم"  أن يكون عبد الفتاح مصطحبا لأي أدوات تكنولوجية داخل المحبس، مؤكدا أن كل ما يكتب علي مدونته لا علاقة له به.
وحول رموز نظام مبارك الموجودين فى طرة، أكد صقر أن جميع المسؤولين السابقين المحبوسين "مريحون" في التعامل ويخشون توقيع عقوبات عليهم ، بحرمانهم من الزيارة، مشيرا إلى أن الجميع تحت المراقبة وعلي رأسهم نجلا الرئيس السابق علاء وجمال .
ونفي صقر أن تكون إدارة السجون سمحت لنجلى مبارك بزيارات استثنائية ، مشددا علي أن زيارات زوجيتهما ، ووالدتهما سوزان ثابت تخضع للتفتيش مثل غيرها من أسر المساجين.
أبوالمجد: توقعت انقلاب جمال مبارك علي والده
توقع د.أحمد كمال أبو المجد نائب رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان فى حوار للمصري اليوم أن نجل الرئيس السابق جمال مبارك كان سيقود انقلابا ضد والده، فى حالة رفضه التنازل له عن السلطة قبل ثورة 25يناير .
وأشار أبو المجد إلى أن جمال مبارك فاقد القدرة علي التواصل مع من حوله، موضحا أنه كان مثل سائح يزور مصر وخاصة بعد عمله فى أحد البنوك الأوروبية .
وأكمل أبو المجد أن جمال مبارك كان سيضغط علي والده من خلال والدته سوزان ثابت ، لكي يترك مبارك له الحكم وكان سيتعلل بمرض الرئيس السابق.
وأضاف أبو المجد أن أبناءه كانوا مع نجلى الرئيس مبارك "علاء وجمال" فى أحد المدارس بمصر الجديدة، ولذا تعرف عن قرب بشخصية الأبناء، موضحا أن علاء الابن الأكبر كانت شخصيتة ودودة بخلاف انطوائية جمال.

أهم الاخبار