رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ن.بوست: "معونة أمريكا" تفقد نفوذها بمصر

صحف أجنبية

الخميس, 22 سبتمبر 2011 16:30
كتب- حمزه صلاح:

ذكرت صحيفة (نيويورك بوست) الأمريكية أن انخفاض حجم المعونة الأمريكية لمصر إلى أقصى معدلاتها مؤخرا وانحسارها فى الجانب العسكرى،

هو السبب وراء فقدان الولايات المتحدة نفوذها على الجانب المصرى، حتي الجيش نفسه الذي يتلقى المعونات الأمريكية، لم يتراجع عن تكثيف حجم قواته في الثكنات المصرية علي طول الحدود مع إسرائيل.
وأوضحت الصحيفة أن المعونة العسكرية الأمريكية للجيش العسكرى المصرى انخفضت إلى أقصى معدلاتها، حيث وصلت خلال العام الجاري إلى 1.3

مليار دولار أمريكى سنويا فقط، لتحقق انخفاضا ملحوظا تجاوز نسبة 25.% بعدما كانت تمثل نسبة 5% من الدخل القومي لمصر في عام 1981.
وأشارت الصحيفة إلى أن المساعدات الأمريكية لمصر حاليا صغيرة نسبيا، ولذلك فمن الصعب علي سياسة إدارة أوباما تحقيق مكاسبها في مصر والاتفاق معها سياسيا خلال تلك المرحلة، مشددة علي أن نفوذ واشنطن فى القاهرة
سيصبح أكثر غموضا بعد عودة الجيش مرة أخرى إلى ثكناته العسكرية.
وأشارت الصحيفة إلى أن الحقيقة الواضحة التى تقول: بأن سياسة الرئيس أوباما خلال السنتين الأوليين التى قضاهما فى منصبه، كانت تسعى فى المقام الأول إلى تلطيف العلاقات مع المستبدين والطغاة من حكام العرب.
كما قالت الصحيفة: إن الرئيس أوباما كان يمكنه منع وقوع الكارثة التى حدثت بين مصر وإسرائيل، إذا كان قد قدر أهمية إعطاء الأولوية للتحالف مع إسرائيل وتجاوز التذلل للمصريين، ولكنها لم تنف أن تدخل أوباما في أزمة السفارة الإسرائيلية ساعد كثيرا في تجنب وقوع كارثة حقيقية.